الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قلتُ لها..

تم نشره في الجمعة 2 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً
د. عاطف الدرابسة


كلُّ شيءٍ ينهار...
الشّعرُ العربي والمسرح وعيد الأم وعيد المعلم وعيد الشّجرة والرّبيع العربي والكنائس والمساجد والأسواق ودمشق وبغداد وصنعاء وما تبقّى من أماكنَ مهجورة وعلاقاتِ حبٍّ عذراء وغير عذراء.

وبدأ الضّمور يتخلّلُ جسدي ولُغتي فباتا بلا أمواجٍ أو حُروف، لم أعُد أتقيد بأداب المرور أو آدابِ الكلامِ أو آدابِ الطّعام
تغيّرت كُلُّ طُقوسي فقد أصابني غرورُ الثّقافةِ والفكرِ...
وحلَّ في وجداني إحساسٌ بالتّشرُّدِ وتضخمٌ بالأنا حتى صرتُ مثلَ الصّعاليك..

ما أكثر الأشياء التي تُكبّلُني وتتصدّى لأحلامي بقُبلةٍ أو بكأسِ عصيرٍ من شجرةِ ليمونٍ غرستها ذاتَ رحلةِ قمر أُمِّي.

بلغتُ سنَّ الرُّشدِ في الخمسين...
وسنَّ الشيخوخةِ بالعشرين وأنا محرومٌ منَ الحُبِّ أو العبثِ بنهدِ حمامةٍ بيضاء...
لم يعُد المطرُ قادراً على تطهيرِ عُهرِ هذا العالم...
ولم تَعُد الرّياحُ قادرةً على اقتلاعِ شجرة ٍ واحدةٍ تحملُ أغصانُها القنابلَ والرّصاص المسموم....

أُفتّشُ عن كرامتي بالحاويات وفي القصائدِ المُستهلكة...
في الشّوارعِ المُزدحمة بالعاهراتِ والمُعلّباتِ الفاسدة..
فلا أجدُها إلّا مُبعثرةً كسبحةِ شيخٍ يلعبُ كرةَ قدمٍ على الطّريقةِ الاسبانية.

وجّهتُ بطاقةَ دعوة إلى دُموعي....
لعلّها تُشاركني البُكاء على المقابرِ والمغاسلِ والمشاتلِ والأوطانِ الجائعةِ إلى العدلِ والسّلامِ والنّهضة...
كُلَّ يومٍ ترتفعُ درجةُحرارتي درجةً....
ويزدادُ ثُقبُ الأوزون اتّساعاً في مُخيّلتي...
أحتاجُ إلى جليدٍ بحجمِ جليدِ المُحيطين المُتجمّدين لتنخفضَ درجةُ حرارتي...

قال لي الطبيبُ حينَ زرتهُ غداً:
أنتَ مُصابٌ بإنفلونزا التّاريخِ والعولمةِ والدّين...
أتمنى لكَ الشّفاء العاجل لعلّكَ تخرجُ من هزائمكَ منتصراً كفارسٍ بلا سيفٍ أو صهيل

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش