الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اطلاق توسعة مشروع "نهج التعلم" الممزوج بتكنولوجيا المعلومات

تم نشره في الخميس 22 شباط / فبراير 2018. 05:10 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 22 شباط / فبراير 2018. 05:13 مـساءً

عمان-الدستور

أطلقت وزارة التربية والتعليم بالشراكة مع اورانج الأردن ومنظمة الامم المتحدة للطفولة " اليونيسيف"، اليوم الخميس توسعة نطاق مشروع "نهج التعلم" الممزوج بتكنولوجيا المعلومات ليشمل المزيد من المدارس الحكومية في المملكة.

وقال  وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز، خلال حفل الاطلاق في مدرسة الشميساني الغربي الأساسية المختلطة، ان توظيف التكنولوجيا في هذا المشروع من شأنه رفع مستوى التفاعل والتواصل بين الطلبة ومعلمهم، ما يدعم شخصية الطالب، ويسهم ايضا في دمج الأسرة بالعملية التربوي كونه يربط الطالب بمعلمه خارج الغرفة الصفية من خلال الجهاز  اللوحي الذكي.

وأشار الدكتور الرزاز، بحضور أمين عام الوزارة للشؤون الإدارية سامي السلايطة، إلى  توافر جميع المواد الموجودة في الكتاب المدرسي على أجهزة التابلت الموزعة على الطالبات ضمن عينة التطبيق، بالإضافة للأسئلة التفاعلية التي تجيب عليها الطالبات بكل سهولة ويسر من خلال كبسة زر،  بحيث تظهر الإجابة في نفس اللحظة على جهاز المعلمة للتحقق من صحتها.

وبين أن هذه المبادرة تشكل تغيرا نوعيا في قدرة المعلم على فهم الطلبة ومدى استيعابهم للدرس وتهيئة طريقة للتعامل معهم ، إضافة إلى كونها تجربة من شأنها إحداث نقلة نوعية في قدرة المعلم على مساعدة الطلبة، وتحسين قدرتهم على التعلم.

وأوضح الدكتور الرزاز، أن هذه التجربة يتم تطبيقها في هذه المرحلة لطلبة الصفين الخامس والسادس وستعمم على جميع الصفوف في كافة المدارس ضمن خطة ستنقلنا من خلال التكنولوجيا الى نقلة نوعية في عملية التعلم والتعليم، مبينا أن تقييم المرحلة الأولى من المبادرة أظهر نتائج رائعة تعزز التوجه الى التوسع في التنفيذ.

ووجه الدكتور الرزاز الشكر لشركة أورانج ، و منظمة اليونيسيف على دورهم في توفير التجهيزات الفنية الكاملة للمشروع، وتوفير متطلبات التدريب والزيارات الميدانية للمتابعة والتقييم ، وشركة e- learment التي عملت على تصميم وبرمجة المواد التعليمية المحوسبة والتدريب عليها وعلى نظام أداة الصف.

كما أثنى على جهود فريق الوزارة الذي يقوم على إدارة المشروع بكافة تفاصيله، و مراجعة و تدقيق المواد التعليمية المحوسبة المنتجة بالتعاون مع مختصين من المعلمين والمشرفين التربويين، وجمع الملاحظات والتغذية الراجعة من الميدان والعمل مع الجهات المعنية على التطوير المستمر للمشروع، والمشاركة في برامج وورش التدريب في جميع المدارس المشمولة بالمشروع.

من جانبه عبر نائب الرئيس التنفيذي لشركة أورانج الأردن رسلان ديرانية، عن سعادة الشركة بهذه الشراكة، و نجاح هذه المبادرة التي تسهم في تغيير آلية التعليم لمواضيع العلوم والرياضيات، والانتقال من الطرق التقليدية للتدريس إلى طرق تفاعلية وممتعة.

بدوره،  قال ممثل اليونيسف في الأردن، روبرت جنكينز، ان اورانج الأردن واليونيسف ستعملان على توفير المعدات والخدمات المطلوبة للمدارس الجديدة التي شملتها هذه المبادرة بما في ذلك تحويل الفصول الدراسية إلى مختبرات رقمية متصلة بالإنترنت.

وقال ان  برنامج الدعم  سيواصل توفير التدريب والتطوير اللازم من خلال مركز الملكة رانيا للمعلومات والتكنولوجيا لموظفي وزارة التربية والتعليم والمعلمين.

واكد استعداد جميع الشركاء لتوسيع نطاق هذه المبادرة وتوفير فرص التعلم الرقمي الأساسي إلى المزيد من الأطفال لتحسين بيئة التعلم والتعليم  للأطفال و توفير فرص أفضل لهم.

واوضح ان 1508 طالب استفادوا من هذه المبادرة خلال العام الدراسي 2016/2017 ، فيما  تم تدريب 67 معلما في المدارس المنفذة لها.

وقال ان توسيع نطاق هذه الشراكة سيزيد العدد الإجمالي للطلاب الذين يحضرون فصول التعلم الممزوج بتكنولوجيا المعلومات إلى 4374 طالبا وعدد المعلمين الذين سيتلقون التدريب إلى 99 في 37 مدرسة.

وحضر الدكتور الرزاز حصة صفية تفاعلية في مبحث الرياضيات، مبديا إعجابه والحضور بالمستوى المتميز الذي أظهرته الطالبات والمعلمة في تنفيذ الحصة.

وتقوم فكرة المشروع على تجهيز الصف الذكي في المدرسة بمجموعة من الأجهزة اللوحية الذكية (Tablets)، بالإضافة إلى جهاز عرض وخط انترنت، وتوفير نظام إدارة الصف والمنهاج التفاعلي وهو منهاج وزارة التربية والتعليم متضمن مجموعة من المواد التعليمية المحوسبة لمبحثي العلوم والرياضيات.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش