الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قصائد تنحاز للأرض والحبيبة وتقف على أسئلة الحياة والوجود

تم نشره في الاثنين 3 آب / أغسطس 2015. 02:00 مـساءً

عمان - الدستور - خالد سامح
ضمن برامجه للانتقال والتجوال بالأنشطة الثقافية والفنية من الدوحة إلى باقي المدن والعواصم العربية، نظم نادي الجسرة القطري للثقافة والفنون، مساء يوم أمس الأول، في جاليري الدغليس بعمّان، أمسية للشعراء الأردنيين:  عمر العامري، جلال برجس، لؤي أحمد، وذلك بحضور رئيس النادي د. إبراهيم الجيدة، ومدير جاليري الدغليس الفنان التشكيلي محمد الدغليس، ومدير تحرير موقع نادي الجسرة الإلكتروني القاص والإعلامي ابراهيم العامري، إلى جانب حشد من المثقفين والفنانين الأردنيين.
الأمسية التي أدارها الناقد والشاعر راشد عيسى تضمنت قراءات من جديد الشعراء ودواوينهم التي صدرت خلال السنوات القليلة الماضية، حيث القصائد الحرة والعمودية التي تفيض بالشحنات الوجدانية والعاطفية والحنين للأرض والحبيبة بصياغات تعبيرية تراوحت بين الحداثي والكلاسيكي، وقد استهلها صاحب «مستطيل الغياب» و»مثل غيم سكري» الشاعر عمر العامري بعدد من القصائد المنحازة للجوهر الانساني ومنها «رسائل الغيم» التي نختار من أجوائها:

«أوقفوا الطائرات التي وزعت خبزها
في الصباح الطري على العابرين إلى حلمهم.
أجلو باقة القصف
وردة نار المدافع
نزف الدوالي.
هناك السماء تميل علينا وتحنو كثيرا
على ولد واقف في الرصاص
تميل عليه
وتودع زرقتها في يديه
وتمضي إلى حتفها
حرة في الأعالي».
الشاعر والروائي جلال برجس، قرأ أيضا ما تسنى له من قصائد حديثة، تحمل أسئلة الحياة والوجود، ففي أحد المقاطع التي قرأها صاحب «قمر بلامنازل»:
بعض الأغنيات تُشْجِيْنِي
أرى امرأة تُسرِّح شَعْرها بِمِشْط الريح
وتَدْهَن قامتها بزيت الشموس
المُقَدَّس
في سُهُوب القصيدة
وبعض الأغنيات تُبْكِيْنِي
أرى كلَّ من غابوا عند وسادة النوم
يَرْبتُون على كتفيْ
وقلبي يتَنَهْنَه بالذكريات
يعدونني رغم رحيلهم بالمَسَرَّات
ويطَوِّقون جِيْد القلب
بقلادة الفرح
الختام جاء بتوقيع الشاعر لؤي أحمد ذي التجربة اللافتة في الشعر الكلاسيكي، والتي شارك من خلالها في العديد من البرامج والمسابقات الشعرية العربية وأهمها برنامج «شاعر المليون» الذي أنتجته فضائية أبو ظبي.
قصائد لؤي أحمد قال عنها الناقد د. راشد عيسى، إنها تعيدنا للشعر الجاهلي في أبهى تجلياته وفي أزمان مجده، وذلك لجزالة ألفاظها وعمق معانيها وصورها، فمن قصيدة: «في قبضة الماء»، قرأ الشاعر:
لم أنتَبهْ حينَ نادى اللهُ يا قِرَبي    
عَرشي على الماءِ وابنُ الماءِ يكفرُ بي
لم أنتَبهْ لجُنونِ الماءِ مُذ صَعدوا      
فُلكاً ستَرسمُ قَوسَ الضَوءِ في السُّحُبِ
تَخفَّفَ البحرُ من حَمْلي وحَمَّلَني     
هَواجِسَ الرِّيح نايٌ ناعِمُ القَصَبِ
وكنتُ آخرَ مَن في البَرِّ إِذ رَحلُوا     
فَيا حَمامةُ عِندي الغُصنُ فاقتَرِبي.
تجدر الاشارة الى أن نادي الجسرة الثقافي تأسس في قطر العام 1962، وله دور في اغناء المشهد الثقافي والفني في قطر ومنطقة الخليج العربي، ويستضيف سنويا العديد من الكتاب والمفكرين العرب في أمسيات ابداعية وثقافية.

رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة