الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خيارات غير منطقية

إ.د. سامر الرجوب

الخميس 15 شباط / فبراير 2018.
عدد المقالات: 109


أسمع هنا وهناك اراء غير منطقية حول خيارات جديدة  لآليات تسعير الدينار، فالبعض يطالب بتعويم الدينار والبعض يطالب بربطه بسلة سلعية  أو حتى بالذهب ، وساوضح هنا ان الآلية الحالية في ربط تسعير الدينار بعملة واحدة هو الخيار الافضل الذي ضمن استقرار الدينار لفترة طويلة  وما زال عامل استقرار.
بداية لا بد من تيَقن الجميع ان ربط تسعير  الدينار بعملة واحدة مثل الدولار  هو افضل خيار لاي دولة لا تمتلك قطاعا تصديريا قويا أو تنوعا سلعيا تصديريا،  ولا تمتلك قطاعا انتاجيا كبير الحجم كما هو الحال في  الاردن.
لقد كان وما زال قرار ربط الدينار بالدولار خياراً استراتيجيا موفقاً، كما ان ربط الدينار باليورو على سبيل المثال يعتبر ايضا خيارا استراتيجيا صحيحاً كحل افضل ثان ، ولا اعتقد اننا بحاجة لتغيير الخيار الاستراتيجي الاول الذي أثبت تفوُقه ونجاحه باستمرار.
الحنكة الاقتصادية في الاردن  احتفظت أيضاً باحتياطيات من الذهب تدعيما لاستقرار الدينار بالإضافة الى حقوق السحب الخاصة التي تمكنه من السحب باي عملة يردها كلما اقتضت الحاجة.
كما اننا لسنا بحاجة الى قرار ربط الدينار بسلة عملات- كما يطالب البعض-  وكما يستشهدون بحالة الكويت فالوضع مختلف تماما والمقارنة تقع في باب الخطأ وعدم الدقة . الدول النفطية تمتلك سلعة استراتيجية واحدة وهي تصدير النفط المرتبط اساساً بالدولار الامريكي والذي تعاكس حركته حركة البترول فكلما ارتفع سعر النفط انخفض الدولار وبالنسبة لدولة كدولة الكويت سيكون الحال افضل اذا ربطت عملتها بسلة من السلع لزيادة ربحيتها من اسعار النفط.
وبالمقابل فإن الخيار الثالث المتمثل في  تعويم الدينار هو ضرب من الرعونة الاقتصادية ولا يمكن ان يبرره اي شيء ومن يفكر ولو لوهلة في تعويم الدينار فإنه لا يعي اي مبدأ من مبادىء الاقتصاد ولا يعلم ابسط مبادئه.
الخيار الحالي هو افضل الخيارات وما علينا الا ان نلتفت الى تنشيط القطاعات الاقتصادية وتحقيق النمو ولندع موضوع خيارات الدينار جانباً.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش