الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مندوبا عن رئيس الوزراء .. الشياب يفتتح المؤتمر الدولي الأول للدواء

تم نشره في الجمعة 28 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:05 صباحاً
عمان - الدستور - كوثر صوالحة
التأم امس المؤتمر الدولي الأول للدواء «القطاع الدوائي..واقع وتحديات المستقبل»، والذي نظمته المؤسسة العامة للغذاء والدواء تحت رعاية رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي على مدى يومين في فندق الشيراتون.
وقال وزير الصحة الدكتور محمود الشياب خلال افتتاحه المؤتمر مندوبا عن رئيس الوزراء، مندوبا عن رئيس الوزراء، بحضور سمو الاميرة سمية بنت الحسن ونائب رئيس الوزراء جواد العناني، ان المؤتمر يشكل فرصة مهمة للدول المشاركة لفتح مجالات تبادل الخبرات العلمية في مجال الصناعات الدوائية لما يحتله هذا القطاع من اهمية لتوفير الدواء الامن والفعال وصولا الى تحقيق الامن الدوائي.

وأضاف ان وجود ممثلين عن الهيئات الصحية والصناعات الدوائية المحلية والاقليمية والعالمية يعد فرصة هامة لفتح افاق الاستثمار في مجال تصنيع الدواء خاصة وان الاردن يتميز بوجود بيئة مناسبة للاستثمار من خلال استقرار التشريعات التي تهدف الى ايجاد فرص للتنمية وتوفير مناطق للتطوير الاقتصادي ومجمعات الاعمال.
وأشار الشياب ان سعي الاردن في التطوير والتحديث في كافة المجالات، خصوصا في مجال الصناعات الدوائية يأتي استجابة لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني، الذي يقود عملية التغيير والتطوير ويدعو باستمرار لتسريع وتيرة العمل والانجاز وايلاء قطاع الصناعات الدوائية كل العناية والاهتمام وذلك باعتباره محورا رئيسيا في الاقتصاد الوطني.
واكد «ان المؤتمر يمثل فرصة هامة لالتقاء الكفاءات العربية والعالمية لتبادل الخبرات والتعرف على افضل الممارسات والاستراتيجيات لدعم قطاع الصناعت الدوائية في بلدنا، ويشكل إضافة نوعية في ظل تواجد رؤساء الهيئات الصحية ونخبة من الباحثين وممثلي شركات الادوية المحلية والعالمية».
من جانبه، قال رئيس المؤتمر مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء الدكتور هايل عبيدات، ان المؤتمر يعقد بمشاركة 27 دولة شقيقة وصديقة، واكثر من 600 مشارك و 55 محاضرا من مختلف انحاء العالم من ذوي الخبرة والاختصاص في مجال الصناعات الدوائية وشركات الادوية المحلية والعالمية و الهيئات الدولية الدوائية.
وأشار ان انعقاد المؤتمر يدل على مدى اهتمام الأردن بقطاع الدواء والصناعات الدوائية وتطور هذا القطاع الحيوي والهام وسعيه الدؤوب لغايات التطور والتقدم في ظروف اقليمية صعبة ومعقدة ولكنها لم تثني عزيمة الاردن وقيادته وسعيه ليبقى رائدا في مجالات العلوم كافة ومواكبا لاخر المستجدات العالمية ويحافظ على مكانته المتقدمة في احدى اهم المجالات الصحية والتي تسعى الى تحقيق التقدم والرفاه لمواطنيه.
وقال د.عبيدات أن المحاور التي ستتم مناقشتها في هذا المؤتمر تضفي أهمية خاصة عله حيث سيتم مناقشة عدة أوراق تشمل: تعزيز الإستثمار في القطاع الدوائي ودور الجهات الرقابية والتشريعية في ضمان توفر الأدوية والمستلزمات الطبية ذات الفعالية بحيث تتناغم مع أحدث التشريعات العالمية والإجراءات خاصة في مجال تسجيل الأدوية الجنيسة و الأدوية البيولوجية المشابهة والممارسة الجيدة للتصنيع الدوائي وعملية الرصد واليقظة الدوائية إضافة للدراسات الدوائية ومكافحة التزوير والسعي لأتمتة الإجراءات وتقديم ملفات الأدوية إلكترونيا.
الى ذلك قال مسؤول الأمانة الفنية لمجلس وزراء الصحة العرب سعيد الحاضي، ان مشاركة جامعة الدول العربية في المؤتمر يأتي ايمانا منها بأهمية الغذاء والدواء باعتبارها من المواضيع الهامة المؤثرة بشكل مباشر على صحة المواطن العربي.
وأضاف ان جامعة الدول العربية تواكب التوجه العالمي نحو تطوير وتحسين مستوى الرعاية الصحية في كافة المؤسسات العربية باعتبارها من الركائز الأساسية لبناء مجتمع عربي صحي معافى.
وتحدث نائب رئيس الوزراء الدكتور جواد العناني في الجلسة الأولى للمؤتمر حول فرص جذب المزيد من الاستثمارات في قطاع الصناعات الدوائية في الأردن وتعزيز مجالات التعاون مع منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
ودعا الى صناعة عربية للغذاء والدواء تحقق الامن الغذائي والدوائي كما هو في الاتحاد الأوروبي وغيره من الدول، مشيرا الى ان الدول العربية من اكثر الدول المستوردة للغذاء والدواء، والاستفادة من منتجات البحر الميت والاعشاب الطبية الموجودة في المملكة وتطويرها، وادخالها على منتجات أخرى، والى فتح الأسواق امام تلك المنتجات.
واكد ان هناك حاجة لتطوير ادوية جديدة تساهم في زيادة الموارد الوطنية، والى توحيد جهود شركات الصناعة الدوائية، خاصة وان الشركات العالمية اندمجت واستحوذت على سوق الدواء العالمي، والاحتكار من خلال قدرتها على التطور.
وطالب د.العناني بالدخول في شراكات مع شركات دواء عالمية وتكوين تحالفات معها حتى يتم تطوير الصناعة الوطنية، بحيث يتم تحقيق الفائدة المرجوة على المستوى العربي والعالمي.
وأوضح ان الأردن تعطي الصناعة الدوائية الأولوية في التسجيل والدعم، وان هناك فرصة لمزيد من تطوير الصناعة الدوائية الأردنية، وان ذلك بحاجة لحوار بين المختصين حول اليات ذلك.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل