الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فوضى الروح

لارا طمّاش

الثلاثاء 13 شباط / فبراير 2018.
عدد المقالات: 63

الأشياء الجميلة تربكنا والحنين يرمي بنا على أشواك الحواف بقسوة. بعض السكون ضجيج لا يُحتمل، لماذا حين نحب بقوة نتناقض بقوة؟ و يخيم علينا ليل من حيرة وعمق غامض يتكسر على حواف سطحية البعض و برود مشاعر البعض الآخر، و بين هذا و ذاك بعض آخر يكتفي بالتحديق وفي عينيه قصيدة تحتاج إلى عناق يُبكي!
قالت لي كلماتها و شردت بعيدا بكل ما فيها، رغم أن كل ما فيها حاضر معي، شاهقة الروح تنفي البوح و تعزف على وتر،أدركت دمعاتها ببسمه وقالت: رسمت على السماء فرحا و رفضت دوما أن أقبل بمساومة الحزن، أنا من تبيت على قافية القصيدة الشاردة من طرف القلم و أنا ذلك السفر المتواصل الذي لا ينتهي !
لم يزعجني حلمي يوما بل عبر بي فوق التعب و الهواجس و رشّ خوفي ووحدتي بالدفء، احتواني حتى  صرت طيرا يرفرف مزهوا بنفسه، و برغم كل شيء عرفت أننا بما نخفي لا بما نبوح؛ فوحدها الجروح العميقة التي تعلمنا كلما غاصت في بحر دفاتر الزمان و انسكبت وقتا من ألم و عصيان، فالحياة ليست سهلة ولم تكن يوما كذلك، إنما نحتاج أن نتدرب على كل شيء فيها، اللقاء، الفراق، القبول والرفض وأن الكثير من الحب قد يضيع بين اثنين بسبب أن واحدا لا يتكلم و الثاني لا يفهم!
لذا علاقاتنا تتأرجح و انتماؤنا قد يصبح في لحظة جرحا يظل حيّا و مفتوحا لتشهد علينا مخاوفنا و ليالي الانتظار الطويلة و الذاكرة الثملة، فنصير أقوى من أن نكسر في لحظة، وفي لحظة أخرى نصير أضعف من أن ننتصر! أما إن سكننا الملل بهتت الصور وأصاب العطب القلب ومات الزهو فينا واستفاقت الفوضى.
ثم صمت الحديث بيننا فجأة و أيقنت أن الإيجابية لم تتعارض يوما مع الحزن، والحزن لا يتعارض مع الأحلام ولا يقتلها؛ لأنها وجدت لنبقى وتبقى متشبثة بأطراف الحياة؛ حتى تمنحنا فرصا لا تشيخ كلما ودعنا واحدة جاءت أخرى.
*( بعد وقت ليس بقصير ستدرك الفرق بين الإمساك بيد و بين تكبيل الروح و اعتقالها،وستدرك أن الحب حياة لا انجذاب،و أن ما اعتقدت أنه مات فيك سيظل حاضرا أمام عينيك،وأنك إن لم تزرع الزهور في حديقتك لن يحضرها الآخرون لك دائما،وأن فوضى الروح تبدأ عندما ترضيهم فقط فلا أنت منسجم مع نفسك ولا معهم فتنجرف إما للألم الشديد أو الفرح الشديد)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش