الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تعيين 80 مهندسا لتفعيل دور الإرشاد الزراعي

تم نشره في الثلاثاء 13 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً
  • الزراعة.jpeg

 عمان - الدستور - دينا سليمان
 تعتزم وزارة الزراعة مطلع الشهر المقبل تفعيل دور الإرشاد الزراعي عبر تعيين 80 مهندساً جديداً، ليباشروا مهامهم ضمن الحيازات التابعة لكل منهم، في خطوة تهدف إلى الحد من فوائض الإنتاج مقابل تسويق المنتج الزراعي المحلي.
وقال وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات لـ «الدستور « إن الوزارة تؤمن بأن المعرفة والمهارة من أهم متطلبات نجاح المزارعين، وأن نجاح المزارع يؤثر إيجابا على القطاع الزراعي وتداخلاته العديدة، وعليه، فإن الوزارة ماضية بتوجهها القاضي بإعادة الإرشاد الزراعي الى مظلة الوزارة الأم مطلع الشهر المقبل، علماً بأن الإرشاد الزراعي ومنذ سنوات يتبع للمركز الوطني للبحث والارشاد الزراعي.
وبحسب الوزير فإن الوزارة ستباشر بتعيين (80) مهندساً جديداً، ليشرعوا مطلع الشهر بدور إرشادي للمزارعين بغية توسيع مداركهم المهنية على مستوى اختيار المحاصيل الزراعية والوقاية من الآفات واتباع الخطوات الأهم من أجل تسويق المنتج الزراعي، علاوة على (60) مرشداً موجودين في الأصل، ليصبح بذلك عدد المرشدين في ملاك الوزارة (140) مرشدا.
ووفق الحنيفات فإنه سيصار إلى تصنيف الإرشاد الى مرشد مساعد أو مشارك أو مستشار إرشاد، وتقسيم الحيازات الزراعية على المرشدين لتنظيم متابعتهم اليوميه للمزارعين وضمان الارشاد الوقائي والارشاد والعلاجي والارشاد التسويقي، على أن يتم توزيعهم على مختلف مناطق المملكة، ليشرفوا ميدانيا على المزارعين ويتابعوهم بطريقة مسؤولة ضامنة لوصول المعلومة والخبرة الى المزارع.
واعتبر الحنيفات نجاح المزارع وتقدمه في عمله واستقراره من أهم عناصر تقدم الوطن وديمومته، كون المزارع الخبير في مجاله والمثقف وقائيا وتجاريا أقدر من غيره على تجاوز الأزمات والتحديات، لافتا في ذات الوقت إلى أن الوزارة تؤمِّن بدورها أكثر من وسيلة للتواصل مع المزارعين على مستوى المملكة، ومستعدة لتقديم الدعم الفني والمهني المطلوب للمزارع، ليس عن طريق الارشاد الزراعي فحسب، بل عبر قنوات تواصل متعددة.
وعلى صعيد ذي صلة، لفت الوزير إلى أن الحكومة تعالج القضايا المرتبطة بالقطاع الزراعي معالجة واقعية، كونها عمدت أخيراً إلى استحداث مديرية التنمية الريفية وتمكين المرأة، لتعنى بتسويق المنتجات الريفية بصورة شهرية حسب الموسم، وذلك من خلال إنشاء 12 معرضاً في  مختلف محافظات المملكة بمشاركة القطاع الخاص والجمعيات المعنية.
ولفت الوزير إلى الجودة والنوعية التي ستتميز بها المنتجات الريفية، كونها ستخضع لمرجعية وجهة معتمدة ومرخصة، في خطوة تضمن حق الجمهور من جهة، وتحفظ قيمة ومكانة المنتجات المعروضة وتزيد من حجم المبيعات من جهة اخرى. وأكد الحنيفات على أن تمكين المرأة الريفية والاستثمار في المجتمعات الريفية بتأهيلها وتدريبها يعد مدخلاً لحل ومعالجة مشكلة الفقر الناجمة عن البطالة، إذ أن تسويق منتجات تلك المجتمعات عبر المعارض التي ستُقيمها وزارة الزراعة سيحقق مردوداً عالياً قد يفي بمتطلبات تلك الأسر لمدة عام كامل، بدلالة أن مهرجان الزيتون ومعرض المنتجات الريفية الذي أُقيم نهاية العام الماضي حقق مردوداً بلغ (550) ألف دينار خلال 3 أيام فقط.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش