الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«السياحة».. خطوة للأمام بتخفيض كلفة البرامج السياحية والبداية أسعار تذاكر الطيران

تم نشره في الثلاثاء 6 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 20 شباط / فبراير 2018. 11:25 مـساءً
كتبت - نيفين عبدالهادي


يقف هرم التنافسية السياحية على ثلاث ركائز أساسية، تتلخص في الأمن، وتنوّع المنتج وملاءمته لكافة الأسواق، اضافة للركيزة الثالثة المتضمنة الأسعار المنخفضة، التي باتت تشكّل اليوم ركيزة أساسية للجذب السياحي، في ظل تحمّل القطاع محليا وحتى عالميا لسلبيات تبعات الإضطرابات السياسية والأمنية في العالم.
ويمكن القول وبحسم أن الأردن يتمتع بوجود ركائز هرم التنافسية السياحية تحديدا فيما يتعلق بموضوعي الأمن، وتنوّع المنتج، ليبقى موضوع الأسعار يدور في دائرة الجدل ليس فقط في الوسط السياحي إنما أيضا اقتصاديا، في ظل ما تؤكده دراسات محلية واقليمية أن الأردن في هذا الجانب ما يزال لا يقوى على المنافسة لبقائه ضمن قائمة الدول مرتفعة الأسعار، وبرامجه السياحية مرتفعة السعر مقارنة بالكثير من الدول تحديدا دول المنطقة التي تقف بخط المواجهة التنافسية بشكل قوي.
ولإيمان صانع القرار السياحي وحتى الإقتصادي محليا بأن التنافس بالأسعار ما يزال يواجه المملكة، وبات يؤثر بشكل مباشر على حجم ونسب السياحة الوافدة، حتى على السياحة الداخلية، بحثا عن الأسعار المنخفضة، بدأ العمل بشكل جدي لإيجاد حلول لموضوع الأسعار من خلال عدة برامج كان من أبرزها برنامج «الأردن أحلى» الذي استهدف السياحة الداخلية إلى حد كبير، حيث نظمت من خلاله برامج سياحية ثرية جدا تحمّلت وزارة السياحة جزءا من تكلفتها، ووفرتها للمواطنين بأسعار مخفضة ومناسبة جدا.
ليبقى أمام صانع القرار السياحي ملف ارتفاع تكلفة السياحة على السياح القادمين للأردن، فكان لا بد من اتخاذ عدة اجراءات سيما وأن الأمر موزّع التكاليف، فهناك أسعار تذاكر الطيران، والفنادق، والمطاعم، ورسوم دخول المواقع الأثرية والسياحية، وغيرها من التكاليف التي تتطلب دراسات متعددة وصولا لمعادلة مالية تجعل من كلفة السياحة أقل، ليقوى الأردن من خلالها على المنافسة عربيا ودوليا، وبالمقابل لا تلحق خسائر مالية على القطاع الذي يعاني منذ سنوات من أزمات متلاحقة انعكاسا لظروف الإقليم.
ولتحقيق هذه المعادلة، بدأت وزارة السياحة بخطوة تعدّ عمليا علامة فارقة بالعمل السياحي وتشكّل قفزة نحو الأمام لجهة تخفيض كلفة البرامج السياحية للمملكة، حيث كانت البداية من أسعار تذاكر الطيران، معلنة في الوقت ذاته عن توجهها لعقد اتفاقيات مع فنادق لتقديم برامج سياحية للسائح الوافد بأسعار مناسبة ومنافسة.
في هذا الشأن، جاء إعلان وزارة السياحة والآثار عن اطلاق (14) خط طيران جديد للمملكة سيتم تشغيلها من قبل شركة راين اير المنخفضة التكاليف، سيتم من خلالها تسيير (582) رحلة سنوية تصل عمّان والعقبة، تنقل أكثر من 500 ألف مسافر، وبذلك تؤسس الوزارة شكلا مختلفا للطيران منخفض التكاليف، مسقطة بذلك جزءا كبيرا من أسعار البرنامج السياحي للقادمين طلبا للسياحة في المملكة.
وزيرة السياحة والآثار لينا عنّاب بينت أن الشركة ستقوم بتشغيل أول خطوطها من بافوس الى عمان ابتداء من آذار المقبل، فيما ستشغّل تسعة خطوط أخرى للعاصمة عمان وأربعة خطوط للعقبة في تشرين الأول المقبل، في حين ستشمل الخطوط التي سيتم تشغيلها الى عمان ميلانو، بودابست، بولونيا، كراكوف، بوخارست، بافوس، براغ، بروكسل، فيلنيوس ووارسو، والخطوط التي سيتم تشغيلها للعقبة ستتضمن أثينا، روما، كولونيا وصوفيا.
واعتبرت عنّاب أن تسيير راين اير رحلات إلى الأردن من أربع عشرة وجهة من أوروبا يعتبر تطورا هاما واضافة كبيرة لصناعة السياحة في الأردن، وخطوة للأمام لتخفيض أسعار البرامج السياحية، بشكل يجعل من هذه الركيزة الهامة في المنافسة السياحية حاضرة وبقوة في الأردن، مشيرة إلى أنه بالتزامن مع بدء تسيير هذه الرحلات سنقوم بإطلاق حملات تسويقية مكثفة في البلدان التي ستنطلق منها الرحلات مستهدفين فئات معينة من السياحة مثل السياحة الدينية، سياحة المغامرات، وسياحة الأعمال.
وفيما يخص انعكاسات الخطوة على واقع الأسعار بشكل عام سياحيا، قالت عنّاب انه سيتم التنسيق مع الفنادق لغايات إعداد برامج سياحية متكاملة بأسعار مخفضة، ذلك أن اشكالية سعر تذاكر الطيران تم تجاوزها، بالتالي يبقى أمامنا توفير أسعارمناسبة للإقامة بالفنادق، معتبرة توفير هذا النوع من الرحلات خطوة نوعية للخيارات المتاحة للمسافرين وبتكلفة تناسب مختلف شرائح الدخل الخاصة بالسياح، اضافة لكونها تخلق تنافسية صحية في قطاع الطيران.
ورأت عنّاب أن البدء بتسيير هذه الرحلات خطوة هامة نظرا لزيادة الاهتمام العالمي بالأردن سياحيا واختياره كواحد من أفضل الوجهات السياحية.
ويمكن القول بعد هذه الخطوة الهامة من قبل وزارة السياحة أن الأردن بات يسير في الطريق الصحيح بجعل منتجه السياحي منافسا بالأسعار كما هو بركائز التنافسية السياحية الأخرى، وفي استقطاب شركات الطيران المنخفضة التكاليف لتسيير رحلاتها الجوية من مختلف الأسواق العالمية خطوة هامة في تخفيض سعر البرامج السياحية من خلال توفير أسعار تذاكر مناسبة كونها كانت من الأسباب الرئيسة التي تمثل عائقا لإستقطاب السياحة الوافدة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش