الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رفع الأجور..حلم يقـتـرب من الواقع

تم نشره في الثلاثاء 6 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 14 شباط / فبراير 2018. 10:45 مـساءً
كتب : فارس الحباشنة


الحديث عن رفع الاجور موجع للحكومة في ظروف الرخاء والعسر الاقتصادي، فما بالكم إذا ما طرحت الان مطالب عمالية قطاعية برفع الأجور ؟ بالطبع، قد نسمع جوابا حكوميا جاهزا بان الاقتصاد يعاني من أزمة مستعصية، ولا يحتمل أي قرار بهذا الاتجاه.
رفع الأجور حلم الاردنيين، ولربما من شدة أن عسر ولادة واقعية للحلم فانه تحول لواحد من المستحيلات الكبرى، ولكن عبارة رفع الاجور بكل تقاسيمها لا تغادر خيال الاردنيين، وان كانت الاجور من شدة  ما أصاب الخدمات والسلع من ارتفاعات جنونية متتوالية أصابها تأكل أوصلها حد» الصفر القيمي» للقدرة الشرائية.
أخر زيادة على اجور العاملين في القطاع الحكومي من شدة بعدها الزمني نساها الاردنيون، فيما شهدت أجور القطاع الخاص أخر رفع على حدها الادنى قبل حوالي 8 اعوام ،وكان الرفع متواضعا ولا يرتقي الى مصاف تصحيح هيكلي للأجور، وفي نظر كثير من الاقتصاديين لم تصب في تحريك ما هو ساكن في حركة المعدل العام للاجور في المدى الاقتصادي العام.
 اصحاب العمل، بالطبع لا تقل مواجعهم من أي حديث عام عن رفع للاجور، فبعضهم يرى أنه انتحار اقتصادي ويزيد من كلف الانتاج والتشغيل، فيما يقرأ اخرون الموقف من زوايا نظرها أبعد، أذ يرون أنه يزيد من القدرة الانتاجية والشرائية للمواطنين، وثمة ناجعة يصعب اغفالها في الرأي والموقف الثاني.
مبدأ رفع الاجور يقوم بشكل جدي، على قراءة موضوعية ودقيقة لمؤشرات ارتفاع الاسعار والغلاء  وتجميع الارقام وتمحيصها للخروج بمعدل ومؤشر التضخم الاقتصادي ومقارنتها بحسابات دقيقة  حول الاجور الحالية ومعدل الفقر والبطالة والمؤشرات الاقتصادية العامة.
الدخل والاجور في الاردن منخفضة فعلا، وأذا ما قورنت بمعدل التضخم وارتفاع الاسعار، فيمكن القول أنها من أقل مداخيل المواطنين في العالم ، والية توزيع دعم الخبز الاخيرة كشفت أن نحو 70 % من الاردنيين مداخيلهم الشهرية أقل من مؤشرات الفقر المقررة من البنك الدولي « 800 دولار «شهريا.
رفع الاجور بكل مواجعه خطوة تفكك لحد ما جزءا من أواصل أزمة اقتصادية مستعصية. حكومات سابقة بشرت الاردنيين برفع الاجور، ولكنها لم تر النور، لربما أن ضغوطات جهات ممولة ودائنة دولية واصحاب العمل كانت هي الاقوى في تعطيل مشروع أي قرار.
ولكن تدني وانخفاض وتراجع القدرة الشرائية للمواطنين أصبح واضحا، ورفع الاجور لربما يكون هو العامل الوحيد في خلق دينامية اقتصادية وتحريك عجلة الانتاج، واعادة العافية للاقتصاد الاردني بعدما بدا كثيرا من العطل والشلل الذي يصيب قطاعات كبرى جراء انخفاض وضعف القدرة الشرائية للمواطنين.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل