الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قرارات في مصلحة الاقتصاد الوطني..

خالد الزبيدي

الاثنين 5 شباط / فبراير 2018.
عدد المقالات: 1595


تشجيع جمهور المستهلكين والمستثمرين الاعتماد على الطاقة المتجددة والنظيفة يؤدي الى تقليل استيراد الطاقة العضوية من نفط وغاز، بما ينعكس ايجابًا على الميزان التجاري الذي يعاني عجزًا مزمنًا.
ولتحقيق القيمة المضافة من استخدامات الطاقة المتجددة يفترض ان يتم اعفاء المستوردات من اجهزة كهربائية والمستلزمات الموفرة للطاقة، وتشجيع اعتماد المركبات التي تعمل على الطاقة المتجددة والهجينة، وإعفاء مستلزمات انظمة الطاقة الكهربائية التي تعتمد على الطاقة الشمسية في توليد الكهرباء لغايات الاستهلاك المباشر في المنازل ومرافق الانتاج السلعي والخدمي بشكل عام، وقد يرى البعض ان هكذا قرارات قد تخفض ايرادات الخزينة، الا الراي الاخر وهو علمي يؤكد ان تخفيض استيراد الطاقة الاحفورية سيكون له انعكاسات على المالية العامة والاقتصاد على المستوى الكلي.
المانيا من اهم الدول الصناعية عالميا لديها فائض كبير في توليد الكهرباء وتشجع المستهلكين لاستخدام مكثف للطاقة الكهربائية، وفي هذا السياق ان معدل استهلاك الفرد من الطاقة الكهربائية يعد مؤشرا مهما لمدى التقدم وبلوغ الرفاه بين دول العالم، واعتمادا على ذلك المؤشر فإن الاردن من الدول التي لا تسرف في استهلاك الطاقة الكهربائية، إذ يقدر معدل استهلاك الفرد سنويا بـ 1954 كيلو واط /ساعة.
زيادة القيمة المضافة لاستخدامات الطاقة المستهلكة في اي دولة يعبر عن قدرة الاستخدام الامثل للطاقة بغض النظر عن مصادرها، وكلما كانت اسعار الطاقة معتدلة تساهم في الازدهار الاقتصادي والاجتماعي، ايمانا بأهمية الطاقة باعتبارها شريان الحياة العصرية، وهناك دول تفتقر للنفط والغاز الا انها استطاعت تنويع خليط الطاقة بالاعتماد على الطاقات النظيفة من الرياح والطاقة الشمسية والجيوثيرمال الى جانب الطاقة العضوية المستوردة.
ولتخفيف أعباء فاتورة الطاقة عمدت الى تشجيع استخدامات الطاقة المتجددة نظرا لمزاياها الاقتصادية والبيئية..حان الوقت لتقديم حوافز حقيقية ومستدامة لتشجيع التحول الى الطاقات المتجددة..

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش