الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النواب البريطانيون يتبنون قانون الخروج من الاتحاد الاوروبي

تم نشره في الجمعة 19 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً


لندن - تبنى النواب البريطانيون مساء الاربعاء مشروع قانون اساسيا على صعيد تنفيذ بريكست في ختام مسار طويل واجهت خلاله الحكومة صعوبات عدة، وقبل معركة جديدة سيشهدها مجلس اللوردات.
وايد 324 عضوا في مجلس العموم مشروع قانون الخروج من الاتحاد الاوروبي وعارضه 295. ويهدف المشروع الى تمكين المملكة المتحدة من ان تسير امورها في شكل طبيعي بعد بريكست في 29 اذار 2019، وذلك عبر انهاء سيادة التشريع الاوروبي على القوانين المحلية.
وقبيل التصويت قال الوزير المكلف بريكست ديفيد ديفيس «هذا القانون اساسي لاعداد البلاد للمرحلة التاريخية المتمثلة في الانسحاب من الاتحاد الاوروبي». واضاف ان القانون «يضمن انه في اليوم الاول (بعد بريكست) سيكون لنا تشريع يعمل، يتيح انسحابا ناعما ومنظما يريده الشعب والشركات في المملكة المتحدة».
ولا شك ان تبني المشروع يشكل انتصارا للحكومة. لكن مناقشته ستتواصل اعتبارا من 30 كانون الثاني امام مجلس اللوردات الذي يؤيد معظم اعضائه الاتحاد الاوروبي وحيث لن يخلو الامر من عوائق ومفاجات. ونبه مصدر في حزب العمال في مجلس اللوردات لوكالة فرانس برس الى ان «معارك كبرى» ستندلع في الاشهر المقبلة حول قضايا دستورية.
وتعرضت الحكومة المحافظة الثلاثاء لانتقادات من داخل معسكرها خلال اليوم ما قبل الاخير من المحادثات في مجلس العموم. وكان المدعي العام السابق دومينيك غريف بين أبرز المنتقدين اذ اعتبر أن قرار الحكومة عدم ادراج الشرعة الاوروبية للحقوق الاساسية في القانون هو موقف «متضارب» مع رغبة رئيسة الحكومة تيريزا ماي في «تحديث الحزب المحافظ». وقال غريف المنتمي إلى المحافظين «نوجه رسالة غريبة حول موقفنا ازاء مواضيع تتعلق بالحقوق الاساسية للعديد من المواطنين خصوصا في ما يتعلق بالمثليين والمتحولين جنسيا». وتابع ان مجلس اللوردات لن يقر مشروع القانون بدون «النظر في هذه المسألة».
واعتبر النائب المحافظ برنارد جينكن انه «من المؤسف» عدم وجود تعديل يتيح تغيير اجراء اقترحته الحكومة حول مسائل من صلاحية المناطق عادة وتريد لندن توليها الا انه اعرب عن الثقة بمجلس اللوردات للنظر في المسألة. وعلق النائب كينيث كلارك «انهم يتوهمون اذا اعتقدوا ان القانون سيتم اقراره بدون عقبات في مجلس اللوردات».
وعلاوة على النقاش في مجلس اللوردات سيتعين على ماي ان تقود المحادثات مع الاتحاد الاوروبي حول المرحلة الانتقالية قبل تناول العلاقة التجارية بين المملكة المتحدة والتكتل اعتبارا من نيسان المقبل.(وكالات)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل