الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توضيح من رابطة الكتاب بشأن استقالة الأديب ربيع محمود ربيع

تم نشره في الخميس 18 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً

 عمان - الدستور
أصدرت رابطة الكتاب الأردنيين، يوم أمس الأول، (توضيحا) حول استقالة الأديب ربيع محمود ربيع من الرابطة، كما أرفقت مع التوضيح نص الاستقالة التي قدمها الأديب ربيع في العاشر من أيلول الماضي، علما أن الموافقة على الاستقالة كان يوم الثالث والعشرين من الشهر الماضي.
وتضمن (توضيح الرابطة) المبررات التي كان ربيع قد أدرجها في استقالته، وجاء في التوضيح تاليا: «اتخذت الهيئة الإدارية في اجتماع لاحق قراراً بالأغلبية بقبول الاستقالة، ولوح بعض أعضاء الهيئة إلى أنهم سيكتبون على المواقع الإلكترونية استنكاراً لقبول الاستقالة، وقيل لهم إن هذا يتعارض مع قيم وتقاليد العمل الديمقراطي الذي يؤكد على ضرورة الإلتزام برأي الأغلبية وعدم إفشاء أسرار الهيئة الإدارية، وفي الاجتماع نفسه طلب بعضهم أن يعلّق القرار لكي يطلبوا من السيد ربيع سحب استقالته والاعتذار عما ورد فيها. وقد وافقت الهيئة الإدارية على إعطائه مهلة أسبوعين لهذا الغرض، وحين لم يتقدم بطلب سحب الاستقالة والاعتذار، اعتبر قرار الهيئة الإدارية بقبول استقالته نافذاً من تاريخه.
وحول ربط قبول استقالة الأديب ربيع بما كتبه عن بيت غالب هلسا، فأشار (التوضيح) إلى أنه ليس للهيئة الإدارية الحالية أي علاقة بمجريات ترميم بيت غالب هلسا، الذي بدأ في عام 2008، وجمعت له التبرعات وبوشر بالترميم في عام 2011، وأوقفت أعمال الترميم في عام 2015، أي قبل انتخاب الهيئة الحالية بعامين. شكلت الهيئة الإدارية الحالية لجنة من ثلاثة أعضاء يرأسها نائب رئيس الرابطة الأستاذ سعد الدين شاهين وعضوية المهندس مهدي نصير، والزميل مخلد بركات لبحث موضوع بيت غالب هلسا، وما زالت اللجنة تدقق، وصولاً إلى معرفة الأسباب التي  أوصلت هذا المشروع إلى ما هو عليه، وستقوم اللجنة بزيارة البيت والإطلاع عليه، وأجرت لقاءات متعددة مع بعض الذين كانوا مكلفين بعملية الترميم وجمع التبرعات، وستعلن الهيئة الإدارية نتائج ذلك بعد إستكمالها.
 وفرع الرابطة في جرش يصدر بيانا حول عضوية الأديب ربيع
وفي السياق ذاته أصدر فرع الرابطة في جرش بيانا جاء فيه:
«تلقينا نحن أعضاء رابطة الكتاب الأردنيين فرع جرش ببالغ الأسف خبر قيام الهيئة الإدارية لرابطة الكتاب الأردنيين بقبول استقالة الزميل ربيع محمود ربيع، وقد قمنا بتقصي الموضوع، فوجدناه على النحو التالي: أصل الموضوع ورقة مطبوعة مرسلة إلى إميل الرابطة من إميل الزميل ربيع ربيع، يعبر فيها عن استيائه من أشياء حدثت في اجتماع الهيئة العامة الأخير للرابطة. الورقة لا تحمل تاريخاً، وهي غير موقعة من الزميل ربيع ربيع كما أنه مطبوعة وليست بخط يده. كتب رئيس الرابطة على الورقة عبارة «تحفظ» وقام بحفظها لما يزيد على ثلاثة شهور، ثمَّ عرضها على الهيئة الإدارية وتمَّ قبول استقالة الزميل ربيع محمود ربيع بناء عليها بعد أن كتب الزميل ربيع منشوراً على فيسبوك أشار فيه إلى شبهة فساد في مشروع ترميم بيت الروائي الأردني غالب هلسا.
كما ورد في بيان الفرع: «إننا ننظر إلى هذا الإجراء على أنه فصل تعسفي من عضوية الرابطة، ومخالف للبند 1 من المادة 10 من النظام الأساسي التي تتضمن أن الاستقالة يجب أن تكون خطية وموقعة من قبل العضو طالب الاستقالة.
وإننا في فرع جرش نستهجن أن تتسرع الهيئة الإدارية للرابطة في تحين الفرص لفصل المبدعين المتميزين أمثال الزميل ربيع محمود ربيع في سابقة ثقافية غريبة على جوِّنا الثقافي الذي تميز على الدوام بالتروي وطول النفس، وعدم المسارعة إلى أقصى الإجراءات، كما ونعتبر هذا القرار غير قانوني، ونعتبر أن الزميل ربيع محمود ربيع ما زال عضوا في الرابطة، ونطالب الهيئة الإدارية للرابطة بمراجعة قرارها وإلغائه، وهو ما سوف نتابعه على أعلى المستويات القانونية».

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل