الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السبعيني الحتاملة .. واجبنا السعي لتخفيف الاحتقانات بين الأطراف المتنازعة

تم نشره في الأربعاء 17 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً

 اربد ـ الدستور- حازم الصياحين
قاد الشيخ ماجد محمد ابراهيم الشرع الحتاملة «ابو اياد» عشرات المصالحات العشائرية المتعلقة بجرائم القتل وحوادث السير والسرقات وغيرها من القضايا كمصلح اجتماعي للتخفيف قدر المستطاع من الاحتقانات ما بين الاشخاص المتنازعين على ان لا يؤثر ذلك على مجريات التحقيق.
امضى ابو اياد اكثر من 40 عاما على اصلاح ذات البين ما بين الاطراف المتنازعة بعد ان تقاعد من الخدمة العسكرية والتي امضى فيها ما يقارب الـ 20 عاما، لتبدأ حياه جديدة كان قد بدأها اثناء خدمتة في القوات المسلحة اثناء حصول خلافات او قضايا شخصية ما بين زملائه في العمل.
ابو اياد البالغ من العمر الان ما يقارب 77 عاما، يأمن منزله الواقع في مدينة الحص جنوب مدينة اربد العشرات من الاشخاص كدخالات بعد تعرضهم لقضايا مختلفة تتعلق بحوادث سير نجم عنها وفاة او جريمة قتل او وسطات لانهاء خلافات في قضايا مختلفة قبل وصولها للمحاكم.
الشيخ ابو اياد تمكن وبقيادة افراد من عشيرته من حل المئات من القضايا والخلافات التي تقع ما بين افراد العشائر الاخرى واثمرت عن واد الفته وعدم تطورها بعد التوقيع على صك الصلح او العطوة العشائرية.
يقول ابو اياد انه وبفضل الله تمكن من حل العشرات من القضايا الخلافية ما بين الاطراف المتنازعة دون اي مقابل مادي وانما عمل تطوي لاصلاح ذات البين، لافتا الى ان ينفق من جيبه الخاص ويمضي جل اوقاته في سبيل حل الخلافات ما بين المواطنين.
واشار الى ان الصلح العشائري ما بين الاطراف المتنازعة كان له الاثر من تخفيف حدة الاحتقانات ما بين الاطراف وخصوصا في جرائم القتل، لافتا الى انه في بعض القضايا كان يبذل شهورا للتواصل مع ذوي المجني عليه في جرائم القتل من اجل التوصل الى اتفاق والقبول بالعطوة العشائرية.
واوضح ان العطوة العشائرية في جرائم القتل تبدأ بان تقوم عشيرة القاتل بالدخول الى عشيرة اخرى تكون محايدة ومقبولة للطرف الاخر، وبعدها تبدأ العشيرة بالاجراءات بالاتصال مع ذوي المجني عليه والمحاولة للوصول الى اتفاق من اجل اخذ عطوة عشائرية وبالشروط التي يطلبونها.
الحتاملة دائما حاضر في المناسبات الوطنية والاجتماعية، ويتم استدعاؤه من قبل الجهات المعنية من اجل التدخل في العديد من القضايا.
وابو اياد متزوج ولديه من الاولاد والبنات 17 ولديه ما يزيد على 70 حفيدا وحفيدة لا يتطلع الى منصب مقابل عمله في حل القضايا وانما يتمنى ان يبقى الاردن بلد الامن والامان في ظل القيادة الهاشمية.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل