الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لغة الحوار

نزيه القسوس

الأربعاء 17 كانون الثاني / يناير 2018.
عدد المقالات: 1655


مع الأسف الشديد ما زال عدد كبير منا لا يقتنع بلغة الحوار ولا يتقن هذه اللغة مع أن لغة الحوار هي لغة الحضارة وهي اللغة الأرقى للوصول إلى قناعات مشتركة .
في الندوات التي تعقد في منتدياتنا وهي كثيرة ومتعددة المواضيع وعندما يفتح باب الأسئلة والحوار نجد بعض الأشخاص يخرجون عن موضوع الندوة ويبدأون بمهاجمة أحد المتحدثين بشكل شخصي وبشكل يسيء لهذا الشخص ولولا تدخل الشخص المشرف على الندوة لتطور الحديث إلى ما لا تحمد عقباه .
عندما يختلف اثنان على أي موضوع سواء كان سياسيا أو اجتماعيا أو ثقافيا أو اقتصاديا بسبب أن لكل واحد منهما قناعاته الشخصية فإن الحوار الراقي هو الذي يوصل الإثنين إلى لغة مشتركة بل أحيانا إلى قناعات مشتركة فلكل انسان الحق في أن يعتقد ما يشاء وأن يؤمن بأي نظرية ، فحرية الإعتقاد  يجب أن تكون متاحة  للجميع وفي المجتمعات الديمقراطية يوجد  بعض الناس  الذين لديهم معتقدات تخالف كل الأعراف والقيم التي اتفق عليها مجتمعهم ومع ذلك فإن أحدا لا يعترض عليهم وإذا كان هناك أي اعتراض فإنه يتم بلغة الحوار أو بطرح أفكار مضادة لكن المخالفين لهذه الآراء لا يحملون سلاحا وينقضون على الذين يخالفونهم في الرأي كما يحدث في بلدان العالم الثالث وكما قال الخليفة الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه جملته المشهورة : لماذا تستعبدون الناس وقد  ولدتهم امهاتهم أحرارا وهذه الجملة عميقة المعاني فالناس كلهم أحرار منذ ولادتهم ولهم الحق أن يمارسوا حياتهم بكل حرية بشرط أن تكون هذه الحرية حرية مسؤولة .
في الدول الغربية يستطيع أي انسان أن يطرح أي أفكار يؤمن بها ويعلن هذه الأفكار في أي وسيلة اعلام تروق له ولا يحاسب على هذه الأفكار من قبل أي جهة كانت ومن لا تعجبه هذه الأفكار يتصدى لها بلغة الحوار أي عن طريق مناقشتها ومحاولة اثبات أنها أفكار لا تليق بالمجتمع الذي يعيشون فيه أو أن لها آثار سلبية على جيل الشباب على سبيل المثال لكن أي شخص يعارض هذه الأفكار لا يحمل سلاحا ويقتل ذلك الشخص صاحب هذه الأفكار .
على كل حال نتمنى أن نفهم جميعا لغة الحوار وأن نتعامل بها في حياتنا اليومية وفي ندواتنا فالإنسان الذي يحمل أفكارا معينة ليس بالضرورة أن تعجب كل الناس لأنها تبقى آراء شخصية وفي الندوات عندما يطرح أحد المشاركين رأيا لا يعجب أحد الحضور نتمنى أن نلجأ إلى لغة الحوار وليس إلى التجريح الشخصي لأن في ذلك اساءة إلى قيمنا وعاداتنا بل نناقش الأفكار التي طرحت بكل حيادية وموضوعية .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش