الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منتدى أعمال أردني جزائري اليوم لبناء شراكات تجارية واستثمارية

تم نشره في الثلاثاء 16 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً

 عمان- الجزائر- الدستور- جهاد الشوابكة
بدأت في العاصمة الجزائرية امس اعمال اللجنة الفنية لاجتماعات الدورة الثامنة للجنة الاردنية الجزائرية المشتركة والتي ترأسها عن الجانب الاردني امين عام وزارة النقل انمار الخصاونة ومدير الدائرة العربية والشرق اوسطية في وزارة الخارجية الجزائرية محمد يرقي عن الجانب الجزائري.
وقال الخضاونة في افتتاح اعمال اللجنة ان هذا اللقاء يأتي مقدمة لاجتماعات اللجنة الوزارية الأردنية الجزائرية المشتركة في دورتها الثامنة، والتي يأتي انعقادها بعد طول انقطاع،ليترجم التزام البلدين الشقيقين بالسعي لتعزيز افق التعاون المشترك في كافة المجالات، الامر الذي يتطلب وضع الأسس وتحديد الآليات والاطر الحديثة والفعالة التي تمكن الطرفين من تفعيل الاتفاقيات الموقعة وتعظيم الاستفادة منها، والانتقال إلى مرحلة أكثر تميزاً في العلاقة بين البلدين، سعيا لتحقيق الرؤى الطموحة والإرادة السياسية لقيادتي البلدين حول مستقبل العلاقات الثنائيّة،ودفع العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية نحو آفاق أرحب واوسع خدمة للمصالح المشتركة للبلدين ولتحقيق أقصى منفعة ممكنة من اجتماعات اللجنة المشتركة.
 واكد الخصاونة ان العلاقات السياسية الأردنية الجزائرية تاريخية ومتميزة، لافتا الى حرص المملكة على ادامة هذه العلاقات وتطويرها على كافة الصعد لا سيما الاقتصادية والتجارية والاستثمارية منها والعمل بشكل مشترك على إزالة الصعوبات التي تقف عائقاً امام الارتقاء بحجم التبادل التجاري الذي لا يرقى الى مستوى العلاقات السياسية بين البلدين.
وبين الخصاونة ان حجم التبادل التجاري بين بلدينا بلغ خلال العام قبل الماضي 185 مليون دولار فقط ، مقارنة مع 131 مليون دولار للعـام 2015، بنسبـة نمـو 41.2%، كما بلغت الصادرات الأردنية إلى الجزائر خلال التسعة شهور الأولى من العام الماضي 78 مليون دولار في حين بلغت المستوردات الأردنية من الجزائر ما قيمته 18 مليون دولار للفترة ذاتها، لافتا الى ان هذه الارقام تؤكد الحاجة الملحة لبذل مزيد من الجهود المشتركة لزيادة هذه الأرقام بما يتناسب مع الإمكانيات الكبيرة المتوفرة لدى قطاع الأعمال في البلدين.واضاف ان المسؤولية المشتركة للحكومتين والقطاع الخاص، تتطلب تكثيف وزيادة التنسيق المشترك على المستويات كافة، وسعياً لتحقيق هذا الهدف فان الأردن يأمل بتطبيق الإعفاءات الجمركيـة الـواردة في الاتفاقية التجارية الثنائية والموقعة بين البلدين في العام 1997، للتخفيف من الأثر السلبي من تطبيق قائمة السلع السلبية في إطار اتفاقية تيسير وتنمية التبادل التجاري بين الدول العربية.وقال «نتطلع الى تنفيذ ما تم الاتفاق عليه خلال اجتماعات الدورة السابعة للجنة المشتركة بتعديل اتفاقية التعاون التجاري الثنائية، وتفعيل عمل اللجنة التجارية الفنية المشتركة وعقد اجتماعات هذه اللجنة في أقرب الآجال في عمان، لوضع نص معدل للاتفاقية بهدف الغاء القائمة السلبية ومتطلبات رخص الاستيراد والسير بالإجراءات اللازمة لدى الطرفين لإدخال التعديلات حيز النفاذ، بحيث تجتمع اللجنة التجارية الفنية بشكل دوري في كل من عمان والجزائر لمتابعة موضوعات التبادل التجاري والعمل على تعزيزه، وإيجاد الحلول لأي عوائق تعترضه ومتابعة تنفيذ قرارات هذه اللجنة»، كما أن السوق الجزائرية تشكل فرصة كبيرة امام الصناعيين والمستثمرين الاردنيين لزيادة صادراتهم الى السوق الجزائري ومن خلاله الى أسواق الدول الافريقية.واوضح الخصاونة ان الحكومة الأردنية قامت بالعديد من الاجراءات التي من شأنها احكام المنظومة الاستثمارية في المملكة في المجالات التشريعية والتنظيمية والمؤسسية للوصول الى مناخ وبيئة استثمارية منافسة، وقادرة على جذب الاستثمارات الأجنبية، وحاضنة لها وبما يعزز توطين وتحفيز الاستثمارات المحلية، مشيرا الى ان الفرص الاستثمارية في المملكة ذات جدوى ومردود اقتصادي كبير، حيث يتوفر في المملكة العديد من الفرص الاستثمارية ذات القيمة المضافة العالية في مختلف القطاعات الاقتصادية، مؤكدا استعداد المملكو لعرض الفرص الاستثمارية على رجال الأعمال الجزائريين ودراسة جدواها الاقتصادية.
وحول جدول اعمال الاجتماعات قال الخصاونة انه يشمل مختلف مجالات التعاون المشترك من اقتصاد وتجارة وصناعة واستثمار ونقل وزراعة وطاقة وصحة وغيرها، إضافة الى عدد من مشاريع الاتفاقيات ومذكرات التفاهم والبرامج التنفيذية التي سيتم التباحث بشأنها بين المختصين من الجانبين خلال هذه الاجتماعات للتوصل إلى النصوص النهائية لها ليتم التوقيع عليها بإذن الله في نهاية أعمال هذه الدورة.من جانبه، اكد رئيس الجانب الجزائري لاجتماعات اللجنة الفنية حرص بلاده على تطوير التعاون الاقتصادي مع الاردن في العديد من المجالات بما يخدم المصالح المشتركة ويسهم في زيادة حجم التبادل التجاري وتحفيز القطاع الخاص للاستفادة من الفرص المتاحة في كلا البلدين، متأملا ان يتم التوصل الى اتفاقات تعزي التعاون الثنائي  في مختلف المجالات وعلى رأسها التجارة والاستثمار وغيرها.
وقال المتحدث الرسمي لوزارة الصناعة والتجارة والتموين ينال البرماوي انه تم تشكيل عدة لجان منبثقة عن اللجنة الفنية للبحث التفصيلي في مجالات التعاون في القطاعات الاقتصادية والخدمية والموارد البشرية ووضع المقترحات اللازمة لتفعيل التعاون الاقتصادي بين البلدين، مضيفا ان مباحثات اللجنة الفنية ستتواصل على مدى يومين بحيث يتم التوصل الى صيغ اتفاقيات ومذكرات تفاهم حول العديد من الموضوعات المطروحة على جدول اعمال اللجنة ليصار الى توقيعها في نهاية اعمال اللجنة التحضيرية الاربعاء المقبل .
وقال البرماوي انه سيتم اليوم عقد منتدى أعمال اردني جزائري بحضور وزير الصناعة والتجارة والتموين المهندس يعرب القضاة ووزير الصناعة والمناجم الجزائري يوسف يوسفي و بمشاركة عددة من فعاليات القطاع الخاص في كلا البلدين وذلك على هامش اجتماعات اللجنة.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل