الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أمسية شعرية في الزرقاء

تم نشره في الخميس 6 آب / أغسطس 2015. 03:00 مـساءً

  الزرقاء - مزج الشعراء المشاركون في الأمسية التي نظمها مركز الملك عبد الله الثاني مساء أمس الأول ضمن مهرجان الزرقاء الثقافي السابع بين الشعر الموزون وشعر النثر والشعر النبطي.
وقرأ الشاعر أحمد الكواملة قصائد موزونة هي: موات، مزامير يهوه، يمامات قلبي، مرآة، نبي، ومقامات، تناول من خلالها ثقافة القتل الصهيونية والتدمير والاحراق المتواصل لكل ما هو جميل، فيما عاين حال المنطقة العربية والأحداث التي تعصف بها، مشيرا الى قيمة الفن والكلمة في مواجهة ثقافة الظلام.
من جهته قرأ الشاعر جميل أبو صبيح قصيدة نثرية بعنوان «نشيج العاصفة» التي جاءت محملة بالصور الشعرية المتتابعة والتراكيب الشعرية الحاملة للهم الانساني على شكل مرثية للواقع المعيش بكل ما يكتنفه من خراب وتدمير ونزاعات، من أجل ابراز الصورة الأنقى للحياة بكل ما فيها من قيم الحب والجمال والخير والبذل والعطاء، أعقبها بقصيدة «الفستان المبتل» التي اتسمت بفضائها الشعري الواسع ومفرداتها القوية والايقاع الداخلي الجاذب.
كما قرأت الشاعرة ليالي العموش قصائد نبطية وهي: الى عمان، أعداء الأمة، ومعاذ الكساسبة، حيث ركزت فيها على معاني الاعتزاز بالوطن والقيادة الهاشمية، مشيرة الى أهمية التلاحم الشعبي الأردني، بكل أطيافه ومكوناته، ضد الارهاب وقوى الظلام والتكفير، فيما لفتت الى أهمية الاستقرار الأردني وسط ما يحدث من نزاعات وفوضى وتدمير وتقتيل.
واختتم الشاعر عدنان عصفور الأمسية التي تابعها مدير الثقافة رياض الخطيب وجمع من الكتاب، بقراءة قصائد: يحكى أن، وقصة كان، اضافة الى قصيدة عن احراق الشهيد معاذ الكساسبة والطفل علي الدوابشة، حيث تميزت قصائده بلغتها الشعرية البسيطة ومضامينها الغنية التي تحدثت عن الهموم الوطنية والانسانية والحياتية المتنوعة.
وتبع الأمسية عرض تراثي فلكلوري لفرقة جمعية السامر الأردني، اذ قدمت الفرقة بضع رقصات من الموروث الشعبي الأردني مثل: السامر القديم والهجيني. (بترا)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل