الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أنصاف الحلول مؤلمة..

خالد الزبيدي

الأحد 14 كانون الثاني / يناير 2018.
عدد المقالات: 1513


التعامل مع خدمات المواطنين وتسيير احتياجاتهم لاسيما الخدمية منها يؤدي الى مزيد من العناء والألم، وهذا ينطبق بشكل مباشر مع تعليمات إدارة السير منع الطرقات وإغلاقها جزئيا خلال ساعات الذروة في عدد من المناطق منها على سبيل المثال الاشارة المرورية في المنطقة الصناعية / صويلح، ودوار تاج مول في عبدون، والدوار لثاني / جبل عمان وغيرها، وهذا الاجراء يدفع مستخدمي الطريق الى البحث عن طرق بديلة ما يؤدي الى التأخير، وفي نفس الوقت لايحل ازمة المرور التي تعاني منها العاصمة منذ سنوات.
في معظم دول العالم يتم برمجة السماح لمرور السيارات في الاتجاه المطلوب بفترات زمنية اطول لا إغلاقها بالكامل، وقبل اخذ قرار بالاغلاق الجزئي لا بد من الاعلان للعامة في وسائل الاعلام المختلفة وهذا حق من حقوق المواطنين، وفي نفس الوقت ان تخفيف ازمة السير بشكل عام يتم بتطبيق الانظمة السارية في مقدمتها حظر حركة الشاحنات الكبيرة خلال ساعات الذروة تحت طائلة الحجز، والزام الحافلات الكبيرة لكافة الاستخدامات بالمسرب الايمن تحت طائلة المسؤولية وعدم التنقل من مسرب الى آخر الذي بدوره يربك حركة السير ويهدد السلامة العامة.
ومن الامور المهمة العمل على تعميق ثقافة التزام السائقين بالمسرب الذي يستخدمه، وهنا لابد من تخطيط الشوارع بهذه الخطوط وعدم رسمها بالمناسبات، فمدلول الخطوط الارضية للطرق من ابجديات استخدام الطريق، وكذلك اماكن عبور المارة للشوارع مع الزام السائقين بإحترام حقوق المارة بالعبور الآمن من الاماكن المخصصة، اما الاشارات الارشادية يفترض ان يعاد النظر بقسم غير قليل منها، وزيادة إنارة الاشارات الضوئية التي بالكاد ترى، ووضعها وفق ارتفاعات واخرى متدنية الارتفاع بما يناسب السائقين.
غالبية مشاكلنا الرئيسة في الادارة، إذ يمكن القول إن ازمة المرور والازدحام القاتل سببها الرئيس ارتخاء في تطبيق القوانين والتعليمات سواء في إدارة السير او الهندسة المرورية في امانة عمان، فالمدن والعوصم تدار من قبل لجان تضم سلطات مختلفة في مقدمتها البلديات ( الامانة)، إدارة السير، والصناعة والتجارة، والتربية والتعليم، فأي قرار يتخذ ينعكس على الساكنين في عمان الذين يشكلون 45% من سكان المملكة.
الوضع الراهن مروريا في العاصمة لا يمكن تجاوزه فالازمة تتفاقم، وان انصاف الحلول هي ترحيل المشاكل وقتيا سرعان ما تتفاقم اكثر وتصبح معها الحلول العلاجية اكثر تكلفة، لذلك حان الوقت للتحرك على هذا الملف الذي وصل حد التأزم الذي يهدر الطاقة والوقت بينما نحن بأمس الحاجة للمال والوقت للارتقاء بأوضاعنا.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل