الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ترامب: طهران دربت 100 ألف مقاتل بغية تدمير الشرق الأوسط

تم نشره في الأحد 14 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً
  • ترامب.jpg

عواصم - اكدت ايران أمس السبت مجددا رفضها لاي تعديل للاتفاق النووي الذي ابرمته مع القوى الكبرى، وذلك ردا على امهال الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاوروبيين لدراسة تشديد النص.
وقالت وزارة الخارجية الايرانية في البيان ان ايران «لن تتخذ اي اجراء بعيد عن التزاماتها في اطار الاتفاق النووي ولن تقبل باي تعديل لهذا الاتفاق لا اليوم ولا في المستقبل، ولن تسمح بربط الاتفاق النووي بقضايا اخرى».
وكان ترامب قرر الجمعة تمديد تعليق العقوبات الاقتصادية المفروضة على ايران بموجب الاتفاق النووي «للمرة الاخيرة». وقال في بيان «انها المرة الاخيرة» التي يتم فيها تمديد تعليق العقوبات، مطالبا «باتفاق» مكمّل مع الاوروبيين من اجل «التصدي للثغرات الكبيرة» في نص الاتفاق النووي.
وحذر ترامب من انه «في غياب اتفاق» مكمّل للاتفاق النووي، ستعيد الولايات المتحدة فرض العقوبات المرتبطة ببرنامج ايران النووي، الامر الذي يعني نهاية الاتفاق النووي الذي تم توقيعه قبل عامين ونصف العام في فيينا.
واتهم البيان الايراني الرئيس الاميركي «بمواصلة اعماله العدائية ضد الشعب الايراني كما يفعل منذ عام». ودان بيان الخارجية الايرانية «سياسة السلطة الاميركية المعادية للشعب الايراني» وانتقد عقوبات اميركية جديدة تستهدف «مواطنين ايرانيين واجانب».وحذر البيان من ان ايران سترد «بعمل جدي» على القرار «العدائي وغير القانوني لنظام ترامب باضافة اسم آية الله صادق آملي لاريجاني رئيس السلطة القضائية للجمهورية الاسلامية الى لائحة العقوبات الاميركية الجديدة التي تتجاوز الخطوط الحمر وتنتهك القانون الدولي».
وكانت الولايات المتحدة أعلنت الجمعة عن قرارها البقاء في اطار الاتفاق النووي التاريخي الذي وقع في 2015 بين طهران والقوى الست الكبرى. واعلن البيت الابيض الجمعة ان ترامب اكد انه سيمدد تعليق العقوبات الاقتصادية المفروضة على ايران بموجب الاتفاق النووي ولكن «للمرة الاخيرة».
وقال ترامب في بيان «انها المرة الاخيرة» التي يتم فيها تمديد تعليق العقوبات، مطالبا «باتفاق» مكمّل مع الاوروبيين من اجل «التصدي للثغرات الفظيعة» في نص الاتفاق النووي الذي تدافع عنه بقية الدول الموقعة عليه لاعتبارها انه سيمنع ايران من الحصول على سلاح نووي. وحذر ترامب انه «في غياب اتفاق (مكمّل) كهذا» مع الاوروبيين فإنّ الولايات المتحدة ستعيد فرض العقوبات المرتبطة ببرنامج ايران النووي، الامر الذي يعني نهاية الاتفاق النووي الذي تم توقيعه قبل عامين ونصف عام في فيينا. وتابع الرئيس الاميركي «واذا شعرت في اي وقت بأن اتفاقا (نوويا) كهذا ليس في صالحنا، فسأنسحب فورا» منه. وقال ترامب الجمعة ان «النظام الايراني اول دولة داعمة للارهاب في العالم»، متهما اياه بانه «مول وسلح ودرب اكثر من مئة الف مقاتل بغية تدمير الشرق الاوسط».
واعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الجمعة ان تحذيرات ترامب في شان الاتفاق النووي هي «محاولات يائسة» لتقويض اتفاق غير قابل لاعادة التفاوض.(وكالات)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل