الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المعشـر يؤكــد علــى ضــرورة الدفع باتجاه حل الدولة الواحدة

تم نشره في الخميس 21 كانون الأول / ديسمبر 2017. 01:00 صباحاً

 عمان ـ الدستور ـ كوثر صوالحة
 اتفق رئيس الديوان الملكي الاسبق عدنان ابو عودة والوزير والسفير الاسبق مروان المعشر على ان المطالبة بالغاء اتفاقية السلام بين الاردن واسرائيل غير ممكمن بل يصل الى حد المستحيل .
 جاء ذلك في ندوة دعت اليها نقابة الصحفيين تحت عنوان « خيارات مجابهة قرار الرئيس الامريكي بشأن القدس « مساء امس .ووصف المعشر خطة الرئيس الامريكي دونالد ترامب المسماة صفقة  القرن بانها صفعة القرن كونها  لا تشمل القدس وغور الاردن والمستوطنات وحق العودة . وقال انه لا يمكن لأي عربي او فلسطيني ان يقبلها.موضحاً ان القرار الامريكي رغم انه صادر عن دولة عظمى الا انه قرار غير قانوني على الاطلاق لان كل القرارات الدولية لا تعترف بالاحتلال الاسرائيلي على الضفة والقدس و موجها اللوم على بعض وسائل الاعلام التي تتحدث عن ضغوطات او قبول تسويات بشأن القدس لانه لايمكن المقايضة بين مواجهة ايران والقدس .
 واضاف المعشر» من غير الممكن ايجاد حل مبني على حل الدولتين ومن غير الممكن الغاء اتفاقية وادي عربة ولكن بالامكان الغاء اتفاقية الغاز ودعم الجبهة الداخلية وتحصينها وفتح الفضاء السياسي .وقال: يحب علينا اردنيا ان ندعم بقاء الفلسطينين على ارضهم وان ندعمهم دعما حقيقيا وان نقوم بتحشيد المواقف الدولية والعربية ورفع كلفة الاحتلال في المحافل الدولية .وحذرمن ان قرار ترامب والوضع العربي الحالي سيزيد من معاناة الفلسطينين الى جيل او جيلين قادمين مشددا على ضرورة التاكيد على بقاء الفلسطين على ارضهم حتى لا يتعرضوا الى التهجير القسري .
 وشدد المعشر على ضرورة الدفع باتجاه حل الدولة الواحدة بمواطنة متساوية «فحسب الاحصاءات الاسرائيلية يتساوى حاليا عدد اليهود والفلسطينين حول  ستة ملايين ونصف المليون ، اي ان التوازن الديموغرافي موجود لحل الدولة الواحدة .
  رئيس الديوان الملكي الاسبق عدنان ابو عودة قال ان العرب يواجهون الصهاينة الامريكيين في الدرجة الاولى واليهود البريطانيين، مبينا ان الصهيونية تقوم على ركيزتان هما الارض والتهويد.وأضاف: اننا نواجه الصهيونية ممثلة باسرائيل والصهيونية المسيحية في امريكا وكندا وبريطانيا وعلينا ان نعمل على عزل قرار ترامب دوليا وفضح الاجراء الامريكي غير القانوني واحياء مشروع الحل المتوازن.
 ويرى ابو عودة ان الاردن يقف وحيدا على خط النار في مواجهة الصهيونية،مطالبا بتشكل خلية من الاعلاميين والسياسيين والخبراء لتعرية قرار ترامب اضافة الى ضرورة عقد دورات للدبلوماسين العاملين في الخارج من اجل تدريبهم للتواصل مع المنظمات والهيئات في الخارج ..وقال ان التاريخ ضرورة لبناء المستقبل وان الغلطة التاريخية التي ارتكبها العرب هو اعتبار الخصم ليكون الحكم. مشيرا الى ان أغبى قرار سياسي في التاريخ قبول العرب بأمريكا كوسيط للسلام.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش