الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مؤتمر يوصي بوضع خطة وطنية للامن الالكتروني والتركيز على التدريب

تم نشره في الأحد 17 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً

  عمان-الدستور-لما جمال العبسه
 قالت رئيسة مجلس إدارة جمعية القوات المسلحة للاتصالات والإلكترونيات (AFCEA) الأمريكية فرع الأردن المهندسه رولا العموري ان مؤتمر امن المعلومات الذي انهى اعماله الاربعاء الماضي جاء في وقت تحتاج به المجتمعات بشكل كبير للمعرفة والخبرة حول الامن الالكتروني، كما ان هناك حاجة ماسة اليه في القطاعات المختلفة سواء  امنية اوحكومية اواقتصادية اواجتماعية.

    واضافت في كلمتها في جلسة المؤتمر الختامية ان قطاعات محلية مختلفة كالقطاع الامني والمصرفي والصحي تحدثت عن مشاريع الكترونية هامة اطلقتها او تعتزم اطلاقها، واكد   ممثلو القطاعات خلال حديثهم عن اهمية توافر عنصر الامن المعلوماتي في هذه المشاريع، مدركين ان سلامة وحماية المعلومات لديهم احد ابرز قواعد عملهم، وانهم في تنفيذهم لهذه المشاريع جعلوا توافر الامن المعلوماتي اساسا في عملهم، محاولين بذلك تفادي اي هجمات الكترونية على المعلومات ضمن هذه المشاريع.
 وقالت انه مع وجود الحاجة لتوفر عنصر الامن الالكتروني في اي عمل ولاي قطاع، فانه لابد من تدعيم ثلاثة عناصر اساسية لتحقيق الهدف وهي الموظفين، والعمليات المتبعة في مؤسسة او شركة ما، والتكنولوجيا المستخدمة، لافتة الى ان هناك ضرورة لوجود موظفين مختصين في مجال امن المعلومات، يتمتعون بكفاءات عالية وقدرات تواكب التطور المستمر للهجمات الالكترونية.  واستعرضت م.العموري التوصيات التي خرج بها المؤتمرون خلال ثلاثة ايام مدة انعقاد المؤتمر، وقالت ان من ابرزها وضع خطة استراتيجية وطنية للتدريب على الامن الالكتروني، مبينة ان هذه الاستراتيجية يجب ان تعتمد على بناء القدرات والكفاءات اللازمة لمواجهة التهديدات الامنية، وذلك عن طريق البناء المعرفي للموظفين المختصين بخصوص الامن المعلوماتي، وخلق قادة في هذا المجال، وبالتالي فان الحاجة لهؤلاء المختصين تخلق فرص عمل حقيقية ليس فقط محليا بل وخارجيا.
 و اوصى المؤتمرون على ضرورة انشاء هيئة وطنية للمواصفات والمقاييس بما يتعلق بالامن الالكتروني، تقوم بوضع المواصفات والقواعد اللازمة والمبادئ التوجيهية للامن المعلوماتي من خلال اعتماد مواصفات محددة للحصانة الامنية.  واكد المشاركون على الحاجة للثقافة الذاتية في القطاعات المختلفة، والايمان بان هناك حاجة ماسة لتوافر اكفاء في مجال الامن الالكتروني في المؤسسات والشركات سواء  في القطاع العام او الخاص.   كما اوصوا باهمية ان يكون هناك مأسسة اجراءات الامن المعلوماتي وحوكمة  لتكون على استعداد للرد على التهديدات الالكترونية بطريقة استباقية وحرفية على مستوى الدولة، ما يسهم في بقاء المعلومات قدر الامكان في مأمن من هذه الهجمات.  واشاروا الى ضرورة وضع قانون للامن المعلوماتي شامل ومحدد فيه قواعد نافذة للتعامل مع هذه التهديدات والهجمات والرد عليها بمجرد وقوعها.  واكدت م.العموري  التزام  (AFCEA)/الاردن بمهمتها المتمثلة برفع مستوى الوعي فيما يتعلق بالامن الالكتروني، وخلق فرص التواصل بين ذوي العلاقة في هذا المجال، وبناء المعرفة بشأن الامن المعلوماتي لدي كافة القطاعات.  واوضحت انه خلال المؤتمر في نسخته الثانية العام المقبل سيتم الاعلان عن الفائز في المسابقة السنويه الوطنيه التي تبنتها الجمعيه فرع الاردن، من بين الأفراد والفرق المتقدمه بحلول متطوره لمعالجة تحديات الأمن الإلكتروني، بالاضافة الى نتائج المشاركه المحلية في المسابقات العالميه التي تتبناها الجمعيه على مستوى العالم.
 وشارك في المؤتمر السنوي الاول للامن الالكتروني وأمن المعلومات  الذي عقد تحت رعاية سمو الامير فيصل بن الحسين الرئيس الفخري لجمعية القوات المسلحة للاتصالات والإلكترونيات (AFCEA) الأمريكية فرع الأردن،  300 شخصية محلية وعربية واجنبية متخصصة في مجال امن المعلومات، وعقد المؤتمر الذي استمر ثلاثة ايام تحت عنوان «تأمين المستقبل مع أمن المعلومات/Secure the Future with Cyber Protection».

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل