الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«المركزي الأرثوذكسي» في الأردن وفلسطين : القدس عربية إلى الأبد

تم نشره في الأربعاء 13 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً

 عمان - الدستور
اصدر المجلس المركزي الأرثوذكسي في الأردن وفلسطين بيان شجب واستنكر فيه  القرار الجائر غير الشرعي للرئيس الامريكي دونالد ترامب  بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني ونقل سفارة دولته من تل أبيب إلى القدس.
واعتبر المجلس القرار من اخطر قرارات هذا العصر .
وجاء في البيان انه وبعد صدور هذا القرار فأن المجلس المركزي الأرثوذكسي بشقيه الأردني والفلسطيني يؤكد على الثوابت الآتية :ـ
أولا : التأكيد على عروبة القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية وإن القدس عربيه موحدة (الشرقية والغربية) وهي عاصمة لدولة فلسطين التاريخية .
ثانياً : نطالب الرئيس ترامب بالتراجع عن القرار الجائر وإعلان بطلانه بل ونطالب بالاعتراف دولياً بقيام دوله فلسطين على ترابها الوطني وعاصمتها القدس الشريف .
ثالثاً : الوقوف صفاً واحداً خلف قيادتنا الهاشمية والسلطة الفلسطينية وإرادة شعبينا لنكون موحدين أمام هذا القرار الأرعن . ويؤكد المجلس على تمسكه بالوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس .
رابعاً : إن القرار يخالف ويتحدى القوانين والأعراف الدولية وقرارات هيئة الأمم المتحدة التي أكدت على عروبة القدس وأنها أراض محتلة لا يجوز تغيير معالمها وصفاتها ، وهو خرق للقانون والشرعية الدولية ونؤكد على عدم المساس بالوضع القانوني والتاريخي للقدس.
خامساً : يدعو المجلس المركزي أبناء شعبنا في الأردن وفلسطين لإعلان انتفاضتهم ضد هذا القرار ويطالب بدعم الانتفاضة في القدس خاصة وفلسطين عامة ودعم صمودهم سياسياً ، وإعلامياً ومادياً وندعو أبناء الأمة العربية والشعوب كافة للوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني 
سادساً : يطالب المجلس حكومة المملكة الأردنية الهاشمية والسلطة الوطنية الفلسطينية وقف كافة إشكال التطبيع والتعاون مع الكيان الصهيوني .
ان العرب الارثوذكس يطالبون كافة القوى السياسية في الاردن وفلسطين الى التكاثف والترابط والتعاون لنضع كل الامكانيات المتاحه لخدمة المصلحة الوطنية العليا وان تبقى القدس بإذن الله عربية وعاصمة دولة فلسطين الابدية، كما وندعو كافة الجهات الرسمية والدينية والشعبية الى رفض استقبال نائب الرئيس الامريكي ومن معه.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل