الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تَعْلِيبُ الذات

تم نشره في الأربعاء 13 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
هديل الرحامنة

عندما تسود القدس المشهد، علينا أن نلوذ بالصمت لا أن نكمم الصوت، ألم يَئِنّ الوقت بعد لتخزين أنفسنا في مُعَلَّبات فاسدة الصلاحية !
نهرع دائماً لفتح العُلْبَةُ التي سئمت منا، وملت منها القدس.
الشتم و جلد الذات الذي أفسد صلاحية الوطن، التقبل لفكرة أننا متخاذلون وخونة معضلة كبيرة؛ لأننا بمجرد تقبلها ستصير ممارسة حياتية متقبلة،  التمثيل بجثث الأنظمة، وكأنه يغيب عن بالنا أن تلك الشماعة التي نطرح عليها كل خيبة لنا، هي المكون الأساسي لكل بلد، وأن الوطن يقوم على دولة لو لم تكن بقدر مسؤوليتها لن تتوفر لنا البلاد التي نُقيم فيها جميعاً دون استثناء.
هذا التوبيخ بمثابة مكان نشعر فيه بالراحة والإعفاء الكامل من المسؤولية، العربي يعتقد أنه بطل؛ لكن الفرصة لم تتوفر له ليثبت بطولته، فيختلق سلة مهملات يضع وزر الخيبة فيها ثم يعود لحياته بريئاً من دم القضية.
الايمان بمعتقد ما يجعله واقعاً وحقيقياً. الأمة التي لا تلتزم بعملها وتمتهن التكهنات ولا تجيد دور الفرد في تفاصيله، أكثرت من الأعداء.
نحن مصابون بتخمة العدو، بين العالم المتآمر علينا و الجار الذي يكرهنا والأنظمة التي تبيعنا و تقتلنا. مزقنا العدو الواحد إلى أشلاء فانتصر علينا.
كأولئك الذين لا يجدون نفعاً من التعبير العلني بالمظاهرات والاحتجاجات السلمية كأنما يحفزون اختراع طرق جديدة كتلك التي أوجدها التطرف، أو مخالفة الأعراف السياسية التي تتعدى على سياسية الدولة.
 عاش الانسان يصارع من أجل الحرية التي تبدأ بصوته، لماذا يعتقد البعض أن الصوت حالة عادية حتى يتنازل العربي عن حقه للحصول عليه. إن كان الناخب يُدلي بصوته ليقرر مصيرا ما، فكيف لا يكون الصوت في الاحتجاج هو الوسيلة الحضارية الذي علمنا اياها رسول الله فمن لم يستطع فليغيره بلسانه.
أن نستهين بالتعبير في مواقع التواصل، هو اعتراف أننا نضيع وقتنا هباء، على الأقل لنبرر أن وجودنا مهم ولا نهدر وقتنا في مكان تافه؛ لنخرج من طور ردة الفعل، لنفعل دون أن نتوقع، فكل توقعاتنا مخيبة للآمال، لنترك التوقع جانباً، هو من يقرر نفسه لنحصل على ما نقدر عليه.
تدريب ذاتي بالوجود وعدم الاستهانة بأننا بتنا نتلاشى عندما بنينا حاضرنا على توقع من الفشل والحضيض.
«السوشال ميديا» غيرت وجه العالم؛ إنها الحرب المتقدمة في التاريخ، لنسير في اتجاه واحد صحيح علنا نتصالح ونلتقي في الشارع في البيت في مواقع التواصل قد نبدد ما اقترفناه من كراهية.
الأجيال القادمة كفيلة بتغيير الحاضر؛ لأنها لم تقم على جلد الوطن وتَعْلِيب الذات بين تكفين الأصوات و تقبل التخاذل والاحباط والتخوين، من أجل أن تكون بطلة وغير متهمة، بل إنه يعنيها أن تكون منتصرة وناجحة، فهي خارج الذات المُعَلَّبَةٌ وليست من ضمن صلاحية  المُعَلَّبات.
القدس عربية وعاصمة فلسطين الأبدية.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل