الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مندوبة عن رئيس الوزراء ..لطوف تفتتح فعاليات مؤتمر «نساء على خطوط المواجهة»

تم نشره في الجمعة 8 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً



] عمان - مندوبا عن رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي افتتحت وزيرة التنمية الاجتماعية هالة لطوف امس الخميس فعاليات مؤتمر «نساء على خطوط المواجهة «في نسخته شرق الأوسطية الثانية الذي تنظمه مؤسسة مي شدياق بحضور نخبة من ابرز النساء المؤثرات في مجال الاعلام والسياسة والاقتصاد على مستوى العالم.
واكدت لطوف موقف الاردن الرافض للقرار الاخير للولايات المتحدة الامريكية بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل ونقل سفارتها اليها، وتأكيد الموقف الاردني في جميع المحافل الدولية والاقليمية التي ينادي بها جلالة الملك عبدالله الثاني من ان القدس مفتاح السلام وضرورة دعم الاشقاء الفلسطينين لاقامة دولتهم وعاصمتها القدس الشرقية.
ورحبت بضيوف الاردن خاصة جهود الدكتورة مي شدياق المتواصلة في دعم المرأة واختيار مؤسسة شدياق الاردن لعقد المؤتمر الاقليمي فيه ما يؤكد ايمان الاردن الكامل باهمية التنمية المستدامة وعلاقتها بتمكين المرأة وتكافؤ الفرص بين الجنسين.
واضافت ان الاردن كان من اوائل الدول التي تعنى بتنفيذ التزاماتها الانسانية حيث تعرض الاردن لعدة موجات من اللجوء ما جعله يتصدر قائمة البلدان المستضيفة للاجئين مقارنة بعدد سكانه، مبينة ان عملية ادارة ملف اللجوء يشكل تحديا كبيرا للاردن وللمجتمعات المستضيفة وللاجئين انفسهم خاصة وان جميع اعداد اللاجئين هم من النساء والاطفال.
واكدت أن الاردن بالرغم من حالة عدم الاستقرار في الاقليم العربي المحيط فيه بقي من اوائل الدول عالميا التي تقوم بدورها في تقديم الخدمات الانسانية للاجئين ما شكل ضغطا على الميزانية العامة للدولة، داعية المجتمع الدولي والمانحين لمساندة المملكة في جهودها الانسانية للوقوف الى جانب النساء اللاجئات ولضمان سبل العيش الكريم لهن ولاسرهن.
كما اكدت دور جلالة الملك عبدالله الثاني في جميع خطاباته وكتب التكليف السامي على تعزيز قيم الانسانية والديمقراطية واهمية مساهمة المرأة في عملية التنمية المستدامة وثقته الكبيرة في اشراك المرأة الاردنية في العملية الاصلاحية لتحقيق اعلى درجات التطور والنمو الذي يستحقه الجميع.
وقالت إن الاردن يسعى الى رفع مستوى مشاركة المرأة الاقتصادية، حيث تبنى ذلك ضمن الخطط والسياسات الوطنية منها رؤية الاردن 2025 والبرنامج التنموي التنفيذي 2016-2019 واستراتيجية المرأة الاردنية واستراتيجية التشغيل والمشاركة في القوى العاملة حيث تستهدف الرؤية رفع معدل المشاركة الاقتصادية للمرأة الى 27 بالمئة بحلول عام 2025 من اصل نسبة بلغت 2ر13 لعام 2016 مؤكدة  توفير بيئة عمل صديقة للمرأة.
وقالت وزيرة السياحة والآثار لينا عناب ان الاردن ملتزم بدعم قضايا تمكين المرأة محليا وعربيا وخصوصا النساء اللواتي يواجهن تحديات النزاعات المسلحة والاحتلال وعدم الاستقرار، مبينة ان الاردن يسعى الى تذليل جميع الصعوبات والتحديات للنهوض بواقع المرأة لما فيه مصلحة الاسرة والمجتمع والدولة وتعزيز دور المرأة وزيادة مشاركتها الفاعلة في تحقيق الامن والسلام.
واضافت ان الاردن بذل جهدا كبيرا من اجل تمكين المرأة وتدريبها من خلال المؤسسات الوطنية والشركات بالتعاون ما بين القطاعين العام والخاص، وانها في الاردن تقلدت العديد من الحقائب الوزارية والدبلوماسية وادارة الشركات والمؤسسات الوطنية متغلبة بذلك على الصورة النمطية للمرأة في المنطقة.
ودعت شدياق الى تطبيق معاهدة CEDAW التي صادّقت عليها المملكة الأردنية الهاشمية عام 1997 والى تطبيق  كل ّ الإتفاقيات الدولية التي تهدف ُالى الغاء  جميع  أشكال  التمييز ضدالمرأة، مبينة انه قد تحقّقت بعضُ النجاحات بفضل جهود  بعض الجمعيّات وبعض السياسيّين/ ولابُدَّ من توجيه التحيّة لهم.
وقالت إن هذا المؤتمر الذي يعقد في العاصمة عمان يسلط الضوء على تجارب النساء مفكرات وسياسيات ونواب ووزراء وحقوقيات واعلاميات وناشطات وفنانات، وان العديد من منهن تحدين وابدعن في ميادين سياسية ودبلوماسية والاعمال والتنمية والاجتماعية والسينما والتمثيل والامومة.
واكدت رئيس المؤتمر مها الشاعر اهمية اللقاء وحضور نسبة عالية من ممثلات النساء في جميع المجالات من اجل التحدث عن تجاربهن والمشاركة والحضور.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات الاردنية «اورانج الاردن» جيروم هينيك ان الاردن يحتضن التطور والحداثة ويحتفظ بالوقت نفسه بقيمة معتقداته ويشجع على انتشار ثقافة غنية ومتنوعة ومنسجمة مع قناعات عامة الناس والمساهمة في ايجاد مستقبل افضل ومستدام للمرأة حول العالم لتحسين وتطوير اوضاعها اينما كانت.
وتضمن المؤتمر حلقات نقاشية متعلقة بدور المرأة السياسي ومشاركتها في صنع القرار، ودورها الفعال في عملية التنمية، والريادة في عالم الأعمال واتخاذ إجراءات استثنائية للدفاع عن الإنسانية.
يشار الى أن مؤسسة مي شدياق هي مؤسسة غير ربحية تعنى بالتدريب والبحث والتوعية المتعلقة بالقضايا الإعلامية والديمقراطية والإجتماعية.
وقامت المؤسسة بمرحلة لاحقة بإنشاء مركزها الإعلامي، وهي مؤسسة غير ربحية تهدف إلى تجسير الفجوة بين الجانب الأكاديمي والعملي للإعلام من خلال تقديم برامج تدريبية متطورة ومراكز تقنية لتطوير إمكانات الإعلاميين الفنية وتعزيز قدراتهم التنافسية.(بترا)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل