الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مُحَمَّد

تم نشره في الجمعة 8 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً

* محمد ثلجي
لِمَـنْ تُــراكَ لِـحُـزْنٍ فـيكَ تَـحْتَكِمُ
وأَنْـتَ مَـعْ كُـلِّ مـا يَـعْرُوكَ مُـتَّهَمُ
حَـمَلْتَ مِـيراثَكَ الـصدِّيقَ نـاشِئةً
وقُلْتَ يا نَفْسُ صَبْراً ..
ليسَ بي ألَمُ
أراكَ رَبُّــكَ – إشْـفـاقاً-
مـلائِـكةً مُـجَـنَّحَاتٍ
عـلـى الآفــاقِ تَـرْتَـسِمُ
وجـاءَكَ الـمَلَكُ الـمَرْغوبُ جـانِبُهُ
جِـبْريلُ خَيرُ مَنِ اشْتَدَّتْ بِهِ الهِمَمُ
حـينَ الـطَّوافِ ..
كـأنَّ الأرْضَ سـاكِنةٌ
فالغَيبُ مُنْكَشِفٌ والأفْقُ مُزْدَحِمُ
مَـفازَةٌ هِـيَ يا ابْنَ المُفْتَدى بِدَمٍ
وثَانِيَ اثْنَيْنِ إذْ في الكَرْبِ تَبتَسِمُ
يا صَاحِبَ الغــارِ لا تَحْزَنْ ،
فإنَّ لنا ربٌّ
وإنَّا بِحَبْــل مِنْهُ نَعْتَصمُ
يُمــَكِّنُ اللهْ ميثاقاً لمـَـنْ صَبَروا
لآخِـرِ العُمْرِ ، لا هَــمٌّ ولا نَدَمُ
سَــبْعٌ طِباقٌ
وأكْوانٌ مْسَبِّحَةٌ بحَــمْدِهِ
والجِبالْ الشُّــمُّ والدِّيَمُ
سُبـْـحانَهُ وتعالى ..
لا شـَريكَ لَهُ المُهَيمِنُ المَــلِكُ القُدُّوسُ
والحَكَمُ
..
لا الــدَّارُ دارٌ ..
إذا مـا أهْـلُها انْـصَرَموا
إنَّ الـبُيوتَ لَـها عُـمْرٌ كَما لَهُمُ
كَـمْ مِنْ وقـوفٍ عـلى أطلالِ من سَبقوا
في ذمَّةِ اللهِ  قَدْ كانوا ..
فأينَ هُمُ
فَـكَمْ خَـلَتْ مُدُنٌ مِنْ أهلِها
وَكَمِ انطوى عبادٌ ..
وكم عادٌ وكمْ إرمُ
مَــهابَةٌ لسُـلَيمانَ الرِّياحُ بِأمْرِهِ
وموســى لَهُ فــي اليَــمِّ مُقْتَحَمُ
وَحــكْمَةٌ أنَّ مَجْداً ..
لا تُوَرِّثُهُ السُّيوفُ مِــنْ سَلِّها
يوماً سَيَنْهَزِمُ
تَـنَفَّسَ الـصُّبْحُ فـازْدانَتْ بِـهِ طرقٌ
وأُسْـدِلَ الـلَّيلُ حَتَّى كادَ يَنْعَدِمُ
نـيـرانُ فـارِسَ - إِيـذاناً بِـمَولِدِهِ -
قَـدْ أُخْـمِدَتْ ، وَتَـعالَتْ حَـولَها الـظُّلَمُ
عَــطْفاً على مَـكَّةَ الأقمار مُبتهجٌ وميضها
مُسْتَهِلّاتٌ لــَها نغمُ
كـمِهرَجانِ ضِــياءٍ قابَ مِئذَنةٍ
مـِـنْ فوقِها عَلَمٌ ، مـِـنْ تحتِها عَلَمُ
..
الـوَحْيُ مِـنكَ
ومـنِّي الـحِبرُ والـقَلَمُ
 يـا مَـنْ عـليهِ صَـلاةُ الله تُـغْتَنَمُ
مـولايَ أنـتَ ومَـولَى الـرَّاكِعينَ لـرَبِّـهِمْ
بِـجَبْهَتكَ الـظَّلماءُ تَـنحَطمُ
ويَـنجَلي اللَّيْلُ
 ثُمَّ الشَّمْسُ مُشْرِقةٌ بِنورُ وجْهِكَ
فالخَيراتُ فالنِّعَمُ
مُـنذُ الـكِتابِ قَـضَى الـرَّحْمنُ
 أنَّكَ آخِرُ النَّبيِّينَ،  فيكَ الوَحْيُ يُخْتَتَمُ
وأنّـكَ الـمُجْتَبى فضْلاً ومَكْرُمَةً
عنْ سَائرِ الخَلْقِ ، مقْسُومٌ لَكَ الكَرَمُ 
يا سَيِّدي يا رَسولَ اللهِ خُذْ بِيَدي
يَوْمَ التشَفُّعِ ، إذْ مِنْ خَلْفِكَ الأُمَمُ
الأنــبـيـاءُ وآلُ الـبَـيْـتِ فـالـشُّـهَداءُ
فـالـصَّـحابَةُ والأتْــبـاعُ خَـلْـفَـهُمُ
الـحِبرُ مـنّي .. عـلى أسْـوارِ قـافيةٍ
مـا بَينَ كَرٍّ وفَرٍّ ، كَمْ أُريقَ دَمُ
عَــزْمٌ يَـخـورُ
ولـكـنِّي عـلـى ثِـقَـةٍ
أظَــلُّ تِـلـقاءَ مــا أرْنــو وأعْـتَـزمُ
مُـحَمَّدٌ .. يـا حبيبَ اللهِ
بينَ يَدَيكَ شاخِصاً،
في مَهَبِّ الشَّوقِ أعتصمُ
وقابضاً قبضةً من بردةٍ نبويّةٍ
فـمَعْذِرةً إنْ قَـصَّرَ الـكَلِمُ.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل