الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الـزعبي : الأردن ينوء بحمل كبيـر جــراء استضافته اللاجئين السوريين

تم نشره في الخميس 7 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً

عمان - الدستور - انس صويلح
 بحث وزير الداخلية غالب الزعبي لدى لقائه في مكتبه امس الاربعاء السفير الايطالي في عمان جيوفاني براوزي، سبل تعزيز اواصر التعاون الثنائي بين البلدين ولا سيما في مجالات مكافحة الارهاب والتطرف وتداعيات اللجوء السوري على اراضي المملكة اضافة الى الترتيبات المتعلقة بزيارة وزير الداخلية الايطالي الى المملكة منتصف الشهر الحالي.
وعبر وزير الداخلية في بداية اللقاء عن تقدير الاردن البالغ لسياسات الدولة الايطالية ومواقفها تجاه القضايا الاقليمية والعالمية والتي تنبع من ارث حضاري عميق، مشيرا الى ان العلاقات الاردنية الايطالية ومنذ نشوء المملكة لم تتعرض لاي عثرات  وانما كانت في تطور مستمر وعلى مختلف الصعد.
واشار الزعبي الى ان الاردن يتطلع الى شراكات اوسع مع دول العالم المتمدن، مبينا ان الاردن مؤسس على تاريخ حضاري واسلامي عريق بمفهومه السمح المنفتح على كل الاديان، والذي يتقبل الآخر وينبذ العنف والتطرف ويسعى دوما  الى احترام حرية المعتقد وحماية هذه الحرية.
ونوه الوزير الى ان زيارة نظيره الايطالي الى المملكة تحظى باهمية خاصة؛ كونها ستؤدي الى اقامة المزيد من جسور التعاون بين بلدينا في المجالات ذات الاهتمام المشترك.
وفيما يتعلق بازمة اللجوء السوري الى المملكة قال وزير الداخلية ان الاردن ينوء بحمل كبير جراء استضافته لاعداد كبيرة منهم في الوقت الذي يعاني به الاردن من تواضع الامكانيات وندرة الموارد الامر الذي ادى الى استنزاف قطاعات واسعة من روافده الاقتصادية وانهاك البنية التحتية لمقدراته الوطنية في شتى المجالات .
واضاف الوزير انه على الرغم من ذلك لا نستطيع اغلاق الابواب امام اللاجئين انطلاقا من مبادئنا الانسانية والدينية والسياسية والقومية التي تاسست عليها المملكة بقيادتها الهاشمية الحكيمة.
وبخصوص مكافحة الارهاب والتطرف اكد الزعبي ان الحركات والمنظمات الارهابية التي عاثت فسادا في دول المنطقة وفي شتى ارجاء المعمورة سيكون مصيرها الزوال والاندثار ويبقى علينا بعد ذلك ملاحقة افكارها الهدامة واستئصالها من اذهان من تورطوا بها وخاصة جيل الشباب لافتا الى ان الوقت قد حان لتكثيف الجهود من اجل هذه الغاية وذلك في ظل النجاحات الكبيرة التي حققتها دول المنطقة والعالم  ضد هذه الحركات وملاحقة فلولها اينما وجدت.
من جانبه عبر السفير الايطالي عن تقديره للدور المحوري للاردن في معالجة قضايا المنطقة ومواقفه المعتدلة تجاهها مشيرا الى التشابه الكبير بين الاردن وايطاليا في موضوع اللجوء جراء استقبالهما لاعداد كبيرة من المهاجرين واللاجئين وهذا ما يجعل ايطاليا على دراية ربما اكثر من غيرها من دول العالم بحجم معاناة الاردن جراء استقباله لاعداد هائلة من اللاجئين ومن مختلف الجنسيات.
وقال انه سينقل الى بلاده وشركائها في الاتحاد الاوروبي الصورة الحقيقية لاوضاع الاردن الاقتصادية وتعامله الفريد مع اللاجئين وضرورة دعمه باستمرار حتى يتسنى له الاستمرار في اداء رسالته الانسانية تحقيقا  للامن والسلام الاقليمي والدولي.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل