الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

موفق محادين يتأمل «مفاهيم ما بعد الدولة» في الجمعية الفلسفية

تم نشره في الخميس 7 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً


] عمان - الدستور - ياسر العبادي
رصد الدكتور موفق محادين، رئيس الجمعية الفلسفية الاردنية، تحولات في أشكال الدولة الحديثة تميل إلى أشكال جديدة من الإمبراطوريات ابتداء من حقبة العولمة، وقال في المحاضرة التي ألقاها في الجمعية إن الدولة الحديثة التي انبثقت مع معاهدة ويستفاليا في العام 1648 والتي بنيت على أساس قومي تشهد اليوم تبدلات عميقة أطلق عليها «ما بعد الدولة»، وأعتقد أن نموذج الإتحاد الأوروبي ربما يكون نموذجا رياديا يقود إلى تكتلات عالمية متزايدة ربما تتخذ أشكالا امبراطورية.ونوه محادين إلى أن الصين قد عادت لكي تتخذ النمط الإمبراطوري من خلال إعادتها للطرق التجارية القديمة التي كانت سائدة في عهدها الإمبراطوري، والتي أصبح لها امتدادات واسعة ونفوذ في الكثير من مناطق العالم مثل تايلند وبورما، وأشار المحاضر إلى وجود حرب خفية هي «حرب الموانئ»، واعتبر أن الإمارات هي قطب إقليمي مهم في هذه الحرب وربط محادين هذه التحولات بتحولات أخرى على صعيد الإنتاج الرأسمالي، إذ انتقلت ساحة الإنتاج العيني إلى دول الجنوب كالصين وكوريا، وتحولت دولة مثل الولايات المتحدة إلى رأسمالية.
وبخصوص البنى المعرفية التي ترافقت مع هذه التحولات، فقد رصد محادين تحولات الفكر الغربي من الحداثة إلى ما بعد الحداثة، فإذا كانت الحداثة قد ترافقت مع الحقبة الكلاسيكية لتشكل الدولة القومية، فإن ما بعد الحداثة ترافقت مع الحقبة التفكيكية وإنهيار السرديات الكبرى، وأشار إلى أن التفكيكية ربما تكون أفضل معبر عن هذه الحقبة، واعتبر أن التفكيك في المراكز الغربية التقليدية أدى إلى بروز قوى إقليمية مثل إيران وتركيا اتخذت أشكالا إمبراطورية واضحة المعالم، كما أن العدو الصهيوني يتخذ أيضا نحو نزعة إمبراطورية من خلال إحيائه لمملكة أورشليم.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل