الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرئيس العراقي يدعو من الكويت للحوار لحل الأزمات

تم نشره في الثلاثاء 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً



الكويت- عقد أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح جلسة مباحثات رسمية مع الرئيس العراقي فؤاد معصوم، الذي أعلن أن الكويت .
وقال الشيخ علي الجراح نائب وزير شؤون الديوان الأميري الكويتي إن المباحثات تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتنميتها في المجالات كافة، وتوسيع أطر التعاون بما يخدم مصالحهما المشتركة.
وفي مؤتمر صحفي عقب جلسة المباحثات، دعا الرئيس العراقي فؤاد معصوم إلى الحوار لحل الأزمات في المنطقة، مشددا على رفض التصعيد.
وقال معصوم «نحن مع وحدة الخليج ولسنا مع طرف مقابل آخر، كما أنه ليس من مصلحة العراق أن يكون هناك صراع في الخليج».
وعن الوضع في سوريا، قال معصوم إن أمن سوريا هو أمن العراق والعكس بالعكس، مشددا على ضرورة الحوار بين النظام السوري والمعارضة للاتفاق على مرحلة انتقالية تعقبها انتخابات بإشراف دولي.
وزيارة معصوم هي الثانية لرئيس عراقي منذ عام 1990، بعد زيارة الرئيس الراحل جلال طالباني عام 2008.
وكانت مصادر كويتية صرّحت بأن الكويت ستستضيف في الربع الأول من العام المقبل مؤتمرا للمانحين، لإعادة إعمار المناطق العراقية المستعادة من تنظيم داعش.
ويُعوّل العراق على هذا المؤتمر في إعادة إعمار المناطق المتضررة من الحرب التي استمرت أكثر من ثلاث سنوات ضد تنظيم الدولة، حيث تقدر بغداد حاجتها لنحو مئة مليار دولار لإعمار تلك المناطق.
وفي وقت سابق، توقع مصدر في رئاسة الجمهورية العراقية أن يطلب معصوم من الكويت تأجيل دفع التعويضات المترتبة على العراق عاما آخر.
وقدّرت الأمم المتحدة أضرار غزو النظام العراقي السابق للكويت في آب 1990 بنحو 23 مليار دولار.
ولا يزال على العراق دفع 4.6 مليارات دولار لإنهاء ملف التعويضات نهائيا، لكن تم تأجيل الدفع منذ عام 2014 بناء على طلب بغداد، نظرا للأزمة الاقتصادية التي يعاني منها العراق.وكالات

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل