الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إخلاء مدرسة زيد بن الخطاب الأساسية خوفًا من انهيارها في إربد

تم نشره في الثلاثاء 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً

 

 ] اربد - الدستور- حازم صياحين
 قررت مديرية التربية والتعليم في محافظة اربد بناء على توصيات فريق هندسي اخلاء مبنى مدرسة زيد بن الخطاب الاساسية للبنين جراء تصدعات فيه واهتراء في جدرانه. ونقل الطلبة إلى مدرسة ذات النطاقين التي تبعد عن المدرسة حوالي 150 مترا، على أن يكون النقل مؤقتاً .
اخلاء المدرسة جاء بعد تكرار انهيار اجزاء من سقف الغرف الصفية جراء تقادم مبنى المدرسة التي استأجرت منذ السبعينات، حيث قامت مديرية التربية بعمل صيانة إلا ان تكرار الانهار السقف اصبح يستدعي تدخلا عاجلا حرصا على سلامة الطلبة حيث تم نقلهم الى مدرسة اخرى واخلاء المبنى.
وقال اولياء امور أن مديرية تربية قصبة اربد استجابت امس لتحذيرات أهالي الطالبة والمعلمين من خطورة أوضاع المدرسة، وتقارير لجان السلامة العامة التي أكدت عدم سلامة البناء سيما بعد سقوط أجزاء من جسر البناء. وبناء يخلو من المرافق التعليمية الأساسية.
وجال مدير تربية قصبة اربد الدكتور محمد علي الهيلات يرافقه ورئيس قسم الاعلام في المديرية وليد بني هاني في المدرسة واطلع على البناء في المدرسة حيث تم نقل طلبة الصفوف الثلاثة الاولى الى مدرسة ذات النطاقين الاساسية التي تبعد حوالي ??? متر .
وقال الدكتور الهيلات انه تم اخلاء المدرسة ونقل الطلاب الى مدرسة ذات النطاقين، وتم طرح اعلان في الجريدة الرسمية للبحث عن مبنى مستأجر لنقل الطلاب اليه، وبالإضافة إلى توزيع المعلمين على المدارس حسب الشواغر.
 ويقول أهالٍ ومجاورون ، إن المدرسة شيدت منذ عام 1972 ، وتضم اجنحة صفية وإدارية وساحة صغيرة للطلبة، لكن أوضاعها تردت بشكل واضح قبل عقدين، حيث عانت خلالها المعلمين والطلاب من خطورة البناء وضيق المساحة إلى حد وضع المقاعد في الساحة الصغيرة وإعطاء الدروس في الهواء الطلق خشية انهيار البناء.
ولم يكن حال المعلمين في المدرسة ، بأفضل من حال طلابها، وبينما تتكدس الشعب الصفية على بعضها في بناء قديم يعود إلى عام 1972 ، لا يجد معلموها غرفة للاستراحة أو تحضير الدروس ، أو الجلوس في غرفة الإدارة الواقعة ضمن جناح آيل للسقوط.  المجلس المحلي وأولياء أمور في منطقة الهاشمية وسط اربد طالب وزارة التربية والتعليم بإيجاد حل جذري للمدارس المستأجرة في المنطقة كون اغلبها قديم ومتهالك مما يشكل خطورة على الطلبة ودعا الى بناء مدارس جديدة ومملوكة لوزارة التربية والتعليم، إضافة إلى الاكتظاظ الذي تعانيه الصفوف.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل