الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مؤتمر الحوار الوطني السوري ينطلق أوائل الشهر المقبل في سوتشي

تم نشره في الثلاثاء 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً

عواصم- نقلت وكالة «سبوتنيك»عن مصدر مطلع في المعارضة السورية، تبلغه من الجانب الروسي، أن موعد انطلاق مؤتمر سوتشي للحوار الوطني السوري قد حدد في 2 كانون الأول المقبل، ويستمر ليومين.
وأفاد المصدر بأن الجولة الثامنة من محادثات جنيف ستعقد على مرحلتين، من أجل إتاحة الفرصة لأعضاء الوفود المشاركة في مؤتمر سوتشي للحوار الوطني السوري للمشاركة فيها.
وقال «بحسب المعلومات التي وصلتني، فإن الجولة الثامنة من محادثات جنيف ستكون على مرحلتين، الأولى ستعقد في 28 تشرين الثاني وتنتهي في 1 كانون الأول ، والمرحلة الثانية ستبدأ في 8 كانون الأول وسيتخللهما مؤتمر الحوار الوطني في سوتشي الذي سيعقد في كانون الأول».
ويذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كان قد طرح خلال مؤتمر فالداي الذي انعقد يوم 19 تشرين الأول الماضي، فكرة عقد مؤتمر وطني سوري جامع.
ومن جهته أعلن رئيس الوفد الروسي إلى محادثات أستانا، ألكسندر لافرينتييف، في ختام جولة أستانا- 7، عن عقد مؤتمر للحوار الوطني السوري في مدينة سوتشي الروسية على شواطئ البحر الأسود.
وكان المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، قد أعلن مؤخراً، عن نيته عقد الجولة الثامنة المقبلة من المحادثات السورية في جنيف يوم 28 تشرين الثاني، داعياً طرفي النزاع لـ «تقييم الوضع بشكل واقعي ومسؤول» و «الاستعداد الجاد للمشاركة في محادثات جنيف دون شروط مسبقة».
من جانبه قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن مؤتمر الحوار الوطني السوري يجب أن يكون واسع التمثيل لأقصى حد وأن تشارك فيه كافة أطياف المعارضة السورية.
وأكد لافروف، في مؤتمر صحفي عقب محادثات مع نظيره الأذربيجاني إلمار ماماديروف، أن المؤتمر يسترشد بالنتائج التي تم التوصل إليها في مجلس الأمن والتي أعيد تكرارها مرارا في محادثات جنيف وأدرجت في الوثائق المعتمدة لمحادثات أستانا.
وأشار لافروف إلى أن هذه القرارات تحتاج إلى حوار شامل بين السوريين بمشاركة ممثلي الحكومة ومجموعة واسعة من المعارضة السورية.
من زاوية اخرى تتواصل اجتماعات اللجنة التحضيرية لاجتماع الرياض للمعارضة السورية، الذي من المقرر أن يعقد غدا بحضور ممثلين عن مجموعات الرياض وموسكو والقاهرة.
وأوضح أحد المشاركين عن منصة موسكو، فراس الخالدي، أن اللجنة التحضيرية ستقوم بدراسة وتحضير الوثائق اللازمة والبيان الختامي للاجتماع.
ويهدف الاجتماع إلى توحيد المعارضة في وفد واحد، وإصدار وثيقة موحدة قبل التوجه إلى مباحثات جنيف نهاية الشهر الجاري.
كما سيتم السعي لحسم النقاط الخلافية بينها مصير الأسد، وما إذا كان ينبغي أن يغادر في بداية الفترة الانتقالية، أم يبقى في منصبه خلال تلك الفترة.
والنقطة الخلافية الثانية، وفق الخالدي تتعلق بالدستور، مشيراً إلى أن هناك من يريد أن يعمل بالدستور الذي وضعه الأسد عام 2012، وهذا ما تريده موسكو، وهناك من يريد أن يعمل بدستور الخمسينيات.
في سيا ق ميداني يتواصل سقوط القتلى والجرحى في الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق مع استمرار القصف الصاروخي على البلدات.
وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل رجل وزوجته و4 من أطفالهما في إحدى البلدات، إضافة إلى سقوط قتلى وجرحى بالقصف بصواريخ أرض – أرض. فيما تراجعت حدة الاشتباكات في محيط إدارة المركبات وعلى محاور أخرى في داخلها.
وكان قد سقط عشرات المدنيين إثر غارات على الغوطة الشرقية، بينهم أطفال ونساء..
قد اتهم الائتلاف الوطني السوري الجيش السوري باستخدام غاز الكلور السام أثناء قصفه لمدينة حرستا شرق دمشق. وكانت الغوطة شهدت على مدى أيام اشتباكات عنيفة لم تتوقف، مع إصرار قوات النظام وميليشياته على استهداف المدن والبلدات الخاضعة لسيطرة المعارضة.
وفي هذا السياق، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، السبت، استمرار الاشتباكات العنيفة في محاور عدة بمحيط مدينة حرستا، في حين شهدت مناطق عدة قصفا جويا وبريا عنيفا لقوات الجيش السوري.
الى ذلك أفادت وكالة «الأناضول» التركية الرسمية أن نقطة مراقبة للجيش التركي خاصة بمنطقة خفض التوتر في إدلب تعرضت للقصف من قبل مسلحين أكراد بريف حلب الغربي.
وأوضحت الوكالة أن الحادث وقع قرب بلدة دارة عزة الواقعة عند خط عفرين-إدلب، موضحة أن المهاجمين أطلقوا خمس قذائف هاون، سقطت إحداها على بعد 100 متر من القوة في محيط قلعة سمعان، بينما سقطت الأخرى قرب منازل مدنيين.
وذكرت الوكالة أنه لم يسجل سقوط ضحايا في صفوف العسكريين أو السكان المحليين، مؤكدة أن القوات التركية ردت بنيرانها فورا على هذا الهجوم.
من جانبهم، أكد نشطاء سوريون معارضون سماع دوي انفجارات في المنطقة ناجم عن قصف «وحدات حماية الشعب» الكردية مناطق في دارة عزة، وعقب ذلك استهداف مناطق سيطرة الفصائل الكردية في عفرين. وكالات

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل