الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لغة الأرقام

تم نشره في الثلاثاء 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً

] الوحدات والرمثا بلغة الأرقام يتساويان في كل شيء على قائمة الترتيب، الفارق جعل الوحدات في الصدارة (هدف) زيادة عن الرمثا فقط.
]  الفيصلي رهان على النقاط وجمهور وجمهورة على استعداد لتحمل كل شيء من اجل مساندة حامل اللقب، عند اصحاب القميص الازرق موعد جديد لبداية الدوري، الا وهو مباراة الاهلي... دعونا ننتظر ونراقب مواقف الفرق اعتباراً من الاسبوع القادم.
] اليرموك اكثر الفرق التي اهتزت شباكها (19) مرة والاكثر عرضة للخسارة (7) والاقل تسجيلا (5) اهداف.
] في الدوري الحالي تذوقت كل الفرق طعم الخسارة اقلها ثلاثي المقدمة الوحدات والرمثا والجزيرة مرة واحدة.
] فرق الوسط شباب الاردن وذات راس والفيصلي في جعبتها الكثير، عين عل المقدمة والاخرى على ما تبقى من مواجهات، المهم ختام الذهاب على الابواب.
] يبدو ان سوء الطالع يلازم العقبة في مبارياته التي تجري في الثغر الباسم.. بين الذهاب والاياب هناك تعديلات وحوافز وقراءة بجدية لمرحلة الاياب.
]  نصف الفرق (ملحوقة) عند مطالعة قراءة الاهداف التي سجلت.
] يحتفظ الوحدات والرمثا بسجل الفوز الاكثر بعد (9) مباريات، كلاهما حقق الفوز (6) مرات.


مطالب كثيرة
عشاق الكرة أصبحوا يواجهون مشكلة كبيرة في مواعيد المباريات.
مطالب عبر مواقع التواصل والاتصالات الهاتفية تتمنى تعديل مواعيد المباريات.. السبب برودة الطقس وصعوبة المواصلات ليلا.

نجاح التحكيم
اسعدنا اشادة رئيس الاتحاد الاسيوي بمستوى حكام كرة القدم الاردنيين الذين اثبتوا جدارتهم بامتياز ونقف احتراما لهؤلاء.. نتمنى ان يكون الاداء الجماعي المحلي بنفس مستوى الاداء الخارجي.

بطاقات الدخول

وصل إلى الدائرة الرياضية في «الدستور» العديد من الشكاوى، والتي تناولت العديد من الأمور المتعلقة بعملية الدخول والخروج من الملاعب.
وكانت أبرز هذه الشكاوى عملية بيع وشراء تذاكر الدخول للمباريات والإنتشار غير المراقب للباعة خارج حدود الملعب، حيث تباع هذه  التذاكر من قبل أشخاص غير معنيين بالتنظيم وهي الظاهرة التي يطلق عليها السوق السوداء، حيث أن قيمة هذه التذاكر يتجاوز ضعف ثمنها الحقيقي، يتم اللجوء لهولاء الأشخاص عندما تنفذ التذاكر من الأماكن الرسمية لبيعها–الأكشاك- ليأتي هنا دور المستغلين.
هذه السوق تسهم في زيادة العبء على ملاعبنا التي لا تستطيع مقاعدها تلبية هذا الحضور الذي يفوق طاقتها الاستيعابية.
ومن يستمع للغلابا من جمهور الكرة حول ما يجري يستغرب ما يقال عن تنظيم عملية طباعة البطاقات وبيعها، ومن هنا فإن البعض يفضل العودة لبيته هربا من جشع هؤلاء، والبعض الآخر يدفع ما يطلب منه لأنه يصطحب أولاده الذين يتمنون حضور المباريات.. الموضوع بحاجة لمعالجة.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل