الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التوازن في سوق العمل والاقتصاد تضيف 28 تريليون للناتج الإجمالي العالمي عام 2025

تم نشره في الاثنين 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 01:00 صباحاً

 
   الشارقة - الدستور
أعلنت مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة أن فعاليات الدورة الأولى من «القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة»، التي تنظمها المؤسسة بالشراكة مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، يومي 4 و5 ديسمبر/كانون الاول  المقبل في مركز إكسبو الشارقة، تتضمن سبع جلسات نقاشية رئيسية يشارك فيها نخبة من الخبراء والمتخصصين من دولة الإمارات ودول العالم، بهدف استعراض سبل تمكين المرأة اقتصادياً وتعزيز مكانتها كعنصر فاعل في مسيرة التنمية المستدامة.
وتقام الدورة الأولى من القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة تحت رعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، والراعي الفخري للمبادرة العالمية لإدماج المرأة، لتحقيق «أهداف التنمية المستدامة» بشأن التمكين الاقتصادي للمرأة بحلول عام 2030، التي تبنتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر 2015.
وتعكس هذه القمة حجم التعاون الكبير والمهم بين مؤسسة نماء وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، للعمل معاً لحشد كل الجهود والطاقات لدعم وتمكين المرأة اقتصادياً، وذلك في إطار دعم المؤسسة للبرنامج العالمي «تكافؤ الفرص لرائدات الأعمال»، الذي يهدف تطبيقه محلياً إلى ضمان تكافؤ الفرص بين الرجل والمرأة في مجال ريادة الأعمال في الشارقة، والإمارات.
ويشهد اليوم الأول للقمة تنظيم ثلاثة جلسات، تتعلق بدور الحكومات في تعزيز الدور الاقتصادي للمرأة، وأهمية تعزيز الشركات مشترياتها من المشاريع التي تديرها النساء أو تشرف عليها، بالإضافة إلى ضرورة توفير حلول تمويلية مبتكرة لرائدات الأعمال.
أما اليوم الثاني، 5 ديسمبر 2017، فتنظم القمة أربع جلسات، تتناول قراءة متكاملة لمسيرة المرأة الإماراتية، وأهمية التعليم الافتراضي لتطوير مهارات رائدات وسيدات الأعمال وصقلها، كما تتطرق إلى تأثير العنف ضد المرأة في مكانتها الاقتصادية ودورها الكبير في التنمية، وضرورة التحرك الفعلي لتمكين النساء، ووضع السياسات الداعمة لهن موضع التطبيق.
وقالت ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة: «تؤكد القمة العالمية لتمكين المرأة مركزية الدور الذي تلعبه دولة الإمارات للنهوض بواقع المرأة عربياً وعالمياً، فمن خلال التعاون الوثيق بين مؤسسة نماء وهيئة الأمم المتحدة للمرأة سنعمل على ترسيخ أطر ومعالم واضحة ننطلق منها في مسيرة دعم المرأة إلى آفاق أرحب».
وأضافت بن كرم: «اخترنا مواضيع جلسات القمة بعناية لتغطي المحاور الأساسية في مساعينا الرامية للنهوض بالمرأة والارتقاء بها، وسنحاول من خلال هذه الجلسات السبع مناقشة التحديات التي تواجه المرأة في الجانب الاقتصادي مع تسليط الضوء على أفضل الحلول والمقترحات للتعامل معها وتجاوزها، وتحويل أي تحدي لفرصة نستطيع اغتنامها لتعزيز مكانة المرأة اقتصادياً وفي بيئات العمل».
وأوضحت أن «التمكين الاقتصادي للمرأة محور مهم من محاور التنمية المستدامة، وباعث على استقرار الأسر والمجتمعات، ومعزز للرفاهية، كما أنه أحد أعمدة المساواة بين المرأة والرجل، ووفقاً لتقرير شركة (ماكنزي) العالمية الصادر عام 2015، فإن تحقيق المساواة بين المرأة والرجل في سوق العمل والاقتصاد، قد تضيف 28 تريليون دولار إلى الناتج الإجمالي العالمي بحلول عام 2025، وهذا يؤكد مدى أهمية هذه القمة في رسم خارطة طريق لتمكين المرأة في المؤسسات والهيئات الحكومية ومختلف بيئات العمل».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش