الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انضمام الأردن لمجموعة عمل لمواجهة انتشار أسلحة الدمار الشامل تعكس ثقة دولية بالمملكة

تم نشره في الأحد 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 10:38 مـساءً
كتبت- نيفين عبد الهادي


إنجاز أردني جديد، يضيف سطرا بأحرف من نور على أجندة تميّزه عربيا ودوليا، ويجعل منه الأكثر تميّزا في كافة المجالات وتحديدا تلك الخاصة بمحاربة الإرهاب والفكر المتطرف ومواجهة انتشار أسلحة الدمار الشامل، ليؤكد وعمليا أن سياساته هي الأنجح في زمن تعددت به مثل هذه الخطط والوصفات والتي في أغلبها باءت وتبوء بالفشل!!!!.
وتجسد هذا الإنجاز الجديد في الإعلان رسميا عن انضمام الأردن الأسبوع الماضي لعضوية مجموعة عمل الشراكة العالمية في مواجهة انتشار مواد وأسلحة الدمار الشامل، ولم يتوقف الإنجاز عند هذه العضوية إنما تجسّد في شأن آخر بأن حظي طلب العضوية المقدم من الأردن بدعم جميع مندوبي الدول الأعضاء المشاركة في الإجماع، وبطبيعة الحال الإجماع بهذا الجانب يشكّل اعترافا دوليا بمكانة الأردن فيما يخص سياساته لحظر أسلحة الدمار الشامل، ويعكس أيضا ثقة العالم بالأردن الساعي دوما لأن تكون لغة الحوار سيدة الموقف وعنوانا للمرحلة متعددة الأزمات!!!! .
هي شهادة دولية ليست الأولى كما لن تكون الأخيرة ، تعكس ثقة المجتمع الدولي البالغة في المملكة وتقديره لدورها وجهودها في مجال حظر انتشار أسلحة الدمار الشامل ومكافحة الإرهاب، خاصة وأن المملكة تشارك في مختلف الأجهزة والمبادرات الدولية المعنية بهذا الموضوع وتحظى بعلاقات تعاون وثيقة معها.
ولهذا الإنجاز انعكاسات إيجابية متعددة، أبرزها تفوّق الأردن بهذا الجانب الدقيق والحساس والذي تسعى دول العالم كافة لأن تجد لنفسها أدوات ذات جدوى في التعامل مع أسلحة الدمار الشامل، وكذلك في التعامل الناجح بملف الإرهاب وهذه معادلة يصعب الوصول لحلّ متزن بها بالوقوف لجهة حظر الأسلحة، ولجهة محاربة الإرهاب في آن واحد، حيث نجح الأردن بهذا الواقع وبشكل عملي وبشهادات دولية متعددة كان أحدثها انضمام الأردن لعضوية مجموعة عمل الشراكة العالمية في مواجهة انتشار مواد وأسلحة الدمار الشامل، فضلا عن أن طلب العضوية المقدم من الأردن حظي بدعم جميع مندوبي الدول الأعضاء المشاركة في الاجتماع.
كما تأتي أهمية هذا الإنجاز في أن مجموعة عمل الشراكة العالمية في مواجهة انتشار مواد وأسلحة الدمار الشامل تعد من أبرز المحافل الدولية التي تعنى بتنظيم التعاون الدولي في مجال مكافحة الإرهاب ومنع انتشار أسلحة الدمار الشامل، ووجود الأردن عضوا بها حتما هو تميّز ايجابي واختلاف يؤكد نجاح التجربة الأردنية في هذا المجال بشهادات دولية.
اليوم، يقف الأردن من جديد أمام انجاز نفاخر به العالم يجب أن يعطى الكثير من اهتمامنا، فهو انجاز بنكهة التميّز والاختلاف الإيجابي، اثبات أن للسياسات الأردنية بقيادة جلالة الملك تقديرًا دوليًا يمنحه تميّزا وتقديرا ووضعه دوما في الصف الأول من صناعة القرار الدولي في مثل هذه القضايا الهامة والتي تعدّ أساسا لكافة تفاصيل المرحلة.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل