الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

407 قتلى إيرانيين و7 عراقيين ضحايا زلزال الأحد

تم نشره في الثلاثاء 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً



عواصم- ارتفعت حصيلة ضحايا الزلزال الذي ضرب المنطقة الحدودية بين العراق وإيران، مساء أمس الاول الأحد، إلى 407 قتلى وما لا يقل عن ستة آلاف و700 مصاب، وفق وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية «إرنا»، بالإضافة الى تدمير نحو 8 قرى بمحافظة كرمانشاه، ما دفع الى إغلاق المدارس والجامعات.
وقال المعهد الجيوفيزيائي التابع لجامعة طهران «حكومية» إنّ «الزلزال أسفر عن ما يقرب من 135 هزة أرضية ارتدادية تتراوح قواتها ما بين درجتين و5 درجات على مقياس ريختر».
ووقع الزلزال مساء أمس الاول، وبلغت قوته 3ر7 درجات على مقياس ريختر، ومركزه شمالي العراق، بعمق 2ر23 كلم، بحسب هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية.
وشعر بالزلزال السكان في الكثير من المحافظات الإيرانية إضافة إلى مناطق واسعة من العراق، فضلا عن مناطق في تركيا وأذربيجان وأرمينيا وجورجيا والسعودية والكويت والإمارات.
وقتل ما يقرب من 407 أشخاص واصيب آلاف بجروح في زلزال عنيف بقوة 7,3 درجات ضرب المنطقة الجبلية الحدودية بين العراق وايران وادي الى انهيارات ارضية عرقلت اعمال الاغاثة، بحسب ما اعلن مسؤولون أمس الاثنين.
وذكر المركز الجيولوجي الأميركي أن الزلزال وقع عند الساعة 18,20 ت غ على بعد 30 كيلومترا جنوب غرب مدينة حلبجة، في منطقة جبلية محاذية لإيران. وفي الساعات القليلة الأولى بعد الزلزال، تم تسجيل 12 هزة ارتدادية بقوة ما بين 3,6 إلى 4,7 درجة على مقياس ريختر.
واعلنت ايران أمس حصيلة غير نهائية لضحايا الزلزال بلغت 407 قتلى وستة الف و700 جريح، فيما أعلنت السلطات العراقية مقتل سبعة اشخاص فقط، وإصابة 321 آخرين.
وكانت مصادر إعلامية قد نقلت عن مصدر في الهلال الأحمر، أن نحو 70 ألف شخص بحاجة لمساكن مؤقتة نتيجة الزلزال في المناطق الغربية بإيران، وأن عدد المشردين مرجح للارتفاع.
وفي العراق، تشير آخر حصيلة للضحايا، الى مقتل سبعة أشخاص على الأقل وأصابة 321 شخصا بجروح في إقليم كردستان جراء هذا الزلزال. وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية العميد سعد معن للصحفيين ان «الرقم النهائي للضحايا وفقا لعمليات وزارة الصحة بلغ سبعة قتلى و321 جريحا في كردستان العراق».
ونقل بيان عن وزير الصحة في اقليم كردستان ريكوت رشيد ان «اربعة اشخاص لقوا مصرعهم في قضاء دربنديخان واثنين في كرميان، وآخر في السليمانية». واظهرت مشاهد بثت على تويتر اشخاصا مذعورين يخلون مبنى في السليمانية وتكسر الواجهات الزجاجية جراء الزلزال. كما اظهرت مشاهد التقطت في دربندخان المجاورة انهيار جدران وهياكل خرسانية.
وفي أنحاء السليمانية، خرج المواطنون العراقيون إلى الشوارع وأخلوا منازلهم، وسجلت أضرار مادية فقط، بحسب مراسل وكالة فرانس برس. أما في قضاء كلار فقد أدى الزلزال إلى «سقوط قتيلين هما طفل ورجل مسن»، وفق ما أفاد مدير مستشفى المدينة الواقعة جنوبا من مركز مدينة السليمانية.
والزلزال الذي ضرب على عمق قليل نسبيا يبلغ 25 كيلومترا شعر به سكان بغداد لنحو عشرين ثانية، فيما شعر به سكان المحافظاتالأخرى لمدة أطول، بحسب مراسلي فرانس برس. وفي الجانب الايراني شعر بالهزة سكان عدد من المناطق في غرب البلاد من بينها تبريز. وقال مراسل فرانس برس ان سكان جنوب شرق تركيا شعروا بالهزة «من ملطية الى فان». وفي دياربكر اخلى السكان منازلهم. وضرب الزلزال منطقة بطول 1500 كلم تلتقي فيها صفائح تكتونية عربية وأورو-اسيوية، وهو حزام يمتد بين غرب ايران وشمال شرق العراق.
وأعلنت الشبكة الوطنية الكويتية لرصد الزلازل التابعة لمعهد الكويت للأبحاث العلمية (حكومية)، مساء الأحد، حدوث هزة أرضية خفيفة شعر بها معظم سكان البلاد، بحسب وكالة الأنباء الكويتية. كما شعر سكان عدد من المدن جنوب شرقي تركيا، بالزلزل الذي ضرب مدينة حلبجة شمالي العراق. وعلى إثر الشعور بالزلزال خرج عدد من سكان ولايات ديار بكر، وباطمان، وماردين، وشرناق، من منازلهم إلى الشوارع والساحات العامة، تحسبا لأي طارئ.
كما قالت هيئة المسح الجيولوجي في السعودية إن بعض سكان المناطق الشمالية الشرقية والمناطق الشرقية في المملكة، شعروا بالزلزال.(وكالات)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل