الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

افتتاح مشـروع تـزويد «الـزعتري» بالكـهـرباء

تم نشره في الثلاثاء 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً

  الزعتري -  افتتح وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور صالح الخرابشة امس الاثنين مشروع انتاج الكهرباء بواسطة الخلايا الشمسية في مخيم الزعتري باستطاعة 9ر12 ميغاواط بكلفة 15 مليون يورو ممولة من بنك التنمية الألماني.
وقال الوزير الخرابشة في كلمة في حفل الافتتاح الذي حضرته  سمو الاميرة لارا فيصل بن رعد، إن مشاريع الطاقة المتجددة في المملكة بما فيها مشروع الخلايا الشمسية في مخيم الزعتري تسهم في تعزيز مصادر الطاقة المحلية في خليط الطاقة الكلي وتقليل فاتورة الطاقة على المملكة التي تستورد حوالي 97 بالمائة من احتياجاتها.
وأشاد الوزير بالدعم «المستمر والفاعل من الحكومة الألمانية لتحقيق التنمية في مختلف المجالات خاصة في مجال الطاقة مثنيا على جهود بنك التنمية الألماني لتحقيق الأهداف المرجوة التي تعود بالنفع على الأردنيين واللاجئين على حد سواء».
وقال ان الوزارة فتحت المجال للاستثمار في مشاريع الجولة الثالثة للطاقة المتجددة باستطاعة 200 ميغاواط من الشمس و100 ميغاواط من الرياح متوقعا ان تصل الاستطاعة التوليدية لمشاريع الطاقة المتجددة عام 2020 الى 2400 ميغاواط بما فيها مشاريع صافي القياس لتخفيض الاستهلاك أي ما يعادل 30 بالمائة من الاستطاعة الكهربائية و20 بالمائة من الطاقة الكهربائية المولدة.
من جانبها قالت السفيرة الألمانية في عمان بيرجيتا سيفكر ابرل ان الطاقة المتجددة وكفاءة مخرجات الطاقة توفر إمكانيات كبيرة لتعزيز التعاون الثنائي بين الأردن وألمانيا».
وأضافت ان الأردن وضع استراتيجية وطنية طموحة لتنويع مجالات قطاع الطاقة مؤكدة حرص بلادها  على دعم خطط الأردن لتغطية 20 بالمائة من احتياجاته من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2025.
بدوره قال العضو في المجلس التنفيذي لمجموعة (بنك التنمية الالماني) الدكتور يواكيم نايجل ان محطة الطاقة في مخيم الزعتري توفر الطاقة الكهربائية المجانية النظيفة لحوالي 80 الف لاجئ في المخيم وتساعد أيضا على استقرار شبكة التوزيع الإقليمية ما يقلل من نقص الطاقة للمناطق الحضرية خارج المخيم».
من جهته قال الممثل المقيم لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن ستيفانو سيفيري ان المشاريع الابتكارية على هذا النحو هي مفتاح الاستجابة لاحتياجات اللاجئين منذ فترة طويلة مؤكدا ان المشروع يمثل معلما بارزا لسكان المخيم وسينعكس إيجابا على حياتهم اليومية.
وأشاد سيفير بدور الحكومة الألمانية في توفير الطاقة المستدامة وقليلة الكلفة للاجئين السوريين في الأردن.
وجالت سموها ووزير الطاقة والمشاركون في الحفل في المشروع واطلعوا على تجهيزاته وغرفة التحكم.
وتم تنفيذ المشروع الذي يمد سكان المخيم وعددهم 80 الف بطاقة الكهربائية، بأسلوب عقد المقاولة تسليم مفتاح وربطه على الشبكة الكهربائية لشركة كهرباء محافظة إربد.وعند اغلاق المخيم سيعزز المشروع المملوك للحكومة الأردنية الشبكة الكهربائية ولمصلحة الحكومة.
ومن المتوقع ان ينتج المشروع، الذي يعد الأكبر لانتاج الطاقة الكهربائية من الشمس في مخيمات اللجوء في العالم، خلال عمره الافتراضي البالغ 25 عاما، 26ر23 جيجاواط ساعة/السنة ما يسهم في زيادة ساعات توفير الكهرباء لمنازل اللاجئين في المخيم من 8 ساعات يوميا الى 14 ساعة الامر الذي يخفف من الظروف المعيشية الصعبة للاجئين.
ومن شان المشروع تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بأكثر من 13 الف طن سنويا.
ويستضيف الأردن حوالي 3ر1 مليون سوري لجأ نصفهم الى المملكة هربا من الازمة السورية التي بدات في شهر اذار عام 2011 فيما يعيش الباقون على ارض المملكة ما قبل هذا التاريخ.وكان قد تم في شهر أيار الماضي تدشين محطة لانتاج الكهرباء من طاقة الشمس باستطاعة 2 ميجاواط في مخيم الأزرق للاجئين السوريين وعددهم 35 الفًا.(بترا)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل