الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محاضرة في رابطة الكتاب حول التحديات التي تواجه الأردن

تم نشره في الثلاثاء 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً


] عمان - الدستور - ياسر العبادي
بدعوة من لجنة الشؤون الوطنية والقومية في رابطة الكتاب، قدم د. نبيل الشريف محاضرة بعنوان «التحديات التي تواجه الأردن والبناء الذاتي»، وذلك يوم أمس الأول، وقدم المحاضر وأدار النقاش مقرر لجنة الشؤون الوطنية والقومية في الرابطة الإعلامي والكاتب أسعد العزوني.وقال المحاضر: إن مواقف جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين تجاه القضية الفلسطينية أصابت إسرائيل في مقتل، وإن جلالته أفشل مؤامرات الحكومة الإسرائيلية للهيمنة على المسجد الأقصى المبارك، وتمكن من منع (نتن ياهو) من نصب كاميرات عند بوابات الأقصى، وساعده في ذلك صمود المقدسيين الذين هبوا هبة رجل واحد دفاعا عن أقصاهم.
وتاليا استعرض المحاضر التحديات التي تواجه الأردن في هذه المرحلة بالتحديد، وأهمها التحدي الاقتصادي  خاصة وان نسبة البطالة المعلن عنها رسميا وصلت إلى 18.5%، وأن نسبة  الدين العام بلغت 91% من الناتج المحلي الاجمالي، كما ان الديون وصلت  إلى 33 مليار دولار، في حين أن نسبة عجز الموازنة بلغت 6.5%، موضحا أن العجز المزمن في الميزانية يدفعنا للاستدانة.
وعزا الشريف ذلك لأمور عديدة اهمها وقف المساعدات الخارجية بإستثناء الأمريكية، مؤكدا أن دول الخليج العربية اوقفت مساعداتها نهائيا بعد تغير مفهوم المساعدات الخليجية منذ خمس سنوات، وان الأشقاء العرب يعرفون صعوبة الوضاع  في الأردن وتداعيات ذلك، ومع ذلك لم يبادروا لإنقاذ الأردن، وأن الأردن في حالة تصد دائم للتحدي المني من وراء الحدود خاصة وأن الحدود الأردنية –العراقية تبلغ 550 كم، ويوجد في الأردن نحو 1.3 ملايين لاجيء سوري يكلفون البلاد 25% من الميزانية، ناهيك عن كلفة إنقطاع الغاز المصري التي تبلغ 5.5 مليار دولار، مؤكدا أن التحدي الإسرائيلي هو الأسوا،  فذكرى معاهدة وادي عربة مع إسرائيل  مرت قبل أيام بهدوء، وتميزت بإهمالها كليا من قبل  الأردن الرسمي تعبيرا عن الإنزعاج من إسرائيل، مشددا على العداء الإسرائيلي للدولة الأردنية ، وبروز غضبة إسرائيلية  وبرود وإدارة ظهر.ولفت د. الشريف النظر إلى أن الأردن حاليا يواجه تحديا امنيا من نوع خاص ناجم عن مرحلة ما بعد الرقة والموصل بعد إضعاف داعش، لافتا أن الغريب في الأمر عدم مشاهدة أي جثة لداعشي في الموصل او الرقة، مؤكدا ان ما جرى هو إعادة تموضع لداعش، الأمر الذي يدعونا في الأردن حذرين وأعيننا مفتوحة، مشيدا  بيقظة أجهزة المن الأردنية.
واكد د.الشريف أن الحل الوحيد المتاح للأردن هو الاعتماد على الذات والتأسيس لذلك من خلال المناهج الدراسية والمساجد والإعلام، والعمل على إصلاح العوار الذي أصاب القيم مثل ثقافة العيب، مؤكدا انه لا يجوز أن يكون لدينا بطالة ونحن نستقبل مئات الآلاف من العمالة الوافدة.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل