الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أمراض تصيب الرجال أضعاف ما تصيب النساء

تم نشره في الثلاثاء 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً

    كثيرة هي الأمراض التي تصيب النساء دون الرجال لأسباب بيولوجية.  كما تعتبر عدة أمراض حكرا على الرجال، ونادرا ما تصيب  النساء، ويعود ذلك للكروموسومات « XX «التي تحملها الإناث و»XY» التي يحملها الرجال.
فماهي أهم هذه الأمراض الرجالية؟.
مرض عمى الألوان
هو مرض شائع يتمثل في عدم التمييز بين بعض الألوان أو كلها، يكون نتيجة اصابة الإنسان بخلل يُفقده القدرة على رؤية أحد الألوان التالية: الأحمر، الأزرق أو الأخضر، أو اللون الناتج عن خلطها معا ويكون نادرا ما لا يستطيع فيها الإنسان أن يرى ألوانًا على الإطلاق.
يحدث عمى الألوان بسبب عامل وراثي، عند حصول نقص في أحد الأنواع الثلاثة من الخلايا المخروطيّة التي توجد في عين الانسان، أو عندما لا تعمل هذه الخلايا كما ينبغي.
قد لا يستطيع المرء رؤية أحد الألوان الأساسية الثلاثة المذكورة، أو قد يرى درجات مختلفة من اللون ذاته، أو قد يرى لونًا مختلفًا تماما. هذا النوع من عمى الألوان لا يتغيّر ولا يتحسّن مع مرور الوقت.
العوامل الوراثية ليست هي المسبب لظاهرة عمى الألوان دائمًا، إذ قد تنتج، في بعض الأحيان، عن عوامل مكتسبة منها التقدم في السن، الضمور البقعي..ومن الصعب علاج عمى الألوان الوراثي، في حين يمكن معالجة الجزء المكتسب باستعمال عدسات لاصقة خاصة بالحالة أو نظارات طبية.
ويبلغ عدد الرجال المصابين بهذا المرض عشرة أضعاف النساء بالرغم من أن الأم هي التي تحمل المرض في جيناتها.
مرض التوحد
يتمثل في خلل وظيفي في التفاعل الاجتماعي المتبادل وفي التواصل ولا يوجد سبب معروف لهذا المرض، ولكن قد ترتبط بأسباب جينية لدى بعض الأطفال.
وتعرّف جمعية التوحديين في الولايات المتحدة الأمريكية، مرض التوحد بأنه عجز تطوري معقد، يظهر نموذجياً خلال السنوات الثلاث الأولى من العمر، وهو نتيجة اضطراب عصبي يؤثر في وظيفة الدماغ الطبيعية، وفي مجالات التفاعل الاجتماعي ومهارات التواصل.
ووفق اخر الاحصائيات فان طفلا واحد من بين 88 طفلا يعانون من أعراض مرض التوحد بدرجات مختلفة ونسبة حدوث المرض أعلى بـ 5 مرات لدى الذكور منه لدى الاناث.
يذكر ان عدة مشاهير في العالم واجهوا هذا المرض وتجاوزوه.
ومن الأعراض الشائعة للإصابة بالمرض نجد.
*حركات متكررة من التأرجح أو الدوران في نفس المكان.
*تجنب الاتصال بالعين أو الاتصال الجسدي.
*التأخر في اكتساب اللغة.
*تكرار الكلمات أو الجمل.
* الشعور بالحزن الشديد بسبب تغييرات بسيطة.
بالإضافة الى أعراض جسدية، تتمثل في مشاكل على مستوى الجهاز الهضمي مثل الإمساك ومشاكل النوم كما أن الأطفال يتجنبون النظر في عيون الناس، حتى والديهم.
مختلف هذه الأعراض ستؤدي الى مشاكل في الكلام والنطق، تجاهل البيئة المحيطة بهم فتكون مهاراتهم الاجتماعية رديئة مقارنة بغيرهم.
ولا يوجد علاج طبي فعال لهذا المرض بقدر ما هو علاج سلوكي نفسي وكلما كان التدخل المبكر كلما كانت النتيجة إيجابية.
مرض المشي أثناء النوم
اضطراب سلوكي يصيب بعض الأشخاص ويحدث المشي أثناء النوم فى مرحلة النوم العميق التى من المفترض أن يستريح فيها الجسد والعضلات ويقوم الشخص بأنشطة جسدية توحي بأنه مستيقظ في حين أن عقله نائم، كأن * يتحرك من الفراش، *يتجول فى الغرفة، *الخروج من المنزل وسياقة السيارة، *الأكل.
وتوضح الإحصائيات أن 1% إلى 15 % من نسبة السكان يعانون من المشي أثناء النوم، وغالبا ما يكون المصابون من الأطفال خصوصا بين 3 الى 7 سنوات. وقد تنتهي المشكلة مع كبر الطفل و أحيانا تستمر معه، اذ لم يكتشف علاج فعال لهذا المرض حتى الآن، علما بانه يصيب الذكور أضعاف الاناث.
ولهذه الحالة أسباب عديدة يعود بعضها للاضطراب والقلق النفسي وعدم الاستقرار الأسري.. الى جانب الحرمان من النوم فترة طويلة وللعامل الوراثي له دور أيضا في المشي أثناء النوم.. وينصح بعدم ايقاظ الشخص الذي يمشي أثناء نومه والتعامل معه برفق عند اعادته لفراشه.»وكالات».

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل