الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الاستثمار يعلن عن انشاء مصنع في سوف بكلفة 5 ملايين دينار

تم نشره في الاثنين 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 06:41 مـساءً

جرش – الدستور – حسني العتوم 

اعلن وزير الدولة لشؤون الاستثمار مهند شحادة عن موافقة مجلس الوزراء لعلى تخصيص 10 دونمات من اصل 80 دونم لغايات اقامة مصنع لمستثمر هندي  في مدينة سوف يوفر 400 فرصة عمل استثمار يزيد عن خمسة ملايين دينار اردني.

وقال الوزير خلال لقاء اليوم في قاعة المحافظة بحضور اعيان ونواب ووجهاء وسيدات المجتمع المحلي ان الخارطة الاستثمارية لمحافظة جرش ستكون ارضية لاقامة عشرة مشاريع بمبلغ احد عشر مليون دينار  لافتا الى ان محافظة جرش هي بيت الاردنيين وهي المحافظة العزيزة على قلب جلالة الملك عبد الله الثاني حيث تعد أبرز المحافظات الأردنية التي تشتهر بطبيعتها الخلابة ومناظرها الطبيعية الساحرة وتضم العديد من المواقع السياحية والأثرية والدينية والتاريخية، ما يجعلها متحفا تاريخيا وتحفة طبيعية بحكم تاريخها وتراثها لافتا الى مجموعة من التحديات التي تعاني منها المحافظة والضغوطات في العديد من القطاعات فيها .

واكد الوزير شحادة الحاجة الى تبني مجموعة من الأفكار والمشاريع الإستثمارية في مختلف المجالات التي تتناسب وطبيعة المحافظة واحتياجات أهلها ومواجهة التحديات الاقتصادية فيها.

واضاف ان هذه الزيارات تمثل ترجمة لتطلعات ورؤى جلالة الملك في التوصل مع المجتمعات المحلية والوقوف على احتياجاتها والتواصل مع مجالسها مشيرا الى ان التعاون والتنسيق مستمر مع  المجالس المحلية ومجلس المحافظة المناط به تحديد الأولويات التنموية والخدمية ومتابعتها، وبما يخدم مجتمعاتهم المحلية.

وقال: يجب الاشارة الى حرص واهتمام جلالة الملك المعظم بالدرجة الأولى أن يلمس المواطن الأثر من تطبيق اللامركزية، من خلال تحسين جودة الخدمات المقدمة، وتحقيق التوزيع العادل لمكتسبات التنمية، لافتا الى أن المرحلة القادمة تتطلب تعاون الجميع والعمل بروح الفريق الواحد لخدمة الأردن والأردنيين، وأن ننظر للمستقبل بتفاؤل ولا بد من توجيه الاستثمار نحو المحافظات.  

وقال ان محافظة جرش تمتاز بمجموعة من المقومات التنافسية في قطاعي السياحة والثروات الحيوانية والزراعية حيث تعدّ جرش منطقة جذب للسياح، وتميزها بمقوماتها الطبيعية الجغرافية وتنوع الحياة الطبيعية والبرية فيها، لا سيما أنها تحتضن العديد من المحميات الطبيعية   وتعتبر ايضا من أهم نقاط الجذب السياحي في المملكة؛ الأمر الذي ترتب عليه ضرورة خلق مشاريع تنموية تنعكس على المستوى المعيشي للسكان، وتفتح آفاقاً جديدة من الاستثمار واستغلال الموارد المتاحة لخدمة الزوار والسياح على حد سواء.  

وفي مجالات السياحة المختلفة مثل التنزه والاستجمام بالطبيعة الخلابة والسياحة التراثية والتاريخية والثقافية لترتبط مع مناطق المملكة الأخرى مشكلة نسيجاً متكاملاً من أشكال السياحة الدينية والعلاجية.  

واشار الى دور هيئة الاستثمار في تحفيز القطاع السياحي في المحافظات وتبسيط اجراءات تسجيل وتراخيص المشاريع السياحية، حيث تم اقرار حزمة من الحوافز والمزايا الاضافية لعدد من الانشطة الاقتصادية التي ستقام في محافظات المملكة والمتمثلة في المنشأت الفندقية والسياحية والمطاعم السياحية ومدن التسلية والترويح السياحي ومراكز المؤتمرات والمعارض وذلك بهدف تمكين وتحفيز الاستثمارات القائمة وجذب المزيد من الاستثمارات الى المحافظات. 

وفيما يخص المدينة الصناعية في محافظة جرش قال الوزير ان هيئة الاستثمار وبالتعاون مع المطور الرئيسي شركة المدن الصناعية حريصون على تذليل الصعوبات التي تعترض سير العمل بهذا المشروع الحيوي والتنموي ، حيث بلغت نسبة الانجاز فيها 65% ، وان من شأن هذه المدينة احداث نقلة نوعية في مسيرة التنمية المستدامة في المحافظة واستقطاب الاستثمارت التي تسهم في تحسين معيشة المواطن وايجاد فرص العمل وان الرؤية المستقبلية ستنطلق من تحسين البيئة المناسبة بمختلف عناصرها لرفع القدرة الانتاجية للمحافظة انطلاقا من ميزتها التنافسية وتعزيزا نهج المشاركة في صنع القرار وتحديد الأولويات وبالتعاون مع مجلس المحافظة والمجلس التنفيذي للاستفادة من هذه المميزات بالتزامن مع وجود منظمات مجتمع مدني طموحة، ووجود فرص تمويل متاح من عدة نوافذ تمويلية، وجذب الاستثمارات الخارجية للمحافظة، وتطبيق اللامركزية والحكم المحلي، وتطوير آليات الشراكة مع القطاع الخاص، ووجود صناديق ومؤسسات ممولة لقيام مشاريع صغيرة ومتوسطة ذات تنافسية فان المحافظة ستسهم بشكل كبير في التنمية الاقتصادية المستدامة لجميع الشرائح فيها مما يخفف عبء مشكلتي الفقر والبطالة في المحافظة.

وكان نائب المحافظ بسام فريحات قدم ايجازا اشتمل على خصائص المحافظة والمناخات المتوفرة فيها لتعظيم الدور الاستثماري فيها والذي يدفع باتجاه الحد من مشكلتي الفقر والبطالة.

وتحدث رئيس مجلس المحافظة المحامي محمود العفيف مبينا أن محافظة جرش تمتاز بمجموعة من المقومات التنافسية في قطاع السياحة والثروات الغابية حيث تعد منطقة جذب للسياح وتميزها بمقوماتها الطبيعية والجغرافية وتنوع الحياة البرية فيها، لاسيما انها تحتضن العديد من المحميات الطبيعية، كدبين والغزلان والمأوى مثلما هي محافظة غنية بموارد طبيعية متميزة وفيها المدينة الاثرية المتميزة على مستوى العالم والكثير من المواقع المشابهة الاخرى والموارد التي لم يستغل الكثير منها بعد، وانه ان الاوان لدعوة وجذب واستقطاب الاستثمارات في هذا المجال.

واضاف ان التحديات التي تعاني منها المحافظة والضغوطات في العديد من القطاعات فيها كثيرة، ما يؤكد الحاجة الى تبني مجموعة من الأفكار والمشاريع الاستثمارية في مختلف المجالات التي تتناسب وطبيعتها واحتياجات أهلها ومواجهة التحديات الاقتصادية بالعمل الجاد المثمر والبناء منن خلال خطة قابلة للتنفيذ ، معربا عن امله ان تتحقق رؤى جلالة الملك المعظم والذي اكده امام مجلس الامة بان السبيل امامنا هو الاعتماد على انفسنا لتجاوز الصعاب والتحديات التي تواجهنا.

وتحقيق هدف توزيع مكاسب التنمية بعدالة لما له من اثر كبير في تحسين مستوى معيشة المواطن والعمل على استقطاب استثمارات نوعية تتعلق بمشاريع سياحية وصناعية  تنسجم والميزة النسبية للمحافظة.

وقدم مدير الدراسات والسياسات لدى هيئة الاستثمار الدكتور محمد ابو عمر عرضا للمشاريع الاستثمارية في محافة جرش ودراسات الجدوى الاقتصادية التي اعدتها الهيئة للمشاريع المستهدفة في المحافظة.

وجرى خلال الاجتماع مداخلات واسعة من قبل الحضور اجمعت على اهمية اقامة استثمارات تتناغم وميزة المحافظة النسبية وتوفير تسهيلات للمستثمرين في هذه المحافظة وثبات القوانين الناظمة للعمل الاستثماري.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل