الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تركيا تنفي عرضها ملايين الدولارات في مقابل تسليمها غولن

تم نشره في الاثنين 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً

 أنقرة - اعتبرت سفارة تركيا في واشنطن ان الادعاءات بان أنقرة عرضت ملايين الدولارات على واشنطن مقابل تسليمها الداعية فتح الله غولن الذي تتهمه بتدبير محاولة انقلاب 2016، «سخيفة».
وقالت السفارة في بيان نشر على تويتر «ان كافة المزاعم التي اشارت الى لجوء تركيا الى وسائل خارج دولة القانون لتسليمها (غولن)، مغلوطة وسخيفة ولا اساس لها». وينفي غولن المقيم في الولايات المتحدة منذ 1999 اي دور له في محاولة الانقلاب. ولم ترد واشنطن على طلبات انقرة تسليمها الداعية. واوردت قناة ان بي سي الاميركية وصحيفة وال ستريت جورنال الجمعة ان المدعي الخاص روبرت ميلر مهتم باجتماع بين المستشار السابق للامن القومي الاميركي مايكل فلين ونجله ومسؤولين كبار في الحكومة التركية عقد بين الفترة الفاصلة بين فوز دونالد ترامب بالرئاسة في 8 تشرين الثاني2016 وتوليه مهامه في 20 كانون الثاني 2017.
وبحسب القناة فان الاجتماع عقد في كانون الاول 2016 في ناد راق في نيويورك. وعرض خلاله الاتراك على فلين «15 مليون دولار كحد أقصى لتسليم فتح الله غولن الى الحكومة التركية». وتم ايضا التطرق في الاجتماع الى المساعدة في الافراج عن رجل الاعمال التركي الايراني رضا زراب المتهم مع تسعة اشخاص آخرين في الولايات المتحدة بانتهاك الحظر المالي المفروض على ايران.
واكد محامو فلين ان المعلومات الصحافية «خاطئة». وقالوا في بيان ان هذه الاتهامات «التي تتراوح بين الخطف والفساد» تشكل «اساءة» و»تحلق ضررا» بموكلهم الذي ينفي الضلوع في كل عمل مستنكر.
في سياق آخر، أعلن وزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي أمس أن أنقرة استكملت شراء صواريخ (إس-400) الروسية. وقال جانيكلي في تصريحات بمدينة غيرسون على البحر الأسود «الأمر انتهى.. اشترينا صواريخ إس-400. ما تبقى هو مجرد تفاصيل»،  لكنه أكد أن بلاده تناقش إبرام صفقة أخرى مع مجموعة أوروبية لمساعدتها في تطوير نظامها للدفاع الصاروخي.
وتابع الوزير «نعقد أيضا اتفاقات مبدئية مع مجموعة يوروسام لامتلاك تكنولوجيا تطوير وإنتاج واستخدام مصادرنا الخاصة لأنظمة دفاع جوية».
وكان مسؤول كبير في حلف الناتو، المنضمة له تركيا،  الأسبوع الماضي قال إن الحلف سيواصل حث أنقرة على شراء الأسلحة التي يمكن دمجها مع أنظمته، مؤكدا أن تركيا لم تتسلم أي صاروخ من طراز (إس-400) حتى الآن. ورأى بعض حلفاء تركيا الغربيين أن قرارها شراء صواريخ من روسيا يوجه ضربة للحلف، كما تسببت الصفقة بقلق الحلف لأن تلك الدفاعات لا يمكن دمجها في أنظمة الناتو الدفاعية.(وكالات)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل