الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفاخوري: آفاق جديدة للتعاون الاقتصادي مع جمهورية الصين الشعبية

تم نشره في الاثنين 23 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 05:20 مـساءً

عمان-الدستور

أكد وزير التخطيط والتعاون الدولي المهندس عماد الفاخوري، ان الاقتصاد الاردني سيشهد في الفترة المقبلة آفاقا جديدة على صعيد التعاون التجاري والفني مع جمهورية الصين الشعبية، مشيرا الى ان الجانبان وقعا عددا من الاتفاقيات من شأنها تعزيز حجم التعاون بين البلدين.
وبين الفاخوري خلال التوقيع على مذكرتي تفاهم بين حكومة المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية الصين الشعبية، ومحضر اجتماعات الدورة السابعة للجنة الاردنية الصينية المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري والفني والتي اختتمت أعمالها في عمان اخيرا ان الاجتماعات اسفرت عن التوقيع على محضر اجتماعات الدورة السابعة للجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري والفني بين البلدين، بهدف تعزيز علاقات التعاون الاستراتيجي بين البلدين بعدة مجالات ذات الاهتمام المشترك مثل التجارة والاستثمار والطاقة والمساعدات التنموية والبنية التحتية.
ووقع مذكرة التفاهم ومحضر الاجتماع نيابة عن الحكومة الاردنية وزير التخطيط والتعاون الدولي المهندس عماد نجيب فاخوري ونيابة عن الحكومة الصين الشعبية نائب وزير التجارة تشين كيمنغ.
وذكر الفاخوري ان الجانبين بحثا خلال الاجتماعات زيادة حجم المساعدات لتنفيذ المشاريع والبرامج ذات الاولوية وتم الاتفاق على العمل بصورة مشتركة للاستفادة من المنح قدمها والتي تقدر بحدود 70 مليون دولار.
وتابع ان المنح الصينية توجه لتمويل مشاريع تنموية تشمل المرحلة الثالثة من نظام المراقبة المركزية للأمن العام CCTV، ومشروع تطوير آليات الدفاع المدني، وتوفير جهاز فحص بالأشعة السينية (X-ray) واجهزة تفتيش (CT Inspection) لدائرة الجمارك الاردنية وتزويد معدات ومواد لوزارة المياه والري ومشروع تطوير الحرف التقليدية واليدوية في الاردن.
كما تم الاتفاق على ضرورة زيادة الاستثمارات الصينية في الاردن في مجالات البترول والغاز الطبيعي والصخر الزيتي والغاز غير التقليدي (Shale Gas).
وفي مجالات الطاقة المتجددة والصناعات المساندة لها، والأسمدة البوتاسية والفوسفاتية بهدف التصدير الى السوق الصيني والاسواق الدولية.
وقال انه تم التأكيد على الأهمية التي يوليها الاردن لتحقيق البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية لأهدافه، وتأكيد اهتمام الاردن بالانضمام الى مبادرة  الطريق والحزام، حيث تم الاتفاق على بدء المباحثات على المستوى الفني بين الجانبين للبدء في وضع مسودة الاتفاقية بين الاردن والصين الانضمام لهذه المبادرة.
واوضح ان الجانبان الاردني والصيني بحثا آفاق التعاون في مجالات تطوير الطاقة النووية وتوليد الكهرباء وتحلية المياه  واستخراج معدن اليورانيوم.
ودعا الفاخوري الجانب الصيني، لبذل مزيد من الجهود لفتح الاسواق الصينية امام المنتجات الاردنية خصوصاً الفوسفات والبوتاس والادوية ومنتجات البحر الميت والعمل على اقامة صناعات مشتركة في الاردن للأسمدة البوتاسية والفوسفاتية بهدف التصدير الى السوق الصيني والأسواق الدولية الأخرى.
وبين وزير التخطيط والتعاون الدولي بان انعقاد اجتماعات الدورة السابعة للجنة الأردنية الصينية المشتركة تأتي كمتابعة للمباحثات التي تمت بين قيادتي البلدين الصديقين خلال زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني التاريخية الى جمهورية الصين الشعبية خلال عام 2015، والتي توجت بتوقيع الزعيمان بياناً مشتركاً لإقامة علاقات شراكة استراتيجية بين البلدين.
وتكتسب اهمية خاصة وانها تأتي هذا العام بالتزامن مع مرور 40 سنة على العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.
يشار الى ان الاتفاقيات التي تم توقيعها هي، مذكرة تفاهم حول برنامج متوسط المدى للتعاون التنموي والاقتصادي والفني للأعوام (2018-2020)، يؤطر الأولويات وكافة أوجه التعاون بين الجانبين وسيُمكّ ن الأردن من مواجهة التحديات الإنمائية الرئيسية للمحافظة على الاستقرار المالي واستدامة التنمية، ورفد الجهود التي تبذلها الحكومة الأردنية في إطار التزامها بتنفيذ برامج الإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي والمالي وضمن نهج شمولي مستنداً الى وثيقة الاردن 2025 والبرنامج التنموي التنفيذي للأعوام 2018- 2020 الذي يمثل خطة عمل الحكومة الأردنية، ويؤطر أهداف وسياسات وبرامج كافة الوزارات والمؤسسات المعنية ضمن خطة عمل شاملة بمؤشرات قياس وضمن الإمكانات المالية المتاحة لتحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية متوازنة، جنبا الى جنب مع خطة تحفيز النمو الاقتصادي الأردني 2018- 2022 والتي تعكس التصور التنموي للأردن.
كما تم التوقيع على مذكرة تفاهم بخصوص طرح عطاء وتنفيذ مشروع توسعة وإعادة تأهيل طريق السلط/ العارضة من خلال شركات محلية مؤهلة وشركات صينية في الأردن، وبكلفة تقديرية بلغت حوالي 210 ملايين يوان صيني ما يعادل 31 مليون دولار أمريكي، وقعها نيابةً عن الحكومة الأردنية  وزير الاشغال يالعامة والاسكان المهندس سامي هلسة، ونيابة عن الحكومة الصينية مستشار الاقتصاد والتجارة الصيني في عمان شياو وينشينغ  حيث يعتبر هذا الطريق ممرا تنمويا للتجارة، اضافة الى بحث الجانبان،  زيادة التعاون السياحي من خلال هيئات تنشيط السياحة المختصة في البلدين.
من جانبه، أعرب نائب وزير التجارة الصيني والوفد المرافق عن سعادته لزيارة الأردن، والالتقاء بالمسؤولين الأردنيين، حيث اعتبرها فرصة ثمينة لتبادل وجهات النظر حول مختلف مجالات التعاون الحالية والمستقبلية بين البلدين الصديقين والتي تشهد تطورا وخاصة في ضوء الزيارة الأخيرة الناجحة التي قام بها جلالة الملك إلى الصين في شهر ايلول عام 2015، والتي ساهمت بشكل فاعل بدفع وتوطيد العلاقات بين البلدين الصديقين، مؤكداً في الوقت نفسه على التزام الحكومة الصينية الاستمرار بتوفير برامج الدعم المختلفة المالية والفنية للأردن في مختلف المجالات، وبما يساهم في تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين.
وقام المسؤول الصيني بدعوة للأردن للمشاركة في معرض شنغهاي لزيادة الواردات، المنوي اقامته في تشرين ثاني عام 2018، حيث يفتح المعرض المجال امام الاردن لزيادة صادراته الى الصين.
وقدمت جمهورية الصين الشعبية مساعدات للأردن على شكل قروض ميسرة ومنح، حيث بلغ إجمالي المساعدات المقدمة، بقيمة 1400 مليون يوان صيني 225 مليون دولار، منها 910 مليون يوان صيني (133مليون دولار) على شكل منح، و490 مليون يوان صيني (80 مليون دولار) على شكل قروض ميسرة، إلى جانب البرامج التدريبية التي تقوم الحكومة الصينية بتغطية كافة التكاليف بما فيها تكاليف السفر الدولية والاقامة.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل