الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرزاز: اعتماد علامة 40% كحد أدنى للنجاح في المواد الأساسية لـ «التوجيهي»

تم نشره في الأحد 22 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً

عمان - الدستور - أمان السائح وكوثر صوالحة

عقد وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عادل الطويسي امس، مؤتمرا صحفيا مشتركا حول تطوير امتحان الثانوية العامة والخطط المسقبلية له، وآلية اعتماد مجموع الـ 1400 لطلبة الثانوية العامة للقبول في الجامعات اعتبارا من العام الدراسي الحالي 2017/2018.

وبين الوزيران ان عملية تطوير المنظومة التعليمية تتم في اطار من التشاركية المسؤولة، ويما يتواءم مع توصيات الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية، باعتبار مخرجات التعليم العام هي مدخلات للتعليم العالي 

واكد وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز إلغاء الرسوب بمعناه التقليدي، والذي اصبح من الماضي لان كلمة راسب نحكم فيها على 70٪‏ من طلبتنا بالفشل.

وأضاف ان الوزارة اعتمدت علامة 40% كحد أدنى للنجاح في المواد الاساسية في امتحان الثانوية العامة مبينا ان مجموع العلامات لـ 9 مواد هو 1400 منها 900 علامة لمواد التخصص في العام الدراسي الحالي 2017 2018،بينما في العام الدراسي المقبل 2018 2019 سيتم تخفيض عدد المواد من 9 الى 7 مواد وهي مواد اجبارية يختار الطالب منها مادتين حسب التخصص علمي او ادبي.

وفيما يخص الطالب الذي لايدرس الثقافة الاسلامية فان مجموع علامته سيكون من 1300 وهي تكافيء الـ 1400 ويتم تحويلها.

وبين الرزاز ان تطوير المنظومة التعليمية ستكون عبر سلسلة إجراءات في العام الحالي والأعوام المقبلة، مشيرا الى ان من بين هذه الإجراءات اجراء امتحان الثالث الابتدائي بدءا من العام الحالي وإجراء امتحان للصف التاسع وهي امتحانات لا تخضع للنجاح والرسوب إنما من اجل تشخيص المشكلة والعمل على حلها.

وأشار الوزير الى ان الخطوات القادمة هي رياض الأطفال والتي يجب أخذ موضوعها على محمل الجد وتطويرها والاهتمام بهذه المرحلة الاساسية وسيتم طرح الخطة خلال الأسابيع القادمة بالتزامن مع عملية تطوير المناهج والتركيز على العلوم والرياضيات واللغة الانجليزية،، كل ذلك بحسب الرزاز يجب ان يتوافق معه موضوع المعلم والاستثمار فيه حيث تعمل الوزارة على نظام المسار الوظيفي والذي سيعلن عنه قبل نهاية العام الحالي كاشفا عن ان الوزارة تعمل على مهننة مهنة التعليم بمنح شهادة مزاولة تجدد بشكل مستمر لكل معلم ومعلمة.

وفي شرحه لخطوات التنظيم في العملية التربوية بين الرزاز ان الوزارة ستطلق برنامج الربط لغالبية المدارس بشبكة معلومات يمكن استخدام اليرمجيات من خلالها من اجل تحسين البيئة المدرسية وبناء مدارس جديدة، كما تعمل الوزارة على إطلاق الامتحان المحوسب وبنك أسئلة وسيكون تجريبيا بداية في مادة واحدة ويتم تجربته على مستوى المدرسة. 

وبين الرزاز ان دول العالم تأخذ التعليم بمنحى جدي وتطور منظومتها وتراجعها بشكل دوري بالحد الأعلى كل 3 سنوات، وقال « لدينا خطة وطنية لتنمية الموارد البشرية وتوجيه ملكي من اجل التطوير والامتحان هو جزء من التطوير ولكن لابد من الاهتمام بتطوير وقياس المهارات العليا في التفكير والاهتمامات. 

من جانبه اكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي د.عادل الطويسي انه لا يمكن لأي طالب التقدم للدراسة بالجامعات الأردنية الرسمية والخاصة والدراسة بالخارج في حال حصوله على معدل دون الـ«50%».

وقال الطويسي انه تم التوافق بين الوزارتين على تحقيق الهدف الاستراتيجي الأول للتعليم العالي في الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية وهو توفير فرص عادلة مبنية على أسس المساواه للطلبة المؤهلين كافة بناء على الجدارة والقدرات».

وأضاف ان المرحلة الأولى من الإصلاح في منظومة امتحان الثانوية العامة التي تم البدء بها العام الدراسي الحالي تصب في اتجاه تحقيق الهدف الاستراتيجي، حيث أعطت وزنا كبيرا لمباحث المواد العلمية للفرع العلمي ووزنا كبيرا مماثلا لمباحث المواد الإنسانية للفرع الادبي يتمثل في 900 علامة من 1400 لكل منهما.

وتحدث الطويسي عن اصلاح على مرحلتين وهما الغاء ثنائية ناجح وراسب للعام الدراسي الحالي، والمرحلة الكبرى التي تحدث عنها التي تتعلق أيضا بإلغاء ثنائية علمي وادبي يرافقها التوسع بحقول الاختصاص، ونظام الاوزان الجديد والعلامة القصوى.

وكشف الطويسي انه على الطالب ان يحقق مجموعة من الشروط ليكون مؤهلا للتقدم للقبول بالجامعات الرسمية والخاصة للعام الجامعي 2018-2019، وهو حد ادنى مقداره 50% في كل مبحث دراسي، كما تتضمن الحدود الدنيا للقبول في التخصصات على النحو التالي، تخصص الطب وطب الاسنان 1190 أي 85% الهندسة والصيدله ودكتورالصيدلة والطب البيطري 1120 أي 80%، التمريض والعلوم الطبية المسانده وعلوم التاهيل 980 أي ما يعادل 70%، وباقي التخصصات 910 أي ما يعادل 65%.

وفي الجامعات الخاصة ستكون الحدود الدنيا للتقدم للقبول وفقا للطويسي، الهندسة والصيدلة 1120، التمريض والعلوم الطبية المساندة وعلوم التأهيل والشريعة 980، الحقوق والزراعة 910 وباقي التخصصات 840 أي ما يعادل 60%.

واكد انه بالنسبة للحدود الدنيا لمعدلات الالتحاق بتخصصات الجامعات خارج الأردن «لأغراض معادلة الشهادة بعد انتهاء الدراسة» ستكون للطب وطب الاسنان 1120 أي ما يعادل 80%، الصيدلة ودكتور الصيدلة 1050 أي ما يعادل 75%، الهندسة والحقوق والتمريض 980 أي ما يعادل 70% وباقي التخصصات 840 أي ما يعادل 60%.

وأوضح الطويسي ان معدل الطلبة الذين لم يستكملوا متطلبات النجاح في الدوره الشتوية للعام الدراسي 2017-2018 سيكون من 100% كما هو مطبق سابقا ولا يطبق عليهم نظام العلامات الجديد.

وأشار الطويسي الى انه سيتم قبول الطلبة في كليات المجتمع في حال حقق الطالب شرطين وهما حصوله على حد ادنى 40% في كل مبحث دراسي، وحد ادنى مقداره 50% من المجموع العام أي 700 من 1400. 

وأوضح ان ذلك ينطبق مع نص محور الإصلاح الكمي في الخطة التنفيذية لاصلاح قطاع التعليم والتدريب المهني والفني والتقني وزيادة اعداد الملتحقين ببرامج التدريب والتعليم المهني والفني والتقني بنسبة 3% سنويا.

واكد ان ذلك ينسجم مع العمل لاعادة الهرم المقلوب في القبول الجامعي الى وضعه الطبيعي كما لنسبته الحالية وهي 12% الى 44% بحلول عام 2025.

اما رئيس لجنة التربية في مجلس الاعيان د. محمد حمدان فقد اكد على ضرورة العمل بتشاركية ووعي لانجاح منظومة التربية والتعليم العالي الجديدتين واللتان تنظران الى تحسين مستوى التعليم واعطائه مرونة وفرصا اكبر للطلبة الأردنيين.

وأشار الى ان أنظمة الأسئلة ضمن امتحان الثانوية العامة والتي تتبع دراسات تعطي للطالب العادي والمتوسط والمتميز اثبات ذاته، قد لا تعطي ذات المساحه للطالب دون المتوسط والذي قد يعيقه وقت اقصر او تفكير اكبر وهو الذي ستنصفه المنظومة الجديدة للامتحان بشكلها الجديد.

من جهته حذر رئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس النواب د. مصلح الطراونة، الطلبة وذويهم الذين يتوجهون الى مدارس خارج الأردن لدراسة الثانوية العامة، من مخاطر هذا الاجراء وتاثيراته غير المنظوره على المدى القريب والبعيد، إضافة الى عدم معرفة الطالب وولي امره بالجهات التي يمكن ان تستقطبه في ظل وجود أزمات ومناطق صراع بكافة الدول المحيطة.

ودعا الطراونة وزارة التعليم العالي لإعادة النظر بمعدلات القبول للدراسة خارج الأردن والتي أصبحت تستقطب طلبتنا للخروج خارج الأردن لتوحيدها مع الحدود الدنيا المعمول بها بالجامعات الأردنية وذلك ضمانا للعدالة وتكافؤ الفرص والمحافظة على مخرجات التعليم العالي وسوق العمل.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل