الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفايز: ما يتمتع به الأردنيون من أمن وأمان معجزة بكل المقاييس

تم نشره في الأحد 22 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 02:03 مـساءً

عمان-الدستور

 قال رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز إن "ما يتمتع به الأردنيون من أمن وأمان معجزة بكل المقاييس تفرض علينا أن نظل حريصين عليها، بمزيد من التلاحم، والتكافل الاجتماعي".
وأضاف في ندوة أقيمت بجمعية قلقيلية مساء أمس السبت بعنوان "وثيقة التماسك الاجتماعي"، إن "القيم التي رسخها ديننا الإسلامي الحنيف تحمي المجتمعات أمام ما تواجهه من صعاب في هذه المرحلة من تاريخنا وتاريخ منطقتنا"، وعليه فإن "استقرار الأردن يتعزز باتباع أفضل السبل لتعزيز تكافلنا الاجتماعي وهو هدف وثيقة التماسك الاجتماعي التي أصدرتها جماعة عمان لحوارات المستقبل"، مشيداً بجهودها في تشخيص مشاكل مجتمعنا والحوار حول أفضل السبل لحلها.
وشدد الفايز على ضرورة "تعزيز تضامننا الاجتماعي للحفاظ على سلامة بنيتنا الوطنية ودرء المخاطر التي تهدد التكافل وفي مقدمتها التغيرات السلبية التي دخلت على منظومة القيم الاجتماعية وسلوك الأفراد والجماعات"، رائيا  أن "التغيرات التي طرأت غذت نزعة الاستهلاك على حساب الإنتاج، وكما عززت الجشع على حساب القناعة والرضا، وروح الأنانية على حساب روح الجماعة والتكافل".
وأكد أن خطاب الكراهية مقيت يغذي الفرقة، ويلوث السمعة ويمزق شمل الأسرة .
وفي السياق ذاته قال الفايز إننا في منطقة تعصف بها الصراعات، ويهددها التكفير الذي يخرج الناس من دينهم ويقتلهم على الهوية المذهبية ما يشوه ديننا أولاً ويعمل تمزيقاً في النسيج الاجتماعي للمجتمعات وهو الخطر الذي أنقذنا الله تعالى منه، بفضل حكمة قيادتنا الهاشمية في التعامل مع أخطار التعصب والتكفير حتى صارت تجربتنا في هذا المضمار، مثلاً يحتذى على مستوى العالم، داعيا الشباب إلى "تصحيح السلوك الاجتماعي خاصة في جوانبه الاقتصادية، وتعظيم قيم العمل والإنتاج، ومحاربة مظاهر الاستهلاك السلبية والبذخ والإسراف، وسلوكيات الترهل، والتراخي، والاتكالية وإشاعة الروح الإيجابية والسعي لتنمية القدرات".
واكد إن فلسطين ستبقى وطن الفلسطينيين، كما ان الأردن سيبقى وطن الأردنيين، موضحاً أن تضحيات الاردنيين ودماءهم الزكية التي روت ارض فلسطين دفاعا عنها وعن قدسها الشريف ، لن تذهب هدرا.
كما ثمن تضحيات الشعبين الأردني والفلسطيني، مؤكداً ضرورة إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس الشريف .
وقال رئيس جماعة عمان لحوارات المستقبل بلال التل إن الجماعة نقطة تلتقي فيها كوكبة من خيرة رجال الوطن ونسائه ما يجعلها تمتلك رؤية شاملة لمشاكل مجتمعنا الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والتعليمية والفكرية، مضيفا أن ميزة عمل الجماعة أنها توظف العلم والمعرفة مثلما توظف التنوع والتعددية لإثراء مسيرة الوطن وجعل ذلك كله مصدر قوة وانفتاح لوطننا.
وأشار التل إلى أن عمل الجماعة يتركز على معالجة اختلالات صارت سلوكاً رغم غرابتها على قيمنا الأصيلة، مستنكراً أساليب التحريف والتزوير التي يستخدمها البعض في مواقع التواصل الاجتماعي كونها تقتحم خصوصية الأفراد والمؤسسات بخطاب البغضاء والتحاسد والتحريض.
وقال إن جماعة عمان لحوارات المستقبل تؤمن بأن معالجة الكثير من الاختلالات مثل اطلاق الرصاص في الأفراح وإغلاق الطرق بالمواكب، والسفه بالولائم والجاهات وغيرها تقع على المواطن، مشدداً على ضرورة إحياء دور الرقيب الاجتماعي .
وأكد رئيس جمعية قلقيلية تيسير الحسن ضرورة مواجهة السلوكيات السلبية التي تؤجج المشاعر والتطاول على القانون والمال العام.
وعرض عضو جماعة عمان الدكتور محمد صايل الزيود للدور الذي تضطلع به جماعة عمان لحوارات المستقبل من خلال مبادراتها لمعالجة الخلل في سلوكيات البعض وتجذير الوسطية والاعتدال والبعد عن الغلو.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل