الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في البحث عن اسباب خفية لازمة السير

تم نشره في الأربعاء 18 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 22 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 09:21 مـساءً
كتب : فارس الحباشنة



السير في طرقات عمان اصبح صعبا لحد مثير للغضب، الرحلة العادية من الجامعة الاردنية الى مبنى صحيفة الدستور يستغرق أكثر من ساعة، وليست الرحلة ما بين الدوار الاول والسابع، وبقية مناطق عمان، مستثناة.
صعوبة الرحلة في شارع الجامعة الاردنية ليست عادية، فحسب.. للاعمال الانشائية لمشروع» الباص السريع «، وتحويلات السير نحو طرق فرعية مرورا بـ»نفق الصحافة» باتجاه دوار المدينة الرياضية، وحيث ستمتد الاعمال الانشائية لتصل الى دوار صقرة وحدائق الملك عبدالله باتجاه حي نزال.
ازمة السير لم تكن مفاجئة للمواطنين، وان حلولها لم يكن بسبب الاعمال الانشائية فحسب، ولكن اللافت كم السيارات المركونة على جوانب الطرقات، وترك توقفها العشوائي يسبب عاملا اضافيا للازدحام المروري الخانق.
فأقل ما هو متوقع أن يمنع ركن السيارات كما نراها على جوانب الشوارع المحاذية والمحيطة بالاعمال الانشائية لمشروع الباص السريع، وذلك لدرء الاختناق المروري والتخفيف من تداعياته وبالاخص في اوقات الذروة، وهي معلومة لدى الجهات المعنية.
وفي التفتيش عن الاسباب الاضافية لتضاعف ازمة السير، فبائعو «قهوة الصب « من ابرز اطرافها، حيث يحتلون جوانب الشوارع، ويصلون في عز او اوج الازمة المرورية الى قلبها، وذلك لايصال فنجان قهوة أو باكيت دخان مهرب الى الزبائن من سياراتهم.
الشوارع الفرعية تفيض بالازمة، ولم يعد هناك شارع في عمان لا يخلو من ازمة مرورية، وهذا ما يمكن وصفه بانفجار مروري تغرق به عمان. ارتال المركبات إن بقيت تتزايد بهذا المنسوب والمعدل والشكل فانها قد تغدو «طامة مرورية كبرى « في عمان لن يعالج فضاعة تداعياتها المرورية باص سريع ولا أي مشروع نقل عام.
هذه الملاحظات ارصدها واسجلها بعيدا عن الاعمال الانشائية للباص السريع. فاكثر ما قد ترصده العين تشوه مروري كثيف يحتاج الى معالجة بعيدة عن الحلول التقليدية الجاري تطبيقها على الارض، فالجزء الاكبر من ازمة المرور يحتاج الى تصورات أكثر رشدا في معاينة مواطن الخلل والعلل.
ازمة المرور الخانقة تخلف خيبة نرى منتجاتها في وجوهنا، خيبة أول ما تحتقر الوقت وتحرقه بلامبالاة وعبثية دون ادنى حس عام بالمسؤولية باحترام اوقات المواطنين ومصالحهم.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل