الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الأردنـيـة» الأولـى مـحـلـيـا والتاسعة عربيًا وفق تصنيف «كيو اس»

تم نشره في الثلاثاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً
  • الجامعة الأردنية

 عمان - الدستور - امان السائح

حصدت  الجامعة الأردنية  المرتبة الأولى محليا والتاسعة عربيا من بين نحو (1000) جامعة في المنطقة العربية حسب تصنيف «كيو أس»  (QS World University Ranking )للعام 2017 الصادر امس عن المؤسسة البريطانية QS .

ووفقا لمعايير التصنيف فقد اعتمد على أسس وهي : (30%) للسمعة الأكاديمية، و(20%) للسمعة التوظيفية للخريجين، و(20%) لنسبة الطلبة إلى أعضاء هيئة التدريس، و(10%) لتأثير الموقع الإلكتروني، و(5%) لنسبة أعضاء هيئة التدريس من حملة شهادة الدكتوراه، و(5%) للاستشهاد ببحوث أعضاء هيئة التدريس، و(5%) لعدد البحوث العلمية، و(2.5%) لنسبة أعضاء هيئة التدريس الأجانب، و(2.5%) لنسبة الطلبة الأجانب الدارسين في الجامعة.

وحققت الجامعة نتائج متميزة واضحه في معايير التصنيف؛ حيث بيّن التقرير حصول الجامعة على علامة 84.4% وتقدمها في جميع المعايير مقارنة بنتائجها في العام 2016، وحلت في أربعة من المعايير التسعة ضمن أفضل عشر جامعات عربية.

واحتوى التصنيف، الذي يتم فيه نشر نتائج أفضل 100 جامعة عربية، على 13 جامعة أردنية: حيث حلت  جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية في المرتبة 14 عربيا، وجامعة اليرموك في المرتبة 29، وجامعة الأميرة سمية في المرتبة 46، والجامعة الهاشمية في المرتبة 48، وجامعة البترا في المرتبة 61-70، وجامعة العلوم التطبيقية الخاصة والجامعة الألمانية وجامعة فيلادلفيا في المرتبة 71-80، وجامعة الزيتونة وجامعة عمان العربية في المرتبة81-90، وجامعة البلقاء التطبيقية وجامعة عمان الأهلية في المرتبة 91-100.

وأشار مدير مركز الاعتماد وضمان الجودة الدكتور فالح السواعير إلى أنّ نتائج الأردنية كان من الممكن أن تكون أفضل في معيار نسبة الطلبة إلى أعضاء هيئة التدريس لو لم تتأثر بالوضع المالي للجامعة،موضحا أن معيار نسبة أعضاء هيئة التدريس الأجانب تكون نتائجه غير مرضية للجامعات الأردنية بشكل عام مقارنة بالجامعات في المنطقة كون الأردن يعد من الدول المصدرة للكفاءات، ولوجود تشريعات تحد من زيادة نسبة أعضاء هيئة التدريس الأجانب.

ولفت إلى أنّ الجامعة الأردنية جامعة شاملة وليست متخصصة في التخصصات العلمية والصحية، الأمر الذي يؤثر سلبا في معايير البحث العلمي المقاس بعدد البحوث العلمية لكل عضو هيئة تدريس وعدد الاستشهادات العلمية بتلك البحوث، فجهات التصنيف تحصل على هذه البيانات من قاعدة البيانات «سكوبس» التي تعتمد مجلات تنشر باللغة الإنجليزية وفي تخصصات علمية وطبية في الغالبية العظمى.

 أمّا المجلات التي تعتمد اللغة العربية لغة للنشر والمعتمدة في هذه القاعدة فهي قليلة جداً كما هو الحال بالنسبة للمجلات المعتمدة في التخصصات الإنسانية.

وأشار السواعير إلى أنّ تقرير المركز للعام 2016 بينّ أنّ مصدر ما يقارب الـ 90% من بحوث «الأردنية» المعتمدة في قاعدة سكوبس من الكليات العلمية، ولهذا فإنّ الجامعة قد تلجأ إلى اتخاذ قرارات جديدة فيما يخص تصنيف المجلات المقبولة لأغراض ترقية أعضاء هيئة التدريس لتحسين نوعية المجلات التي يتم فيها النشر العلمي للبحوث.

ومن الجدير بالذكر أن « الجامعة الأردنية» حققت في تصنيف كيو أس العالمي مؤخرا مراكز متقدمة واقتربت كثيرا من شمولها في قائمة أفضل 500 جامعة على مستوى العالم.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل