الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انطلاق فعاليات الدورة التدريبية حول «التكنولوجيا الحديثة في توثيق الآثار المنقولة»

تم نشره في الثلاثاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً

عمان ـ الدستور 

ـ كوثر صوالحة 

بدأت امس في عمان فعاليات الدورة التدريبية حول «استخدام التكنولوجيا الحديثة في توثيق الآثار المنقولة في العالم الإسلامي والتعريف بأهميتها» والتي تنظمها اللجنة الوطنية الأردنية للتربية والثقافة والعلوم بالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (ايسيسكو) والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الكسو) بمشاركة خبراء من ثماني دول عربية.

وتهدف الدورة التي جاءت احتفاء بعمان عاصمة للثقافة الإسلامية عن المنطقة العربية لعام 2017 وتستمر اعمالها لثلاثة أيام الى تمكين العاملين في القطاع التراثي من مواكبة التطور العالمي في القطاع والانتقال الى استحداث برامج وتطبيقات رقمية تساعد على المحافظة عليه وبشكل دائم مما يساعد في تسهيل عمليات الرصد المستمر للتطورات الفيزيائية للأثر كعمليات التوثيق الرقمية وأجهزة الترميم والمحافظة على المقتنيات الاثرية  بمشاركة خبراء من ثماني دول عربية  .

وأكد مندوب وزيرة السياحة والآثار مدير عام دائرة الآثار العامة بالوكالة احمد الصليبي أن الاردن من أكثر الدول حرصا على سلامة التراث  والاهتمام بالإرث الحضاري وحرصه المتواصل في سبيل حماية هذا الإرث وخاصة الممتلكات الثقافية في القدس الشريف الذي لا زال يتعرض لانتهاكات وتعديات متكررة وخطيرة .

وأشار الى  أهمية عقد مثل هذه الدورات التي تسعى الى التوثيق الرقمي واستخدام التكنولوجيا بأعمال التوثيق  مما  يزيد من دقة الوصف للقطع الاثرية من خلال إدخال الصور الرقمية شديدة الوضوح بالإضافة الى تضمينها صور ثلاثية الأبعاد من خلال المسح الضوئي وتقنيات الرسم بالليزر الذي يضمن إظهار القطعة الأثرية بكل تفاصيلها . 

بدورها نقلت أمين سر اللجنة الوطنية الأردنية للتربية والثقافة والعلوم ابتسام ايوب شكر رئيس اللجنة الوطنية الأردنية للتربية والثقافة والعلوم وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز  لمنظمتي الايسيسكو والالكسو والمشاركين لمساهمتهم الفاعلة في تفعيل العمل المشترك والدعم المتواصل  .

وأشارت أيوب في كلمة القتها مندوبة عن المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة  (ايسيسكو ) الى اهمية دور العلماء والباحثين وتظافر جهودهم في حماية التراث الاسلامي والمحافظة عليه، مضيفة بأنه ونظرا الى الواقع الملموس بدخول التكنولوجيا الى حياتنا جاءت هذه الدورة الإقليمية لإدخال التكنولوجيا على القطاع التراثي باستخدام برامج وتطبيقات رقمية تساعد على المحافظة عليه بشكل دائم .

وتضمنت الدورة جلسات عمل تضمنت الأولى منها الحديث حول الآثار المنقولة والثابتة وأهميتها التاريخية أدارها عميد كلية الاثار في جامعة سوهاج وحاضر فيها كل من  الدكتور مصطفى أعشي استاذ التعليم العالي والتاريخ والآثار جامعة محمد الخامس والأستاذة سارة الشماس محافظ متحف الخليل .

فيما عرضت الجلسة الثانية  واقع الآثار المنقولة من الحماية والتوثيق الأثري أدار حوارها مدير دائرة الآثار من دولة الكويت الدكتور سلطان الدويش حاضر فيها الدكتور عبدالناصر ياسين عميد كلية الاثار في جامعة عين شمس والأستاذة لمياء الفارسي ملحق بالبحوث الاثرية بالمعهد الوطني للتراث .

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل