الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توجه لدمج النوافذ التمويلية للقطاع الزراعي تحت مظلة «مؤسسة الاقراض»

تم نشره في الاثنين 16 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً
  • الحنيفات.jpeg

عمان - الدستور- دينا سليمان

أعلن وزير الزراعة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإقراض الزراعي المهندس خالد الحنيفات عن توجه حكومي يقضي بدمج وضم الأدوات والنوافذ التمويلية الخاصة بالقطاع الزراعي تحت مظلة مؤسسة الاقراض الزراعي.

وبحسب الوزير فإن التوجه آنف الذكر يأتي نتيجة النجاح والفاعلية التي أثبتتها المؤسسة بدلالة البصمات الواضحة لها عبر العقود الخمسة الماضية وقيامها بدور متميز في خدمة القطاع الزراعي  كماً ونوعاً من خلال  انتشارها الواسع في مختلف مناطق المملكه. 

وأكد الحنيفات خلال حضوره أمس المؤتمر الصحفي الذي عقده مدير عام المؤسسة المهندس محمد الحيارى أهمية المؤسسة في دعم وتنمية القطاع الزراعي باعتبارها الذراع المالي لهذا القطاع وأحد الوسائل الهامة التـي تقوم الحكومة من خلالها بتطبيق سياستها الزراعية وتستهدف في نشاطها اكبر شريحة سكانية ممكنة وخاصة فئة صغار المزارعين.

من جانبه، استعرض الحيارى ابرز المنجزات والمشاريع التي قدمتها المؤسسة منذ بداية العام الحالي 2017، مبيناً أن قيمة القروض الزراعية الممنوحة للمزارعين تجاوزت (46) مليون دينار استفاد منها ما يزيد عن (9) الآف مزارع مقترض شملت كافة فروع واقاليم المملكة، وبزيادة حقيقية في قيمة المبالغ بنحو (11.5) مليون دينار وزيادة في أعداد المستفيدين تجاوزت (2800) مزارع مقترض وبنسبة زيادة إجمالية (33%) عن العام الماضي، عازياً هذه الزيادة إلى الطلب المتزايد على قروض المؤسسة بشكل عام والقروض المدعومة دون فوائد بشكل خاص.

وبين الحياري أن هذه القروض توزعت على كافة مجالات الاستثمار والغايات الزراعية التـي تـم تـمويلها لتنفيذ المشاريع الزراعية وفي كافة مناطق المملكة وكانت من أبرزها مشاريع وتطوير الإنتاج الحيواني بكافة مجالاتها ( الأغنام، الأبقار والنحل ) وبقيمة بلغت (12) مليون دينار ومشاريع اعمار واستغلال الأراضـي الزراعية بقيمة بلغت (2.8) مليون دينار ومشاريع تطوير مصادر المياه واستخدام التقنيات الحديثة في الزراعة و بقيمة بلغت حوالـي (11.4) مليون دينار الى جانب مشاريع التصنيع والتسويق الزراعـي وشراء المعدات الزراعية بقيمة (7.7) مليون دينار ومشاريع شراء مدخلات الإنتاج الزراعـي بشقيه الحيوانـي والنباتـي بقيمة بلغت (9) ملايين دينار، بالإضافة إلى مشروع برنامج التمويل الريفي وبقيمة (2.2) مليون دينار ومشاريع اخرى بقيمة مليون دينار.

وبين الحياري أن حجم القروض الزراعية التي قدمتها المؤسسة للمزارعين بدون فوائد والتـي تحملت الحكومة كلفتها خلال هذا العام والتـي تجاوزت (17.5) مليون دينار استفاد منها ما يزيد عن (3700) مزارع ومربي اغنام توزعت على مشروع قروض الزراعات المحمية والمروية وبقيمة (11) مليون دينار بالاضافة الى مشروع دعم الاعلاف لمربي الثروة الحيوانية نحو (6.5) مليون دينار.

ومن المتوقع أن يصل العدد الاجمالي للمستفيدين من هذين المشروعين الى (5) الآف مستفيد عند انتهاء مخصصات هذين المشروعين والبالغة (20) مليون دينار، مبيناً أن الحكومة قد تحملت كلفة الفوائد المترتبة على هذه القروض بقيمة نحو (2,2) مليون دينار.

وتشير النتائج الى تغير واضح في انماط الزراعة التقليدية، حيث بلغ عدد المزارعين الذين توجهوا الـى مشاريع نـموذجية غير تقليدية كزراعة النخيل ومشاريع تعريش العنب ما يزيد عن (112) مزارعا وبقيمة تتجاوز (2,2) مليون دينار، وكذلك تـم تـمويل خـمسة مشاريع لانشاء محطات تـحلية مياه بقيمة (125) ألف دينار، ما يعكس سياسة التحفيز وارشاد المزارعين التي تتبعها المؤسسة بادخال وسائل و تقنيات  حديثة و تكثيف استخدام التنكولوجيا في الزراعة  والتي تساهم بشكل واضح في تخفيض استهلاك المياه بنسبة لا تقل عن (20%) ورفع كفاءة الانتاج بحدود (25%) حسب دراسات علمية وبـحثية سابقة. 

واشار الحياري إلى حرص المؤسسه على توجيه سياستها الاقراضية نحو فئة صغار المزارعين والأسر الريفية العامله في القطاع الزراعي من خلال مشروع القروض الصغيرة في الريف والبادية الاردنية بهدف المساهمة في الحد من ظاهرتي الفقر والبطالة وباسعار فائدة او مرابحة مخفضة، حيث بلغت قيمـة هذه القروض خلال عام 2017 نحو (6.2) مليون دينار استفاد منها (1440) مقترضا من أصل المخصص للمشروع لنهاية العام البالغ (7.5) مليون دينار وبنسبة إنجاز (81%) .

وقامت المؤسسة بالتركيز على توجيه الاقراض نحو المناطق النائية ومناطق البادية الاردنية الثلاث في الشمـال والوسط والجنوب ، حيث بلغ حجم القروض الممنوحة للبادية الاردينة ما قيمته (6.5) مليون دينـار استفاد منها ما يزيد عن (1400) مزارع مقترض في كافة مجالات الاستثمار وخاصة مشاريع تربية الابل ، حيث بلغ حجم الاقراض مبلغ (414) الف دينـار وباسعار فائدة مخفضة عن القروض الاخرى استفاد منها (92) مربي ابل في مناطق البادية.

كما تشير بيانات المؤسسة الى اهتمامها الخاص بالمشاريع التي تقوم على رعايتها المرأة الريفية حيث بلغ عدد الفتيات اللواتي حصلن على قروض زراعية من المؤسسة خلال الفترة نفسها ما يزيد عن (2000) سيدة وبقيمة اجمالية تقرب من (9.7)% مليون دينار من اجمالي القروض الزراعية والتي تشكل ما نسبته حوالي ( 23%) من اجمالي المقترضين.  

وبين ان المؤسسة قامت باستحداث برنامج التمويل الريفي ابتداءً من العام 2016 وهو برنامج يهدف للحد من مشكلة الفقر والبطالة من خلال خلق فرص للعمل ترتبط بتمويل مشاريع مرتبطة بصورة مباشرة بالقطاع الزراعي ويستهدف البرنامج سكان مناطق الريف والبادية الاردنية وجيوب الفقر مع التركيز على المرأة والفئات العاطلة عن العمل وقد تم رصد (3) ملايين دينار للعام الحالي وبلغ المبلغ المصروف منه (2.2) مليون دينار استفاد منها (412) مقترض وبنسبة إنجاز (70%).

واشار إلى ان المؤسسه تنتهج في سياستها التحصيلية مبدأ الاعتماد على الذات للاستمرار في تقديم خدماتها للمزارعين، حيث بلغ  اجمالي تحصيلات المؤسسة لعام 2017 نحو (30) مليون دينـار من اصل الخطة التحصيلية المستهدفة ومن المتوقع أن ترتفع الى حوالي (42) مليون مع نهاية العام.

وفي نهاية المؤتمر أكد الحياري ان النسبة العامة لانجاز الخطة الاقراضيه تجاوزت 100% وهذا يعتبر انجاز غير مسبوق في تاريخ المؤسسه ، مؤكداً دورها في الاستمرار في توجيه برامجها الاقراضية للمشاريع الريادية في كافة مجالات الانتاج الزراعي لدعم القطاع الزراعي والمزارعين . 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل