الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انطلاق مهرجان الإبداع الطفولي في «الثقافي الملكي».. اليوم

تم نشره في الأحد 15 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً
  • المركز الثقافي الملكي.jpg

عمان - الدستور - عمر أبو الهيجاء
برعاية وزير الثقافة نبيه شقم، تنظم وزارة الثقافة - مديرية ثقافة الطفل، في السادسة من مساء اليوم، في المركز الثقافي الملكي، حفل افتتاح مهرجان الإبداع الطفولي الثاني 2017، وبمشاركة فرق محلية، ويأتي هذا المهرجان بمناسبة عمان عاصمة الثقافة العربية الإسلامية العام الحالي.
«الدستور» التقت الفنان والمخرج حكيم حرب مدير مديرية ثقافة الطفل، رئيس اللجنة العليا لمهرجان الإبداع الطفولي مدير المهرجان، وسألته عن مهرجان الإبداع الطفولي الذي ينطلق اليو، عن فكرته وعن هذه الدورة، وحول تاريخ ومستقبل مهرجان الإبداع الطفولي، وعن مفردات أخرى تتعلق المهرجان.
وقال الفنان حرب عن آلية المهرجان ومفرداته: هو مهرجان شمولي للأطفال تقوم به مديرية ثقافة الطفل في وزارة الثقافة ويستند إلى فكرة دمج مهرجان أغنية الطفل ومسابقة الإبداع الطفولي– اللذين كانت الوزارة تقوم بتنفيذهما سابقاً - بمشروع واحد شامل ومتكامل هو  مهرجان الإبداع الطفولي ، وذلك لمحاولة خلق احتفالية ثقافية وفنية كبيرة للأطفال، تحتوي على فعاليات ومسابقات أدبية  شعر، قصة، خاطرة، مسرحية   وأخرى فنية أغنية طفل، مسرح طفل، رسومات أطفال
أما بخصوص هذه الدورة قال: عملت وزارة الثقافة التحضير لهذه للدورة الثانية التي تبدأ اليوم  في المركز الثقافي الملكي لمدة عشرة أيام مقبلة، وكنا قد  فتحنا باب التقديم للمشاركة  للراغبين بالمشاركة في المهرجان حتى تاريخ 30/ 7/ 2017.
وحول تاريخ ومستقبل مهرجان الإبداع الطفولي قال: يأتي مهرجان الإبداع الطفولي اليوم ليتوج مسيرة إبداعية طويلة بدأتها مديرية ثقافة الطفل في وزارة الثقافة منذ ربع قرن ، وتحديداً في عام 1992 حيث أطلقت عددا من الأنشطة والفعاليات والمهرجانات المعنية بفنون وثقافة الطفل، وقد بدأت مديرية ثقافة الطفل العام الماضي 2016 بالبحث عن أشكال تواصل وتعبير جديدة ومغايرة للسائد والمألوف، بناءة من المشاركين في الملتقى الأول للعاملين في ثقافة الطفل الذي أقامته مديرية  ثقافة الطفل في وزارة الثقافة مطلع العام الماضي 2016وكان الملتقى على شكل عصف ذهني بين عدد من المسرحيين والموسيقيين والتشكيليين والشعراء والكتاب المعنيين بثقافة الطفل ومندوبي مراكز الطفولة ، ونتج عن هذا العصف الذهني مجموعة من التوصيات كان أهمها دمج نشاطات مديرية ثقافة الطفل بمهرجان كبير واحد يهيأ له امكانيات مادية جيدة  تضمن إقامة مهرجان متميز يرتقي إلى مستوى ذائقة أطفالنا المبدعين.
وعند سؤاله عن عنوان هذه الدورة أكد حرب: بأن هذه الدورة التي  ستقام اليوم تحت شعار «ننشد الفرح .. نحتفي بالجمال»، للتأكيد على أن مهرجاننا اليوم يمثل حائط صد منيعا في مواجهة ثقافة الكراهية، ويهدف لإشاعة ثقافة المحبة والتسامح والجمال المستمدة من روح الطفل وعالمه النقي، كما ويهدف إلى إعلاء قيم الحياة: البهجة والفرح للتصدي لأفكار التشاؤم والانزواء والإقصاء وعدم الاعتراف بالآخر، لعلنا ننجح في استعادة المعنى الحقيقي للحياة وسط ما يعتري العالم اليوم من نزاعات يذهب ضحيتها الأطفال، واستعادة القدرة على الدهشة في داخل عقل كل منا، هذا وسيكون موعد انطلاق الدورة الثانية للمهرجان في الخامس عشر من تشرين أول المقبل، برعاية وزير الثقافة بمشاركة أطفالنا من الأردن والدول العربية.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل