الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القوات العراقية تستعيد مناطق بكركوك والبشمركة تتأهب

تم نشره في الجمعة 13 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً

 بغداد- تمركزت الشرطة الاتحادية العراقية في مواقع جنوب كركوك كانت قوات البشمركة الكردية تسيطر عليها، وأكدت وزارة الداخلية أن القوات الاتحادية ستنتشر في تلك المناطق دون قتال، بينما عززت البشمركة قواتها في أطراف مدينة كركوك.
وأكد شهود عيان ومصادر في الحشد الشعبي في وقت سابق تمكن قوات من الحشد والشرطة الاتحادية من السيطرة على منطقة بشير التابعة لناحية تازة جنوبي كركوك بعد انسحاب البشمركة منها، موضحة أن هذه التطورات جرت دون اشتباك.
وقال وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي إن القوات الاتحادية بدأت إعادة الانتشار في محافظة كركوك، مؤكدا أنه لا توجد عمليات عسكرية هناك، وذلك ضمن خطة تهدف للعودة بالأوضاع هناك إلى ما كانت عليه قبل صيف عام 2014، أي إلى ما قبل سيطرة البشمركة على المناطق المتنازع عليها -ومن بينها كركوك- عقب انسحاب الجيش العراقي إثر اجتياح تنظيم داعش المنطقة.
وقال عميد في الفرقة التاسعة بالجيش لوكالة الصحافة الفرنسية إن فرقة الرد السريع تحركت بمحاذاة مشروع ري كركوك، وهي مستمرة بالتقدم، مشيرا إلى أنه لا يوجد أي من مقاتلي البشمركة هناك.
في المقابل، قال كوسرت رسول نائب رئيس إقليم كردستان العراق إن عشرات الآلاف من جنود البشمركة متمركزون بالفعل في كركوك، موضحا أن ستة آلاف آخرين وصلوا منذ مساء الخميس «للتصدي لتهديد القوات العراقية».
أما قائد البشمركة في كركوك جعفر الشيخ مصطفى، فقال في مؤتمر صحفي إن قواته انسحبت من المواقع التي انتشرت فيها القوات الاتحادية، مضيفا «لأننا دخلناها لمحاربة تنظيم داعش»، وأوضح أن قواته تراجعت إلى أطراف مدينة كركوك وأنها ستدافع عنها في حال شن الجيش العراقي هجوما عليها.وكالات

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل