الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مخطط لبناء 12 ألف بؤرة استيطانية قبل نهاية 2017

تم نشره في الأربعاء 11 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً

  فلسطين المحتلة – أكد مسؤول إسرائيلي إنه ستتم المصادقة في العام 2017، بالمجمل، على بناء 12 ألف بؤرة استيطانية في الضفة الغربية المحتلة لا تزال في مراحل مختلفة من التخطيط والبناء.
وقال المسؤول نفسه ردا على انتقادات المستوطنين بشأن المصادقة على البناء في الضفة الغربية، أنه «مخطئ من يعتقد أنه يجب ألا تؤخذ بالحسبان الاعتبارات السياسية، ولكن لا يوجد من يعمل أكثر، بتصميم ووعي، من أجل الاستيطان أكثر من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو»، على حد تعبيره.
ونقلت صحيفة «إسرائيل اليوم» عن المسؤول نفسه قوله إن المصادقة على بناء 12 ألف بؤرة سكنية في الضفة الغربية يعني أن الحديث عن أربعة أضعاف ما صودق عليه في العام 2016. وقال أيضا إنه بحسب جدول أعمال المجلس الأعلى التخطيط للبناء الاستيطاني، فقد صودق على بناء 3736 بؤرة في مراحل مختلفة من التخطيط والبناء، تشمل المصادقة على المراحل النهائية لـ1200 بؤرة سكنية، و الباقي لا تزال في مراحل مختلفة من التخطيط. وتابع أن الشقق السكنية التي صودق عليها تقع في كافة أنحاء الضفة الغربية، وبضمنها الخليل و»بيت إيل»، وهي مواقع لم تتم المصادقة على البناء فيها منذ سنوات طويلة، على حد قوله.
وأشارت الصحيفة إلى أن تصريحات المسؤول الإسرائيلي تأتي بعد أن أعطى نتنياهو الضوء الأخضر للدفع ببناء آلاف البؤر السكنية الاستيطانية، وقبيل الاجتماع المرتقب للمجلس الأعلى للتخطيط، الأسبوع القادم، لمناقشة المصادقة على بناء 3800 بؤرة سكنية استيطانية.
في سياق آخر، واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، لليوم الثاني، إغلاق الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل بوجه المسلمين، فيما وفرت الحماية لأكثر من 20 ألف مستوطن وصلوا إلى الحرم لإقامة طقوس عيد «العرش».
وذكرت مصادر إسرائيلية، أن 22.500 يهودي وصلوا، على مدى يومين، إلى الجيب الاستيطاني في قلب مدينة الخليل، والحرم الإبراهيمي، لإقامة طقوس، فيما يتواصل تدفق المزيد من اليهود للمنطقة.

وأضافت المصادر أن قوات من جيش الاحتلال وقوات ما يسمى حرس الحدود والشرطة الإسرائيلية شاركت بتوفير الحماية للمستوطنين، وتعمدت إغلاق الحرم الإبراهيمي لمدة 10 أيام في السنة، وذلك بموجب قرارات لجنة «شمغار» الإسرائيلية، التي تشكلت عقب مجزرة الحرم في شباط من العام 1994، والتي قسمت أروقة الحرم بين المسلمين، واليهود، ووضعت جدولا بإغلاقه أمام المسلمين في الأعياد اليهودية.
بدوره، أوضح مدير ورئيس سدنة الحرم الإبراهيمي الشيخ حفظي أبو سنينة لـ»وفا»، أن السلطات الإسرائيلية تعمل على تهويد الخليل بشتى الطرق، ومنها الإعلامية، مشيرا إلى أن العدد الذي ذكره الإعلام الاسرائيلي لأعداد المستوطنين الذين اقتحموا الحرم الابراهيمي خلال «عيد العرش» غير دقيق. وأضاف أنهم يحاولون من خلال هذا العدد استقطاب المزيد من مستوطنيهم لزيارة الخليل، والحرم الإبراهيمي. وقال إن الحرم الابراهيمي سيبقى مكانا دينيا خالصا للمسلمين، ولا حق لليهود فيه من قريب، أو بعيد. إلى ذلك، أصيب عدد من المواطنين بجراح وحالات اختناق، خلال مواجهات اندلعت بساعات الليل المتأخرة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحام مئات المستوطنين لقبر يوسف بمدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة.
وقال مواطنون إن جنود الاحتلال اعتلوا كافة البنايات المحيطة بقبر يوسف واقتحموا عددا من منازل المواطنين وأقاموا نقاط عسكرية لحماية دخول المستوطنين. وحسب شهود عيان، فإن أكثر من 30 حافلة تقل مئات المستوطنين دخلت إلى قبر يوسف بنابلس بحراسة أمنية مشددة من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي استمرت حتى ساعات الصباح الأولى.
وخلال التصدي للمستوطنين اندلعت مواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال أصيب خلالها 3 شبان على الأقل بجراح متفاوتة برصاص مطاطي وأصيب عدد آخر بحالات اختناق جراء إطلاق الاحتلال لعشرات القنابل المسيلة للدموع تجاه المواطنين خلال المواجهات. ونقل عدد منهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج ووصفت إصابتهم بالطفيفة.
إلى ذلك، أبلغت قوات الاحتلال أهالي قرية التوانه بمسافر يطا جنوب الخليل، مساء الثلاثاء، بمنع رفع الأذان عبر مكبرات الصوت في مسجد القرية. وقال منسق اللجنة الشعبية والوطنية لمقاومة الجدار جنوب الخليل راتب الجبور، إن قوات الاحتلال داهمت القرية وأبلغت الأهالي بمنع رفع الأذان عبر مكبرات الصوت في المسجد، بحجة ازعاج مستوطني «ماعون» المقامة على أراضي مواطني القرية. وأضاف أن جيش الاحتلال هدد المواطنين بتحطيم أجهزة الأذان والسماعات، في حال عدم انصياعهم للأمر. واعتقلت شرطة الاحتلال، أربعة شبان مقدسيين، بتهمة «وضع ملصقات في مدينة القدس تمجيدا للشهيد مصباح أبو صبيح في الذكرى الأولى لاستشهاده. وقالت شرطة الاحتلال في بيان لها أنها اعتقلت أربعة شبان من سكان « حي وادي الجوز والبلدة القديمة ورأس العامود» بمدينة القدس، قاموا برش كتابات وإلصاق منشورات تمجد الشهيد المقدسي مصباح أبو صبيح. وأضافت شرطة الاحتلال انها اعتقلت اثنين من الشبان خلال قيامهما برش الكتابات، في حين تم اعتقال آخرين بعد وقت قصير، تشتبه بهما في المشاركة في عملية وضع المنشورات ولصقها على الجدران، وقامت شرطة الاحتلال بمصادرة ما كان مع الشبان من مواد رش وملصقات الشهيد أبو صبيح.(وكالات)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل