الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مكافحة عمليات الغش لزيت الزيتون

أحمد جميل شاكر

الخميس 12 تشرين الأول / أكتوبر 2017.
عدد المقالات: 1294

لم يعد بالامكان السكوت عن عمليات الغش التي تلحق بمادة زيت الزيتون والتي ارتفعت اسعارها هذا العام لتسجل اكثر من خمسين دينارا، وترك حفنة من المتلاعبين يعبثون بهذه المادة الاستراتيجية، ويحققون ارباحا خيالية لممارستهم اعمال الغش وخلط مادة زيت الزيتون بزيت الصويا الرخيص الثمن، وبصبغيات، ومركزات تعطي لون وطعم الزيت، واضافة كمية قليلة من زيت الزيتون.
امس الاول تمكن رجال الشرطة وبالتعاون مع مؤسسة المواصفات والمقاييس من ضبط كمية كبيرة من زيت الزيتون المغشوش حيث لا تزيد كلفة العبوة من سعة (16)كيلو غراما عن عشرة دنانير وتباع باربعة الى خمسة اضعاف هذا المبلغ بعد استكمال عمليات الغش، حتى ان احدى مؤسسات التجارة والتموين والتي يفترض ان يكون لديها الرادع الاخلاقي اولا، قامت بهذه العملية والتي شارك بها مجموعة من العاملين فيها وعلى رأسهم صاحب المؤسسة شخصيا واولاده، حتى ان حمولة مركبة شحن تحمل مئات العبوات ومن مختلف الاحجام تم ضبطها وهي تقوم بتوزيع زيت الزيتون المغشوش على مختلف المحافظات، وهي تحمل العلامات التجارية التي تؤكد بانه زيت زيتون صاف مائة في المئة، وعندما توجه رجال الشرطة الى منزل صاحب الشركة وجدوا عنده كميات كبيرة من العبوات من مختلف الاحجام بالاضافة الى الاختام والكليشيهات لاتقان حلقات الغش، وانه لاذ بالفرار والبحث ما زال جاريا عنه لالقاء القبض عليه.
لقد قامت مؤسسة المواصفات والمقاييس بواجبها في ملاحقة امثال هؤلاء عندما قامت ومن خلال الجولات المفاجئة، والفحوصات الدورية على كل ما يطرح في الاسواق سواء من مواد غذائية او استهلاكية، او حتى في محطات المحروقات لتكشف العشرات من قضايا الغش فتغلق محطات وتصادر صهاريج، وتضع يدها على كميات من المواد الغذائية وتقوم باتلافها.
لقد احسنت مديرية الامن العام، ومؤسسة المواصفات التي اثبتت التحليلات المخبرية لديها بان مادة زيت الزيتون هذه مغشوشة بالاعلان عن هذا الموضوع، حتى يتثبت المواطن من سلامة المواد التي يقوم بشرائها، ويبحث عن مدة صلاحيتها.
المواطن لا يستطيع ان يكتشف زيت الزيتون المغشوش من غير المغشوش، وان الحل الامثل يكمن في اقامة هيئة اردنية لزيت الزيتون، وتضع علامة مميزة على العبوات، وخاتما رسميا لدى جميع المعاصر المرخصة وتقوم من خلال مؤسسة المواصفات والمقاييس بترتيب ذلك، بحيث يتولد الوعي لدى المواطن بان لا يقدم على شراء اي مادة قبل ان يتاكد من انها مضمونة، وباشراف مؤسسة المواصفات، خاصة وان المؤسسسة استطاعت ان تضمن ومن خلال منحها علامة التاج الاردني المميزة سلامة زيت الزيتون الذي يتم تصديره للخارج، حتى اصبحت هذه العبوات من الزيت الاردني التي تحمل هذه العلامة تغزو الاسواق الاميريكية والاوروبية، ويقبل الجميع على شرائها دون تردد.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل