الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الطفيلة : اعتداءات على الشبكات والمحولات والخطوط المنزلية الكهربائية

تم نشره في الثلاثاء 10 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً

 الطفيلة - الدستور

تتعرض الشبكات والمحولات والخطوط المنزلية الكهربائية في قصبة الطفيلة ولواءي الحسا وبصيرا، لاعتداءات وتجاوزات واستجرار للتيار الكهربائي بشكل غير قانوني والتلاعب بالعدادات، ما يؤدي الى انقطاع التيار الكهربائي، وتعرض الاجهزة الكهربائية المنزلية للعطب، فضلا عن تحميل محولات الكهرباء قدرات عالية في ضوء غياب الرقابة الفاعلة والقوانين الرادعة على المخالفين، بحسب مواطنين.

ووفق المدير التنفيذي لشركة توزيع كهرباء الطفيلة المهندس عبد الحفيظ الخلفات، فإن محافظة الطفيلة، تعرضت خلال السنوات الماضية لانقطاعات متتالية للتيار الكهربائي نتيجة عمليات سرقة محولات كهرباء تراوحت كلفها بين 10 الى 20 ألف دينار، فضلا عن ضبط العشرات من حالات الاستجرار للتيار الكهربائي وتم تحويل المخالفين للقضاء.

وبين ان مجموع حالات الاستجرار الكهربائي التي تم ضبطها منذ بداية العام الحالي بلغت 250 حالة، وتم تحويل البعض من المخالفين للقضاء وىخرين تم اجراء تسويات مالية معهم.

وطالب مواطنون من تجمعات العيص وأبو بنا بوضع حراسات على المناطق الحيوية للحد من عمليات العبث المستمرة إلى جانب متابعة حالات السرقة للكيبلات والمحولات، مشيرين الى أن هناك مجموعات متخصصة بشراء الأسلاك النحاسية وقطع الألمنيوم بعد سرقتها من أعمدة الكهرباء.

وبينوا أن الارتفاع المستمر للمشتقات النفطية وخاصة المستخدمة في التدفئة كالكاز والسولار والغاز دفع بالعديد من أرباب الأسر الفقيرة والمعوزة وتحت وطأة الحاجة للتدفئة خلال أشهر الشتاء القارصة الى استجرار الطاقة الكهربائية بطرق غير مشروعة وبعدة وسائل أبرزها التلاعب بالعداد.

وأكدوا أن مثل هذه التجاوزات أدت في كثير من الأحيان الى زيادة الأحمال الكهربائية على التجمعات السكانية حيث يتم استخدام صوبات كهربائية ذات أحجام كبيرة للحصول على اكبر قدر من التدفئة، في الوقت الذي أدت فيه هذه التجاوزات الى إضعاف التيار الكهربائي عن الأحياء المخدومة، مشيرين إلى أن هذه التجاوزات تزايدت خلال السنوات الأخيرة جراء ارتفاع نسب الفقر والبطالة، فيما يشير فني كهربائي الى إمكانية سرقة الكهرباء بوسائل وطرق عديدة.

واوضح المهندس الخلفات أن الأجهزة الأمنية في الطفيلة تقوم بمتابعة عمليات السرقة، وان تلك السرقات وأعمال التخريب للخطوط أدت إلى تحميل طواقم شركة كهرباء الطفيلة أعباء إضافية وكلفا مالية، وجهودا مضنية للقيام بعمليات الصيانة، في وقت يتم فيه سرقة هذه المحولات والكوابل للاستفادة من النحاس الذي يعد ابرز مكوناتها.

ولفت إلى أشكال أخرى من العبث من خلال إلقاء الأسلاك على خطوط الضغط العالي والمنخفض ما يحدث تماسا كهربائيا يعطل الشبكات كما حدث في منطقة الحسا لأكثر من ثلاث مرات في شهر واحد، ما يضطر فرق الصيانة للعمل ساعات طويلة لتمديد خطوط جديدة وصيانة محولات كهربائية تتعرض للتلف، مشيرا الى أن الاعتداءات على شبكة الكهرباء، تؤدي إلى أضرار اقتصادية، واحتراق محولات الكهرباء أو إتلاف الشبكات الكهربائية، وتقليل عمرها التشغيلي في بعض الحالات إلى جانب تعريض الأجهزة الكهربائية في المنازل للتلف.

وقال المفتش في مديريات اوقاف اقليم الجنوب حسني المرايات ان الطاقة الكهربائية ووسائطها وأدواتها ومعداتها هي بحكم المال العام الذي يحرم ان تمتد اليه يد بغير حق، موضحا ان الفقهاء أجمعوا على ان من اتلف شيئا بغير حق كان ضامنا له، وان من اخذ منه شيئا بغير حق لزمه رده أو رد مثله او قيمته. (بترا) 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل